المقالات
السياسة
اعلان البيان بالمقلوب
اعلان البيان بالمقلوب
04-30-2019 11:48 PM

اعلان البيان بالمقلوب

بعد أن استنفد المجلس الانقلابي (المرتزقة) دور رجال الدين واحزاب الفكه وبعدهم قوي الحرية والتغيير وكل القوي السياسية في البلاد واستفاد من الدروع البشرية أمام القيادة العامة التي تمنع تحركات عسكرية ضده أو انقلاب مضاد.

واستطاع خلال أكثر من أسبوعين شل قدرات النظام السابق وتامين نفسه تحت زريعة الانحياز للشارع وكشف موسسات الفساد عبر حملات الاستخبارات العسكرية التي في الأصل كانت تحركات تأمين انقلاب السعودية، الإمارات ومصر.

وكانت الفترة كافية في التأمين والتحفظ علي كل رموز النظام الساقط التي تمتلك القدرة المالية أو مليشيات يمكن أن تسبب مصادر خطر أو تساعد في عودتهم وبعد تحيد جهاز الأمن وتمكين الموالين لهم رافضين فكرة حل الجهاز ولكن هيكلة لصالح برهان والمجلس الانقلابي.

وبعد كل تلك الإجراءات الأمنية العملية يمكن أن يعلن المجلس العسكري بيانه الأول بالانقلاب عاكسا الترتيبات المتعارف عليها.. ومتناسيا لي اهم رقم صعبا في المعادلة وهي الجماهير الثائرة.

وخلال الفترة التي بناء فيها المجلس العسكري الانقلابي قوته للاستمرار والثبات علي كرسي الحكم كانت الجماهير الثائره تكتسب الشجاعة والثقة الكافية لإسقاط اعتي الديكتارويات وأصبحت تجرب طرق أخري مثل الإضرابات والمواكب العابرة للولايات واكتسبت ملايين الصامتين والواقفين علي الحياد وثقة صغار الضباط من الجيش والشرطة الأحرار والشرفاء كبرت في التضحية من أجل المواطن والوطن.

وسوف تكون الجولة القادمة خالدة وحاسمة تعلم الشعوب من حولنا كيف تكمل الثورات وان الطريق واسع من أجل الحرية مهما وضعت العقبات وإرادة الشعوب اقوي من تكابل الأمراء والطغاة والعسكر، ونصف ثورة لن ترقد روح الشهيد بسلام وان التغيير الكامل يجب ما قبله بكل وثنته وسدنته وان النصر حليف الصامدين، والسقوط القادم سيكون مدويا وتاريخي.

#يسقط_حكم_العسكر
#الثورة_مستمرة
#اعتصام_القياده_العامه
#الاضراب_المدني_الشامل

علي عثمان علي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 328

خدمات المحتوى


علي عثمان علي
علي عثمان علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة