المقالات
السياسة
العدالة الثورية
العدالة الثورية
04-28-2019 05:29 AM

#العدالة_الثورية

كما ذكرنا سابقا اي تماطل في انفاذ القانون والمحاسبة سوف يجعل العدالة الثورية تأخذ مجراها.

كل القوى المنوط بها تحقيق أهداف الثورة ومازالت متأخرة سوف يسبقها الشارع الثائر وينتزع الحقوق الضائعه بين طاولات المفاوضات واستفزار القتلة والمجرمين الذين يتحركون طلقا أمام أعين أسر الشهداء والجرحى.

تغلب موازين القوى داخل معسكرات السياسة لن تخمد الظلم والغبينة في النفوس بل تحفز الثورية الشعبية في الصعود ووضع الأمور في مجريات يصعب السيطرة عليها في المستقبل القريب.

لا لوم علي الغاضبين ومن عبر عن سخطه باليد ولكن نحمل المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير مسئولية جزئية فيما حدث اليوم نتيجة المطاولات التي تفقد الصبر وتزرع الشك في نفوس الثائرين حول تحقيق العدالة ورد الحقوق.

كما نحمل المسئولية كاملة لقوى الظلام التي تصر علي استفزار مشاعر الملاييين التي خرجت وقدمت الشهداء والجرحى لتغير تلك المنظومة الفاسدة والملطخه اياديها بدماء الأبرياء في كل شبر من الوطن وعبر حقب الإنقاذ التلاثين.

حركات الإسلام السياسي التي تقاتل ولا تنصاع لصوت العقل والقبول برأي الشعب الذي كره حكمهم وانفرادهم بالسلطة في السودان وادخاله مواطن الهلاك، أصبحت تمثل مهددا وخطرا كبير على الامن الاجتماعي والتعايش السلمي.

أن تنطع رموز الحقبة السابقة احرار وعدم تحقيق عدالة واحدة فيهم أمر مقزز ويصيب الكثيرين بالعجز والإحباط وان طال هذا المشهد أكثر من اللازم سوف يجعل القصاص منهم مباشرة أمر حتمي وواقع معاش. (واي كوز ندوسه دوس)

لم نقرا في التاريخ الإنساني كله ان قامت ثورة شعبية وظل اهل النظام البائد يتحكمون في مجريات الأحداث.

علي عثمان علي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 273

خدمات المحتوى


علي عثمان علي
علي عثمان علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة