المقالات
السياسة
غياب العدالة سيقود الى المزيد من الهجمات علي الاسلاميين
غياب العدالة سيقود الى المزيد من الهجمات علي الاسلاميين
04-28-2019 10:28 PM

مع فائق التقدير لقوات الدعم السريع والدور الذي قامت به في تامين البلاد ورفض قائدها الامتثال لرغبة عمر البشير ابادة العالمين وحول الذي جري في صالة قرطبة وحديث احد قيادات القوات المشار اليها حول هذه القضية التي لاتوجد فيها منطقة وسطي ولاتحتمل منطق الاجاويد والمساواة بين الجاني والمجني عليه وبمناسبة الحديث عن دولة القانون فان تقدير الموقف السليم يقول ان كل منظمات وروافد الحركة الاسلامية اصبحت عمليا تفتقد الشرعية كواحد من النتائج المباشرة للثورة الشعبية ووجود هذه الجماعات العقائدية علي مسرح الحياة العامة في السودان الراهن يهدد الي جانب الامن العام سلامتهم الشخصية ومن واجبكم بموجب التكليف التاريخي الممنوح لكم ان تعملوا علي نصحهم بتجنب استفزاز الراي العام بظهورهم السياسي الذي يحتمل تفسيرات مختلفة من اغلبية الشارع السوداني التي لاتثق فيهم من خلال تجربتهم العملية مع هذه الجماعة علي مدي ثلاثين عام من الفساد والاستبداد والافراط في استخدام القوة وقتل المتظاهرين المدنيين.
اصرار الاسلاميين بمختلف الوانهم علي ان يصبحوا جزء من العملية السياسية في ظل هذا الرفض المعادي لهم من الممكن ان يقود بالفعل الي فتنة لاتبقي ولاتذر مما يستوجب الاسراع في تشكيل مجلس للوزراء ووزارة للعدل لتعين الجهات المكلفة بحفظ الامن والسلامة العامة من الناحية القانونية للتعامل مع مثل هذه القضايا مع ملاحظة ان الامر لم يقتصر علي ماجري في صالة قرطبة وانما تكرر بصورة مستمرة من خلال الهجمات الغير مدبرة والبطش والتنكيل ببعض رموز النظام المباد السياسية والامنية.

محمد فضل علي .. كندا
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 528

خدمات المحتوى


التعليقات
#1826291 [متسائل]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2019 11:46 PM
خايف علي الإسلاميين و ما خايف علي الثوار ؟؟
مثل
كل إناء بما فيه ينضح .
نهديك قصيدة كتبتها قبل خمسة و عشرون عاماً قد يكون فيها ردا علي تساؤلاتك .
وهنا تكون البداية ومرة أخري نهدي إليك هذه القصيدة فإنها تمثل الثورة القادمة.
وصية لأطفال السودان الذين لم يولدوا بعد
نحن الشعب السوداني الفضل…
إكتشفنا ضياع هويتنا بعد فوات الأوان
نحن الذين حاربنا الإستعمار…….
ولم نحصل يوماً علي الأمان
شعباً خانع ضائع مقهور تشرزم ……..
تحت حكم العسكر والأخوان
قيل لنا صاح الثورالأسود قد قتلت..
. ولكن أصابنا عمي الألوان
نحن ظننا إننا فوق الجبال …..
فوجدنا نفسنا فوق فوهة بركان
أضعنا وطن كان يجمعنا ….
ومازلنا نبحث عنه بين الأوطان
قد تولدون من العدم…………….
فكل ما حولكم دخان
تركناكم بلا ثقافة أو إرث ……
ولكنا تركنا لكم وجدان
فلا تفرطوا في شبراً من وطن كان إسمه السودان
ولا تثقوا في عسكر وكل الكيزان
أو ربيب من الأخوان
أنتم وحدكم ستستطيعون التفريق بين
البشر وورثة الشيطان .
يوماً ستستطيعون عبور وادي الوحل والطين والدخان
أقيموا وطناً كان إسمه السودان
أعزرونا فليس هناك أسؤ مما كان
شرف هويتنا إغتصبوه الأخوان .
ما حسبناه ضؤاَ في آخر النفق
كان مجرد هذيان وجرذان
فقط ندرك إن لم تولدوا من صلب المعاناة
فستساقون كالقطعان
نحن أبحنا دمنا للإمريكان وقبلنا الهوان
فإنهضوا أنتم ضد الأخوان فهم أبناء الإمريكان
وسحرة كل الأديان .


ردود على متسائل
Canada [محمد فضل علي] 04-29-2019 08:21 PM
خليك من القصائد والشعر والبطولات انشاء الله يكون باركت المنصب الجديد لصاحبك ابوبكر دمبلاب وعرضت عليهو خدماتك القذرة في استهداف الناس اهو تعمل ليك شوية قريشات يا عزنا الزمن ما مضمون وانت شايف براك الكشات الجوه السودان ضد الفلول بقودها الجمهور وكدا..


محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة