المقالات
السياسة
أحذروا هذه الجارة
أحذروا هذه الجارة
04-24-2019 07:54 PM

أحذروا هذه الجارة ..!

" أن مصر في عصور الضعف كانت قد تخاذلت عن طريق المقاومة الصلبة , ولجأت إلى أسلوب المساومة والتراضي مع المستعمر , وكان من المستحيل أن يحدث ذلك بغير تأثيرات على السودان , وهكذا راحت عناصر كثيرة ومؤثرة ..! محمد حسنين هيكل "
في عام 2008م كتبت مقال بعنوان الذيلية الأزلية في العلاقات السودانية المصرية !وضحت مرئياتي فيما يتعلق بالعلاقات التاريخية بين مصر والسودان , وكيف إن العلاقة بين البلدين ليست ندية ولا سوية ..! وكيف ان الدولة السودانية عبر تاريخ ضحت بالغالي والنفيس لجارة مصر ووقفت معها في محنها بصدق وأمانة , فغنت بمجد مصر ..! مصر يا أخت بلادي ..!
ولكن أخت بلادي لا تقدر كل هذا , لم ولن تقدم مصر شيئاً للسودان من اجل الإخوة أو الجيرة أو العروبة ولا حتى من اجل سواد عيوننا ..! فما كانت لمصر فضل علينا مثلما لنا عليهم من الفضل , المنح الدراسية التي كانت تقدمها للسودان ليست منح مجانية كما يعتقد البعض , كانت عبارة عن مهر أراضي حلفا "الغرقى " ومقابل حصتنا من مياه النيل ..! .
حذر المراقبون المخلصون من اختطاف الثورة السودانية .., وهناك من اتهم الخليجيين وعلى رأسهم دولة الأمارات العربية المتحدة , ولكن ليس بالضرورة أن يتكرر نموذج ليبيا أو سوريا في السودان ..!والجدير بالذكر هنا ليس للخليجيين أطماع كبيرة في السودان مثل الجارة الشمالية ..! ثم إن لدولة الأمارات العربية المتحدة لنا فضل كبير عليهم وهم يقدرون ذلك ولا يجحدون إطلاقا, أنا لا اشك في النوايا الطيبة والحب الكبير الذي يكنه الخليجيون للشعب السوداني,.
يقولون أن بعض النوايا الخفية تظهر أثناء المزاح ..! أما النوايا المحظورة منها تظهر عند الغضب ..! هذه ما أثبتتها الجارة الشمالية مع السودان..! عند الحاجة : يا ابن النيل .! يا سماره..يا شكولاتة. ..! عند المزاح والسخرية : هو ذاك المسخ البواب الكسلان..! عند الغضب , يتحول ابن النيل إلى عبد اسود منكود أو الخ.. , جميع شعوب العالم تعاملوا بعنصرية والعنجهية تلقاء السود على الأقل في مرحلة من مراحل التاريخ البشرية ,وأكثر من ذلك ينكر المصرون دور السود أو النوبيين في الحضارة الفرعونية ..! يقول زاهي حواس وزير الآثار المصري السابق , : الحضارة الفرعونية بعيدة تماماً عن الأصل الزنجي أو الأصل الأفريقي وكان أهم دليل هو أن المصريين القدماء قد صوروا أنفسهم بشكل يختلف تماماً عن تصويرهم للأفارقة الزنوج، وقد صور هذا على المعابد عندما كان الفراعنة يصورون إما أعدائهم أو الشعوب الذين يتاجرون معهم. ومن أهم هذه المناظر ذلك المنظر المصور على الجانب الأيمن من معبد أبو سمبل في النوبة بالشلال الثاني .
ينكر المصريون الروابط الحضارية والتاريخية بين شمال وادي النيل وجنوبه , يعتبرون أنفسهم من عرق (Caucasoid) قوقازيون لا تربطهم صلة بالزنوج الأفارقة هذه حقيقة ..! وفي نفس الوقت لا صلة لهم بالحضارة الفرعونية .! لأن الفراعنة ليسوا ساميين من القوقاز بأي حال من الأحوال ..! والمفارقة التاريخية في مصر أن الشعب المصري يقطن في ارض ليست ديار أسلافهم..! ويفتخرون بحضارة ليست من صنع إسلافهم..! هذا باستثناء النوبة والأقباط . فرعون وثق تراثه بدقة لا أحد يستطيع تزيفه ولا تحريفه..!
هل سمعتم بالثالث الضاحك ..!؟ في أي صراع بين الاثنين هناك ثالث مستفيد من هذا الصراع " مصائب قوم عند قوم فوائد "هذا هو الثالث الضاحك : الصائد في الماء العكر , عبر التاريخ مصر هي ذاك الثالث الضاحك والمستفيد الأول من محن ومصائب السودان ..! بكل حسابات الجيوسياسية والإستراتيجية تجد مصر نفسها المستفيد من ضعف السودان , مصر تهتم ما يجئ عبر السودان ..!النيل ..فقط النيل آما الشعب السوداني لا تهمها أمرهم, فليشربوا من البحر ..! "بس مش من النيل ..! "

حامد جربو
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 502

خدمات المحتوى


حامد جربو
حامد جربو

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة