المقالات
السياسة
الحل في إعادة كوادر الجيش الوطنية من المتقاعدين
الحل في إعادة كوادر الجيش الوطنية من المتقاعدين
04-30-2019 11:52 PM

ضرورة إعادة كوادر الجيش الوطنية من المتقاعدين..

نعم لقد طرنا فرحاً بدعم الجيش وقيامه بواجبه في حملية المواطنين وتجنيب الوطن إراقة الدماء و الفتنة لا قدر لله. ولكن !!!
لقد تبيّن جلياً أن هنالك معضلة كبرى في امكانية الوثوق بهؤلاء النفر ممن يسيطرون على أمر المجلس العسكري. بعد ما تبيّن نكرانهم لدورهم الطبيعي والمنطقي والمشرّف في حماية البلاد والذود عن أرضها وشعبها إلى الذود والاستماته في تثبيت أنفسهم وامتلاك القرار السياسي.
وبات الخوف واضحاً من أن يكونوا إمتداداً للنظام البائد ومن أن يكونوا يخططون لافشال مجهود الثورة أو سرقتها.
وقد اضحى جلياً أن لهم أطماعاً في الحكم وليس الوقوف جنباً إلى جنب مع الثوار ومشاركتهم الهم و تبديد شأن التهديدات المحتملة في الحاضر و المستقبل.
بل يبدوا أن الهدف هو تدمير جوهر طاقتهم بعد أن عوّلوا عليهم في العبور إلى برِّ الأمان و الحصول على دفعة معنوية إيجابية تمنِّيهم بتحقيق الحرية و السلام و العدالة.
ضف لذلك بعض الشكوك في أمر حميدتي التي تأتي من هنا و هناك بوجهات نظر مختلفة و متباينة صحت أم لم تصح.
فأصبحنا نسمع باستدعاء اللجنة الأمنية للإجتماع كل فينة و أخرى، مع ما يوجد من خطوطٍ حمر كثر تحت كلِمَتَيّ اللجنة للأمنية هذه.
إذا التفكير المطلوب هو في إيجاد العسكريين الشرفاء ذوي الكفاءة و الوطنية والجندية الحقة ممن أُزِيحُوا وأُبعَدُوا لإفساح المجال لذوي الانتماء من أُلي التمكين و الموالاة.

ياسين كابو
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 553

خدمات المحتوى


التعليقات
#1827011 [حسن محم]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2019 09:57 AM
كان المفروض أن يكون أول مطالب الثوار هو إعادة المفصولين من الخدمةالمدنيةوالقوات النظامية للعمل فورا ومحاكمة الذين انتهكوا الدستور وقوضوا الحكم الديمقراطي وانقبلوا علي حكومة مدنية منتخبة شرعيا من الشعب يشمل ذلك المدنيين من حزب المؤتمر الشعبي المخطط للانقلاب والعسكريين الذين نفذوا الانقلاب ايدام وصلاح كرار وبقية المتآمرين.


ياسين كابو
ياسين كابو

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة