المقالات
السياسة
ثورة السودان هانت على تلفزيون السودان ،،!!
ثورة السودان هانت على تلفزيون السودان ،،!!
04-30-2019 04:56 PM

ثورة السودان هانت على تلفزيون السودان ،،!!

بعد طول انتظار وتحمل وبعد ان طاق الصبر وضج من صبر الشعب السودانى على كل الظلم والمهانه التى تعرض لها خلال ثلاثة عقود عجفاء ، تعاهد الشعب على ان لا مكان ولا مجال لتحمل المزيد فخرجوا شيبا وشبابا واطفال من الجنسين لمى يقولوا لا لا لا ،،فعمت الثورة ارجاء البلاد حضرا وريف وباديه بعد ذاد الوعي بطريقة الانتفاض وتشتيت قوى الامن والنظام ومن ثم جاءت الاعتصامات وفى طريق الثوره والانتفاض ضد الظلم والفساد سقط خيرة الشباب شهداء من اجل الوطن ونزفت جروح غائرات من اجل حرية الوطن ، وتكللت بالنجاح والفرح المؤجل الى ان تنقشع الظلمه ويرجع الوطن سالما لاهله ، ونحن فى غمرة الفرح برحيل النظام نسينا تطهير المنافذ والمسالك والوسائل التى عملت وساعدت النظام ظالما وظالما وظالما وحسنوا له القبيح حتى ظن ان ما يفعله من ظلم وفساد هو الافضل فشاع الظلم وعم البلاد والعباد وتغيرت مفاهيم النخوة والعفه وضاع قانون العيب الذى كان يمشي بين الناس ،. من تلك المصائب اقصد الوسائل الصحافه والاذاعه والتلفزيون القومى والخاص ،وللاسف كانت مصيبتنا فى صحفيي بلادى حيث تباروا فى نقل وتجميل اخبار النظام والتطبيل كلما سنحت الفرص واصبحوا شخوصا مكملين للصوره وديكور المناسبات الرسميه والخاصه ومتسولين للاعلانات المدفوعه من السلطه ومتنفذيها ومسترزقين من اللقاءات التحليليه المدفوعة الاجر مقابل إلهاء الامه عن القضايا الملحه ، اما تلفزيون السودان القومى ( الغومى ) حيث واصل بنفس الكوادر المتسلقه المتسلطه بعد تم تفريغ الهيئه القوميه من الكوادر المؤهله والخبراء وترك الامر سداح مداح لانصاف المذيعين والمعدين والمشرفين ،، ومازلت هذه الفئات المتطفله تقوم بممارسة دورها فى وأد كل مشاريع التغيير واخراج الانتفاضه من مضمونها وان انجازاتها امهانا فى التقليل والتحقير لما تم انجاز ،وذلك بتعمد استضافة بعض قيادات الاحزاب والفعاليات واستنطاقهم باسئله ماكره خبيثه من اجل اغتيال شخوصهم واظهارهم فى ثوب الحريصين الساعيين لاقتسام كعكة الفيتريته التى تبقت من نظام الانقلاب الاسلاموى ،حيث يتبارى اولئك القاده المحسوبين على المعارضه الوطنيه فى تجيير الحراك لاحزابهم وشخوصهم والحلف باغلظ الايمان بانهم قادمون توا من ارض الاعتصام وان لهم الحق المطلق فى كل شئ حتى حكم البلاد ،،وهكذا تتوالى المكايد وتنتهى بمن يستضاف لكى يتحدث عن الاكل والشراب والرفاهيه المتوفره بساحات الاعتصام اخراجا للثورة الظافره من مضمونها واختزال الامر فى امور جانبيه وبالتالى يتم تحقيق الهدف الاكبر لتلك الوسائل الطليقه باثبات ضعف وسطحية تفكير من نعشم فى حكمهم للبلاد وان الماضى افضل على طريقة ضيعناك وضعنا وراك ،،، انتبهوا ايها القاده فامامكم شعب ينتظر ،، من لا يحمل هم الوطن ،،،فهو هم على الوطن ،،،، اللهم رد غربة الوطن ،،، يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان ،،،،آمييين ،،،،

محمد حجازى عبداللطيف سابل
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 697

خدمات المحتوى


محمد حجازى عبداللطيف سابل
محمد حجازى عبداللطيف سابل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة