المقالات
السياسة
سرحوا الاجانب ونظفوا الدوري من انصاف المحترفين
سرحوا الاجانب ونظفوا الدوري من انصاف المحترفين
04-29-2019 12:48 PM






* مضت اكثر من عشرون عاما وانديتنا السودانية تستعين باللاعبين والمدربين الاجانب لقيادة الفرق وتغذية شراينها رغبة في الفوز بالبطولات الافريقية ولكن دون جدوى حيث ظلت فرقنا تخرج من مولد التنافس الافريقي صفر اليدين من موسم الى اخر دون ان يشكل اللاعبين والمدربين الاجانب الاضافة المطلوبة على الرغم من انهم يرهقون خزائن الاندية ويلهفون العملات الصعبة ويدخلون الاندية في ديون متلتلة ومشاكل في الاتحاد الدولي كادت ان تهوي بفرق المقدمة الى غياهب دوري المفقودين بسبب عجز الاندية عن سداد مستحقات اللاعبين والمدربين الاجانب .يحدث كل ذلك وانديتنا لاترعوي ولاتستفيد من الدروس والعبر التي تمر بها فتسعى الى تكرار السيناريوهات الرتيبة المملة من موسم الى اخر وهي تمني النفس بالبطولات الافريقية او العربية،،


* وبما ان فرقنا قد فشلت وطوال تلك السنوات في فك طلاسم البطولات االأفريقية وسبر اغوارها برغم تمسكها باستجلاب اللاعبين الاجانب فلماذا لانسعى الى الاستغناء عن خدمات اللاعبين الاجانب والمدربين الاجانب ولو لموسم واحد نفتح فيه المجال لابناء الوطن من اللاعبين والمدربين الأجانب لقيادة فرقنا السودانية ومنح الفرصة لكل المواهب المتفتحةمن نجوم الساحات والحواري لاقتحام تشكيلات الفرق في الدوري الممتاز بعد ان باتت الفرص حكراً على لاعبين اجانب كومبارس لم يضيفوا الجديد لفرقنا السودانية وباتوا عاجزين عن قيادتها لمنصات التتويج الافريقية وبالطبع فنحن لازلنا نذكر تلك الانجازات التي حققها فريق زعيم الهلال الأندية السودانية بوصوله الى النهائيات الافريقية عامي 1987 و 1992 امام الاهلي القاهري والوداد البيضاوي المغربي حيث سجل تلك الانجازات والتي لاتزال تتحدث بذكرها الركبان بصناعة وطنية خالصة بلاعبين وطنيبن ومدربين وطنيين بقيادة احمد عبد الله وكمال شداد يحدث هذا في حين ان كل انجازات اولاد جون من الخواجات لاتتعدى الوصول الى مرحلة الدور نصف النهائي فقط دون ان يفتح الله عليهم بالوصول الى منصة التتويج التي تحققت بأيدي سودانية صرفه إذن فما الذي يجعلنا نتمسك بأولاد جون وهم عاجزين حتى عن الوصول للمراكز التي تحققت بأيدي سودانية ويقيني بان جماهيرنا السودانية قد وصلت لمرحلة اليأس من الوعود العرقوبية التي يضربها اولاد جون في كل المواسم وهم يمنون النفس بتحقيق البطولات الافريقية ولكن كل وعودهم تتبخر في الهواء كفقاقيع الصابون وليت اباطرة الاداريين في اندية الدولار والجماهير هلاريخ ليتهم يصلوا الى قناعة بان يسلموا الراية لابناء الوطن ويوصدوا الباب امام الاجانب لاعبين ومدربين ليجعلوهوا موسم سوداني صرف ولنرى ساعتها ماسيحدث عسى ان يكون فيه الخيرة لكرتنا السودانية التي تخلفت عن الركب سنيناً إدداً ..


فاصلة .....اخيرة


* ماحك جلدك مثل ظفرك ..





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 463

خدمات المحتوى


يعقوب حاج ادم
يعقوب حاج ادم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة