المقالات
السياسة
لا تستحم في بيت شقيقتك
لا تستحم في بيت شقيقتك
04-24-2019 04:18 PM

د . امجد عمر علي

هذا السرد الغرض منه بيان الفساد الذي ضرب اجهزة دولة المؤتمر الوطني العدلية والقضائية التي قضى علها شباب السودان الثائر بثورة 19 ديسمبر وليس اصدار حكم ببرائة المتهم او ادانتة, وقد تحصلت علي المعلومات بالاطلاع علي محاضر وتقارير ومرافعات وبالتواصل مع بعض الشباب الذين تبرعو للدفاع عن المتهم .
في 30- 12-2018م حكم قاضي محكمة الطفل ببحري ابوبكر بشار الحاج بالاعدام شنقا علي المتهم محمد سعيد المتهم بقتل واغتصاب طفلة البسابير(مي) بحيثيات وادله ظرفية واهية لا يستطع ان يقنع بها نفسه ولم يستطع القول بان الحكم اتاه مكتوبا من اذرع الموتمر الوطني هذا القاضي ذكر للمتهم اثناء الجلسات انه لادليل عليه غير الاعتراف فقط ؟ والادهى والامر ان القاضي عدل في الادلة الظرفيه بما يتعارض مع محاضر الشرطة وشهادات الشهود وفحوصات المعامل ؟ السبب الاول للادانة قال ان المتهم وجد جثة الطفلة في البئر وحده ؟ وهذا يتعارض مع محاضر الشرطة وشهادات الشهود والذين اكدو انه كان برفقة المتهم ستة من نساء الحي يبحثون معا عن الطفلة ؟ الثاني قال ان المتهم استحم في بيت شقيقتة بدلا من بيت والده ؟ يالقوة الدليل ؟ علما ان منزل المتهم يبعد عن بيت شقيقتة 15 مترا ولم يكن يستطيع الاستحمام في بيتة حيث فيه عشرات النساء يقمن بالطبخ للمعزين في وفاة عم المتهم ووالد ام الطفلة ؟ وعادي ان تستحم في بيت شقيقتك اوحتى جارك في القرى , وتسائل القاضي لماذا لم يستحم في بيتة ؟ وساق مع هذا السبب ان الكلب البوليسي الذي تم احضاره بعد اشهر من الجريمة ذهب مباشرة لهذا الحمام ؟ وهذا مخالف لمحضر الشرطة وشهادات الحضور لان الكلب لم يذهب للحمام او حتى يقترب منه , حتى الغرفة التي ادعو ان الجريمة حدثت فيها كل الكلاب رفضت الدخول لها , وهل يعقل ان يجد الكلب اثرا لجريمة حدثت قبل اشهر , ولماذا لم يذهب الكلب الذي احضر صباح الجريمة لهذا الحمام ؟ كما ان الكلب الاول رفض الاقتراب من المتهم نهائيا بعد شمم ملابس الطفلة ؟ ثالثا قال ان طفلة عمرها ست سنوات المتهم ابن عم والدتها قالت انها شاهدت المتهم ياخذ الطفلة ؟ وان الباحثة الاجتماعية استنطقت الطفلة بعد ان احضرت لها دبدوبا(رشوة) ؟؟ هذا كذب والصحيح الثابت ان الطفلة عندما رات احدهم ياخذ الطفلة اخبرت جدتها بان احدهم اخذ الطفلة , والاهم انها لم تكن لتخبر جدتها فالمتهم جزء من الاسرة وسوف يكون عاديا ان يحملها وهذا دليل علي ان من اخذ مي شخص غريب عن الطفلة؟ رابعا قال ان احد الفحوص في المانيا للكرمسومات اثبت تطابقا جزئيا بين المتهم والطفلة , وهذا المبرر غريب جدا حيث ان المتحري ذكر اثناء جلسات المحاكمة ان 18 فحصا اجريت علي المتهم لم يثب اي منها تطابق بين المتهم والضحية ؟؟ فمن اين اتي هذا القاضي بهذا الفحص ؟ واذا صح كلامه لماذا لم يحضر القاضي مختصا لتفسير الفحص اثناء الجلسات وربما يكون هذا التطابق الجزئي للكرموسومات للقرابة بين المتهم والطفلة وهي ان والدتها ابنة عم المتهم مباشرة ؟والاهم لماذا القيت 17 فحصا غير متطابقة في السلة واخذت بالفحص الذي ادعيت انه مطابق ؟ وقد قال محامي المتهم ان هذا العدد الكبير من الفحوصات دليل علي محاولة تجريم المتهم وليس البحث عن الحقيقة ؟ خامسا ذكر ان احد الشهود وهي فتاة ذكرت ان المتهم اتصل بها عند فقد الطفلة وقال لها انهم فقدو مي ابنة بنت عمة وانه يخشى ان يصيبها ما اصاب مرام (طفلة تم اغتصابها في نفس العام) طبعا هذا دليل قوي جدا علي افتراض انه قال ذلك ؟ لكن الشاهدة وامام الحضور في المحكمة نفت ذلك.بل وصفت المتهم بانه من افضل الشباب خلقا ؟؟ والمحيران القاضي استبعد شهادة ستة شباب اكدو وجود المتهم معهم وقت ارتكاب الجريمة يقوم بتوزيع الشاي علي المعزين ؟؟ من ضمن الستة شهود اثنان هم اخوال للطفلة مي اشقاء والدتها قال احدهم حتى عندما دخل ليستحم كنا نشرب السجائر امام الحمام فلم يغيب ابدا عن ناظرنا ؟؟ فكيف استبعدت شهادة ستة رجال منهم اخوال الطفلة واخذت بشهادة زورتها لطفلة ؟ كذلك اضاف القاضي ان المتهم اعترف ومثل الجريمة ؟؟ المتهم اعترف بعد اكثر من 18 شهرا من حدوث الجريمة وتحت التعذيب الشديد من وحوش التحقيقات الجنائية بحري واثبت ذلك بشهود تم احضارهم من سجن كوبر كانو معه في التحقيقات الجنائية بحري لا تربطهم سابق معرفة به. استبعد القاضي كل هولاء الشباب ؟؟ يعني يجيب ليك شهود علي تعذيبه من وين ؟ وقد اكد بروف ياسين عمر يوسف براءة المتهم وكان واثقا منها مليون في المائة وفوجئ بقرار القاضي وصدم بذبح القانون علي مراى ومسمع من استاذ في قامتة . لكن لماذا اصدر القاضي هذا الحكم ؟ احد اقرباء الطفلة احد الدبابين والذين شاركو في حرب الجنوب مع ثلة من اهل القرارمنهم الزبير بشير طه.. هذا الكوز اقسم ان يوصل المتهم لحبل المشنقة حتى يبعد التهمة عن شخص يقال انه القاتل الحقيقي والذي هواحد اكثر الناس قرابة به فاستغل عثور المتهم علي الطفلة مع مجموعة من النساء فاستخدم كل ما يملك من علاقات وسطوة لادانة المتهم في دولة المؤتمر الوطني البائدة حيث لاقانون.. وهناك سؤال كيف علم ذوي الطفلة بقرار القاضي قبل النطق به وجهزو لافتاتهم وحلوياتهم وغدائهم وطلعو للشارع يهتفون في يوم 30 ديسمبر 2018م بتحيا حكومة العدل وكان وقتها الثوار يشعلون شوارع الخرطوم ضد البشير؟ وهذا مثبت بمسيرتهم التي نشروها علي فيس بوك؟. والادهي والامر ان محكمة الاستئناف اصدرت ايضا قراراها بتايد الحكم وبنت رايها قائلة بان المتهم احضر شهود اثبات وجوده بعيدا عن مسرح الجريمة في المحكمة ولم يحضرهم اثناء التحقيقات وهذا كذب مخالف لمحاضر الشرطة كذلك ذكر قاضي الاستئناف بلولة عبدالفراج ان شهود التعذيب ذكرهم المتهم ولم يحضرهم للمحكمة وهذا كذب فشهود التعذيب تم احضارهم من سجن كوبر وشهدو علي تعذيب المتهم بل ان احدهم ذكر للقاضي ان راى وسمع احد الضباط (ذكر اسمه) يقول للمتهم تمشي تمثل الجريمة وان المتهم قال كيف امثل جريمة لم ارتكبها فقال له سوف تمثلها غصبا عنك كما اجبرناك علي الاعتراف, واخذ القاضي بلولة بالاعتراف ولم يذكر ان الاعتراف تم بعد اكثر من 18 شهرا , كما ذكر قاضي الاستئناف بلولة موضوع الشاهده التى ادعو ان المتهم قال لها (اخشي ان يحدث لمي ماحدث لمرام) قال بلولة انها خطيبتة وهذا دليل علي انه لم يقرا حتى الملف فهي ليست خطيبتة ؟ ويبدو ان قاضيا الاسئناف الاخران سارا علي خط بلولة ولم يطلعا علي الملف فقط قاما بالتوقيع علي قرارا بلولة , وماهي حقيقة زيارة والد الطفلة لمحكمة الاستئناف قبل صدور قرارها بايام ؟ هناك ايدي خبثة لعبت في القضية منذ بدايتها فعندما صدر قرار الافراج عن المتهمين من شرطة شندي بعد اشهر قليلة من الجريمة لعدم وجود دليل جاء امر كيزاني بتحويل المتهمين لتحقيقات الجنائية بحري؟ ثم جاء قرار الافراج عن كل المتهمين وجاء قرار اخر بابقاء المتهم محمد سعيد ثم لعبت موظفة تدعي(ا.ع) في مكتب النائب العام (المقال مؤخرا) بالقضية وقامت بعدد من النقليات لوكلاء النيابة حتى اتت بالمدعو معتصم عبدالله محمود الذي اشرف بنفسه علي تعذيب المتهم ثم تمت ترقيتة ليكون وكيل اعلي نيابة امن الدولة ومن الغرائب انه سحب معه ملف المتهم لجهاز امن الدولة ولم يتركه لمن عين بعده ومعتصم هذا متهم بانه اصدراوامراطلاق النارعلي المتظاهرين وهو كوز حتى النخاع ( اطاح به النائب العام الجديد مولانا الوليد سيداحمد , بعد ان اوصى به المجلس العسكري للتحقيق في قضايا الفساد). من غرائب هذه القضية ان ذوى المتهم منعو من زيارته اكثر من ستة اشهر حتى بعد اعترافه تحت نيران التعذيب من وحوش التحقيقات الجنائية بقيادة الضابط (س. خ) ووكيل نيابة امن الدولة ( معتصم عبدالله) . ولم يحول للمحكمة الا ان تمكن ذويه من الوصل لمولنا عامر في مكتب النائب العام والذي استعجب من القصة وطلب ملف المتهم وقام بتحويل الملف للمحكمة بنفسه خلال اسبوع واحد . وقد اظهر المتهم شجاعة لا توصف عند النطق بالحكم حيث لم ينهار بل اشار للقاضي باصبيعين من اصابعة (اشارة لحديث المصطفي قاضيان في النار) قائلا نتلاقاعند ملك الملوك, مما دفع القاضي للخروج مسرعا وقد ابدى بروف ياسين عمر يوسف محامي المتهم اعجابه لشجاعة موكله وثباتة , كما ابدى ستة من المحامين الشباب الذين تبرعو للدفاع عن المتهم استغرابهم الشديد من ادانة المتهم , والسؤال هو في خضم بيت عزاء يعج بالناس لم يشاهد احد المتهم يقترب من الطفلة وفي ظل وجود ستة شهود علي تواجده معهم وقت الجريمة وصلاتة معهم للعشاء والتراويح (وقت فقد الطفلة) منهم اخوال الطفلة(بالمعني الحرفي المتهم افطرمعهم وصلي المغرب وقام بتوزيع الشاي والقهوة والاستحمام ثم ذهب معهم لصلاة العشاء والتروايح اين وجد الوقت لارتكاب الجريمة ) . وفي ظل عدم تطابق 18 فحص (دي ان ان) وعدم تعرف الكلاب البوليسية علي المتهم علما انه لم يغسل ملابسه وسلمها للشرطة علي حالتها وفي ظل وجود شهود تعذيب وفي ظل وجود بعض التقارير تشير لعدم وجود اغتصاب للطفلة حيث ان موضوع الاغتصاب تمت اضافتة للتقريربعد نبش الجثة بعد نحو ثلاثة اشهر من الحادثة وفي ظل استحالة ارتكاب جريمة في غرفة مفتوحة تبعد عن مكان العزاء بحولي 25 مترا وفي طريق مشغول بالناس . وفي ظل اعتراف اخذ بعد اكثر من سنة ونص تحت التعذيب ..السؤال كيف تمت ادانة المتهم رغم ان اي شبهة يفترض تفسيرها لصالح المتهم ؟ وقد اكد بروف ياسين عمر انه اذا كان لديه ادني شك في ان المتهم قتل الطفلة لقدمة لحبل المشنقة بنفسه. . كما اشار احد المحامين الستة الذين تبرعو للدفاع عن المتهم ان قاضي المحكمة قبل مرافعة معتصم عبدالله وكيل النيابة بعد قفل باب المرافعات ولم يسلم صورة منها للدفاع وان قرار القاضي هو عبارة عن مرافة معتصم عبدالله التي نشرت علي فيس بوك في حين انه سلم محامي المتهم مرافعة الوسيلة هجو محامي الاتهام من طرف والد الطفلة والتي كانت مرافعة يائسة تماما من ادانة المتهم .. وقد اكد بروف ياسين عمر ومجموعة من الاساتذة منهم الاستاذ عثمان النوروالاستاذه رشا صادق انهم سوف يواصل دفاعهم عن المتهم حتى بيان الحقيقة. . .
د. امجد علي
المملكة العربية السعودية – مكة المكرمة
24- ابريل – 2019م





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1614

خدمات المحتوى


د. امجد عمر علي
 د. امجد عمر علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة