المقالات
السياسة
هي التي تقتص من كل قاتل ومجرم وفاسد ...!!
هي التي تقتص من كل قاتل ومجرم وفاسد ...!!
04-29-2019 04:31 PM



الله أكبر والعزة والفخر للسودان ولشعب السودان البطل..
الشريعة الإسلامية حينما تعنى عند الكثيرين تلك العقوبات والحدود التي وردت في الكتاب والسنة.. مثل حد الزنا وحد السرقة وعقوبة الحرابة إضافة الى عقوبة الردة عن دين الإسلام وينسون تماما ان الشريعة الإسلامية عبارة عن نظام حياة متكامل الأركان وفي حال تطبيقه بالطريقة المثلى فانه لا شك أفضل نظام حياة يصلح للبشرية لأنه نظام وشريعة الاهية ارتضاه الله سبحانه وتعالى للإنسان ...!!
فمثلا حد السرقة على سبيل المثال.. لا يمكن ان يطبق على السارق الا بعد ان تقف السلطة القاضية المعنية بالنظر في القضية المعنية وحال السارق ودوافع سرقته ووضعية المسروق.. وهل هناك شبه.. وهناك قاعدة معروفة في الشرع الإسلامي وهي وكما ورد في الحديث "ادرؤوا الحدود بالشبهات".. وعلى القاضي في النظام الإسلامي الا يحكم على المتهم الا بعد ان يثبت الاتهام ثبوتا متكامل الأطراف وبينة لا شك فيها او اعتراف بارتكاب الجرم. على آلا تكون هناك شبه ولو بمقدار كانت حبة الخردل ولأن ان يبرئ القاضي المتهم خطأ خيرا من أن يحكم ويقيم عليه الحد بشبه.. فالأمر ليس فوضى ان يحكم على كل متهم بسرقة وتقطع يده.. كما حدث في أخر عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر النميري.. وما كان من وراء تلك الحدود التي شوهت الإسلام الا زمرة من القضاة الفاسدين. ...!!
ظل نظام الإنقاذ يحكم السودان ثلاثة عقود من الزمان وظل يتلاعب بكرت الشريعة الإسلامية لا لتطبيقها وانما ليستدر عواطف عامة المسلمين في السودان وحول العالم وظل يتحدث عن قوانين الشريعة الإسلامية دون ان يطبق حدا واحدا.. وان ما طبق من جلد او نحو ذلك لا أحسب انه قوانين وانما كان عبارة عن تار شخصي على المساكين والبسطاء من أبناء الشعب السوداني وخير مثال تلك الفتاة التي جلها الشرطي في ساحة احدى مراكز الشرطة وتم تناول تلك القضية على مستوى كبير.. والصحفية لبنى الحسين وبنطلونها الذي كتبت عنه كل صحف العالم.. وفي الكفة الأخرى هناك جرائم ارتكبها عدد من المنتسبين للنظام الفاسد مرت مرور الكرام بالرغم من ثبوتها وعدم انكارها.. ودونكم أمثلة كثيرة لا حصر لها...!!
واليوم يخرج علينا حزب المؤتمر الوطني الفاسد الذي عاث قادته فسادا وسرقة وقتلا لا قبل بأهل الأرض من قبل.. يتنازلون دون حياء او خجل عن قوانين الشريعة الإسلامية بكل سهولة وبكل بساطة ويسر انهم تنازلوا عن الشريعة الإسلامية.. لم تعد مطلبا لهم.. يا للهول ويا له من كذب ونفاق تخاف منه شياطين الانس والجن ...!!
السؤال الذي يفرض نفسه..
لماذا لم تعد قوانين الشريعة مطلبا لهم...!!
هل تحول هؤلاء الى شريعة أخرى غير شريعة ودين الإسلام...!!
ألم يطالبون بتطبيقها الشريعة الإسلامية منذ جبهة الميثاق أم ان الامر كله كذبا وزورا وبهتنا قد بان الان ...!!
ام أنهم استيقنوا أن الدائرة ستدور عليهم وتطبق عليهم تلك القوانين نفسها ...!!
ومن هنا ولكي نحيا حياة طيبة فلابد من تطبيق الشريعة الإسلامية في السودان الان قبل أي وقت مضى ...!!
"وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"
ان تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في السودان دون غيرها من القوانين الأخرى أمر حتمي وضروري لأنها هي التي تصلح لإصلاح حال السودان المائل وهي التي تقتص من كل فاسد يثبت فساده ومن كل لص تثبت سرقته ومن كل مجرم وقاتل يثبت عليه الدم الذي سفكه...!!
وذلك حتى لا ينجوا الصوص والحرامية والفاسدين من جرائمهم البشعة ...!!






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 701

خدمات المحتوى


التعليقات
#1826751 [حمد السماك]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2019 11:58 AM
الطيب رحمة كيفك ، يازول خليك في انتهازيتك ومشي امورك والله في البلد دي مافي حاجة ماشه وبتأكل عيش غير طريقتك دي الناس عملت منها المليارات والقصور ومثنى وثلاث ورباع.


#1826671 [Kandaka]
2.19/5 (5 صوت)

04-30-2019 09:09 AM
اذا بتعرف الشريعة والدين ارجع الفلوس التي اخذتها من الناس بدعوى
مساعدتهم وتسهيل سفرهم للجوء بكندا ولاتنسى ان تتحلل من كل الاموال
التي لهفتها كممثل للاجيء كندا في ما يسمى مؤتمر حوار المجرم عمر بشير.
الكيزان لا يعرفون الخجل او العيب.


#1826594 [واحد قرفان جدا]
3.25/5 (4 صوت)

04-30-2019 06:22 AM
و بيعتك لفرعونهم عمر البشير الضلالي ماذا تقول عنها .. انت تسكت بس .. حسابك قادم بأمر الله.


#1826507 [حبيبو]
2.86/5 (11 صوت)

04-29-2019 06:11 PM
ههههههههههههه يا قريمان اختشي علي دمك يا منافق


ردود على حبيبو
Romania [صالح عثمان ابكر] 04-30-2019 12:14 PM
حتى أنت يا قريمان اصبح لديك حيران هههههههههههه

Saudi Arabia [Ibrahim Mahmmad] 04-30-2019 05:45 AM
لك و لكل من يختفى وراء الجدر

قريمان اشرف منك يا ندل

يكتب و باسمه و فى وضح النهار فمن انت يا جربوع


الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة