المقالات
السياسة
إحذورا.. النار من مستصغر الشرر..!!
إحذورا.. النار من مستصغر الشرر..!!
05-01-2019 07:07 PM

مشاهد ووقائع متفرقة ، مزعجة و تثير القلق ... ربما بدأت ( بمبادرة) من شخص واحد ولكن سرعان ما تتدحرج كرة ثلج تتحطم وتدمر في طريقها الكثير من المطلوب الحفاظ عليه والنار من مستصغر الشرر ، هذه الثورة بدأت واستمرت سلمية وكان هذا رأس مالها الذي نأمل ألا يتبدد ، وسلميتها هو سر نجاحها وصمودها .. استمر ذلك حتى وهي تقدم الشهيد تلو الشهيد..

حوادث متفرقة وربما بدأت فردية ولكن النتيجة كارثية ... وتسيئ للثورة اكثر من فضح جرائم الاطراف الاخرى ... الأمر لا يتعلق بإثارة وقتية ،و تطبيق العدالة مبدأ قانوني و حق أصيل حتى للمعتدين و المجرمين و الفاسدين ، المنظر صراحة لا يمكن اعتباره حالة ثورية وهو يدخل تحت بند خطير جداً يهدد سلمية الثورة وهي المحاولات الساذجة في القيام بدور الأجهزة الشرطية والنظامية ...

صحيح ان المجلس الانتقالي وسلطته وتفويضاته لا تنشط في اتجاه يشفي غليل و غضب الثائرين على العهد المباد .. ولكن ربما هذا التباطوء تشارك فيه قوى الحرية والتغيير لبطئها في انجاز التكاليف الملقاة على عاتقها وهي سرعة تكوين السلطة الانتقالية ، بمستوياتها الثلاثة.

كان منظر الزميل امام محمد امام وهو يتعرض للتفتيش مؤلماً وكان الأكثر ايلاما هو نعته بصفات غير لائقة ووصف هيئته بما ينتهك حقوقه كإنسان ، ما حدث في قرطبة ،اثناء اجتماع شورى الشعبي تمثل تجاوزاً للقانون ولا يشفع لمن فعل هذا انه ثائر او مظلوم او مغبون ... عظمة هذه الثورة انها جاءت ( سلمية .. سلمية )و من اجل الوطن كله تحاسب الفاسدين والقتلة بالقانون لا بوضع باليد ...

وذلك الذي يسمي مجازاً ( بالشيخ ) الذي اساء للثوار المعتصمين في الميدان وللقوي السياسية ونعتها بالكفر والزندقة ووصف الشباب بالعاطلين وقال قولاً فضحه شخصيا واثبت بلسانه انه وقح يتحدث ببذاءة .. و يكفي هذا، فمن ظن أنه مقصود بلسانه البذيء فليذهب للمحكمة.

كذلك الحال مع خضر جبريل وقيام العاملين بهيئة وقاية النباتات بطرده ، صحيح ان قرار اقالته صدر ولكن هنالك اجراءات لابد من اتباعها للتسليم والتسلم ، فهذه الوحدة من الوحدات الايرادية وفي حساباتها مبالغ كبيرة بالعملات الحرة ولديها تعاقدات قيد التنفيذ ، والرجل له ملف ضخم في التجاوزات المالية والادارية ومكانه قاعة المحكمة ... والأفضل لهؤلاء العاملين ان يباشروا اجراءات جنائية في مواجهته فهم يعلمون كيف كان الرجل يديرهم و يدير وقاية النباتات...

وحتى الذين انبروا للدفاع زورا و بهتانا عن شريعة مهددة ، وهي شريعة مدعاة ولم تكن واقعاً في بلادنا يوماً .. فهم وغيرهم يعلمون ان الشريعة منهم براءة ولايمكن ان يتأسس حكم الشريعة علي الفساد والظلم والطغيان ... هؤلاء الذين حجزت السلطة علي ممتلكاهم يتباكون علي شريعة (ظالمة) شردت وقتلت وافقرت ابناء الشعب السوداني ...، وكنتم منها شياطين خرس فلم تصدحوا بكلمة حق عند سلطان جائر ، بل زينتم له افعاله و افتيتم له بقتل ثلث المعتصمين ، و قلتم انه مذهب الامام مالك ، و كنتم تكذبون ، هذه هي شريعتكم انتم والدين برئ منها .

و بالعودة إلى قوى الحرية و التغيير فالذي يجري الان ليس تفاوضا و في احسن الاحوال لم يتجاوز مرحلة الاستكشاف والاتفاق على مصطلحات التفاوض، و لعلهم لا يعلمون بعد حقيقة ما جرى من ۹ إلى ۱۱ أبريل وليس لديهم تفاصيل كيف تم التخطيط للإطاحة بالمخلوع، و لذلك نقول الوقت ليس للمزايدة ،فالمجلس العسكري شريك اصيل في الإطاحة بالبشير، وليس فاعل خير، والحقيقة ان الانحياز للشعب جنب البلاد كوارث لا قبل لنا بها، فقرار الرئيس المخلوع و مساعده أحمد هارون كان فض الاعتصام بالقوة مهما كان حجم الخسائر في الارواح،بقوات جلبها أحمد هارون ،و قال هارون للإمام المهدى ساخرا من قرار الإمام إمامة الصلاة يوم الجمعة في ميدان الاعتصام فقال (سنفضه بالقوة و لن تجد شخصا تؤمه في الصلاة) ، و كانت شجاعة الإمام و برفقته الأستاذ يحى الحسين رئيس حزب البعث السوداني وشخصي ، أن يا هارون اننا ذاهبون لأمرنا فاذهب لامرك، و قبلها كنا نعلم بقرار الإطاحة بالبشير و لم ننم ليلتها ، و بالطبع لم ننم بعد أن بدأ بث المارشات العسكرية..

نواصل..

الجريدة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 970

خدمات المحتوى


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة