المقالات
السياسة
اذا لم تنجح هذه الثورة فالقادم يحمل الأنتقام والتشفي
اذا لم تنجح هذه الثورة فالقادم يحمل الأنتقام والتشفي
04-26-2019 01:43 AM

الثورة القادمة

```اخشي في حال عدم نجاح الثورة الحالية من تحقيق مطالب الشعب في العيش الكريم ان تندلع ثورة اخري تحمل ملامح عشوائية غير منظمة يكون هدفها الاول هو الانتقام والتشفي عناصرها من لايملك ثقافة استخدام الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي عكس الثورة الحالية حيث لها قيادة حتي ولو كانت خارج البلاد تسطيع السيطرة عليهم والتوجيه
فالناظر الي احداث يوم امس ومحاولة سرقه معدات المدينة الرياضية نهار جهار عليه بالتوقف قليلا والسؤال مالذي يدفع اكثر من اثنان الف متجمهر بالتدافع الي الي هذه المنشأة القومية الرياضيه وسرقتها في وضح النهار؟
الاجابة هي الفقر الكالح نعم كل بلاد الله يوجد فيها فقراء ولكن فقر اهل السودان غير فقد لعب النظام البائد دور مقدر في تفشي البطالة والمحسوبية وفرض الضرائب والرسوم وارتفاع تكاليف المعيشة والعلاج والتعليم بالتالي ارتفعت الهجرة والانتحار والامراض النفسية نتيجة الي الضغوط والذي زاد الطين بلة ان من يمارس القهر شخص ينتمي الي جماعة قدمت نفسها تحت شعار تمكين الدين وهي ابعد منه
نرجع الي موضوع الثورة القادمة التي بدات تلوح في الافق والقادم اسوأ في حال استمرار الصراع مابين المجلس العسكري الانتقالي والقوي السياسية التي لانشك في نواياهم ولكن للفقراء حق في وطن يمتلك اكبر الاراضي الخصبة والمسطحات المائية التي تزخر بالاسماك والتي وحدها كفيلة بتحقيق وفرة غذائية تسد رمق شعبنا
اذا لا يعقل ان تمنح ارضينا الي دول اخري خليجية تزرع وتحصد ويذهب خيرنا اليهم
هل تقبل دولة خليجية ان نذهب وننقب عن النفط في بلادهم ؟
اذا كان البترول هو ذهبهم فالزراعة هي ذهب السودان الاخضر
خرج الشعب ضد نظام البشير بسبب الظلم والجوع والفقر واننشار المحسوبية والفساد لذلك هذا الشعب لن ينتظر مزيد من الوقت من الصراع والوعود وعلي من يتولي الامر الاسراع في انزال برنامج اقتصادي سريع ينعكس علي المواطن البسيط واول هذا الاعتراف والاعلان بان السودان بلد منكوب يحتاج الي مساعدات اقتصادية من الامم المتحدة والدول الصديقة علي غرار اعقاب انتفاضة رجب مارس 6ابريل 1985م حيث اعلن وقتها بان السودان في حوجه الي مساعدات حيث تدفقت بعدها مواد الاغاثة علي البلاد وكان المشروع الاكبر علي مستوي افريقيا (نداء السودان)وقد ساهم كثير في تخفيف الضغط علي البلاد
اعفاء المزارعين من اي رسوم فرضها عليهم النظام البائد مع توفير التقاوي بسعر زهيد وتقديم خدمات مكافحة الافات بالمجان والري
سوف تخذ عملية استرداد اموال البلاد من ايدي فلول نظام البشير وقت طويل بسبب خبيث ودهاء تلك العصابات عليه لا مناص من اشراك الشرطة الدوليه الانتربول في تعقب عناصر الفساد
الاسراع في انشاء محاكم لمحكمة رموز الفساد والاهتمام بحقوق الانسان خاصة العاملين في القطاع الخاص باعادة هيكلة مكاتب العمل لتمارس دورها في توفير العدالة
بهذه الامور الاسعافية يمكن ان يشعر المواطن بان الشي الذي خرج لاجله قد تحقق منه ولو القليل```

علاء الدين محمد ابكر
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 705

خدمات المحتوى


علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة