المقالات
السياسة
يا العنصري ومغرور كل البلد دارفور
يا العنصري ومغرور كل البلد دارفور
04-22-2019 06:53 PM


هؤلاء ليسوا لهم علاقة بالسودان ولا السودانيين لأن انتماءهم خارجي
لذلك يجب اقصائهم علي الحاج وغازي صلاح الدين وعبد الحي يوسف الطيب مصطفي حسن طرحة تابيتا بطرس و احمد بلال وكل دعاة التطرف العنصري والديني مفترض القبض عليهم وزجّهم في سجون الثورة وليس مفاوضتهم لعمليات الحكم وفي من يحكم السودان
ثورة قامت من أجل تثبيت دعائم حكم مدني ديمقراطي في السودان يؤسس للعدالة الاجتماعية فكيف يعقل أن يستوعب عناصر من قامت ضدهم الثورة المجيدة التي تحيط بها دماء الشهداء من الشباب الثائر ضد حكومة الجهل والجوع والفقر والمرض ليعودوا حكاما من جديد علي انقاض شهدائها
لن يقبل الثوار استيعاب مرجحة اللجنة العسكرية في تخطيطها عن كيف يفكر الكيزان وهؤلاء القتلة لمجرد الالتفاف حول ثورة ذات مطالب محددة وخطاب واضح في الهواء الطلق وهو الاقصاء الكامل لجميع عناصر حكومة الكيزان والمتحالفين معهم من كتائب وحكومات الظل التي تشكل الآن الثورة المضادة باستعمال تكتيكي العامل الخارجي والتسويف الزمني
لا شك الآن في أن كل المنتمين للاتجاه الاسلامي من عناصر الجبهة الاسلامية تنظيم الاخوان المسلمين القتلة والعنصريين هم مجموعات لا علاقة لها بالسودان ولا بالوطنية
تأكد بغير شك انتماء هذا التنظيم منذ نشأته وبروزه حتي زحفه الخسيس للاستيلاء علي السلطة علاقته وتنفيذه لبرامج العوامل الخارجية التي هدفها في الاساس هي توجيه الحكم لخدمة مصالح دولهم
عناصر التيارات الدينية في السودان (انصار السنة داعش وجميع مجموعات الارهاب الديني والسياسي من تيارات الحركة الاسلامية والعناصر المنقسمة ومتفرعة منها) مع العناصر العنصرية كل هذه المجموعات التي تتخذ الاسلام واجهة والقبيلة والعرق مرتكز لتنفيذ وتحقيق مآربها لم يرتبط ولاؤها يوما ما بالانتماء للوطن أو لأهله
لم تستطيع هذه المجموعات طيلة الحراك الثوري المواجهة المباشرة للجماهير حتي من خلال عمليات التخزيل والتشكيك في الثوار ومحاولات وصفهم بأبشع الالقاب عبر وسائل اعلام الدولة العميقة التي لا زالت تسيطر عليها تلك المجموعات
لا يمكن للكيزان وأذنابهم من المرتزقة الانتهازيين تدوير حكومة همها ارضاء العامل الخارجي علي حساب الوطن والمواطن حتي يتسنى لهم المحافظة علي ما كسبوه من ثروة وجاه
تجمع المهنيين هو الضامن الحقيقي للدفاع عن مطالب الثوار من خلال دعمه لبرنامج ومطالب ثورتهم ومطالب الشعب السوداني اجمع لذلك يجب أن يكون هو الممثل الرسمي لكل الطبقات المطحونة في السودان
الثورة مستمرة بالاعتصامات وتصعيد العمل السلمي في الاضراب والمقاطعة الجماهيرية حتي لا تسرق





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 491

خدمات المحتوى


عبدالواحد احمد ابراهيم
عبدالواحد احمد ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة