المقالات
السياسة
ما فاهمين حاجة..!!
ما فاهمين حاجة..!!
05-03-2019 09:47 AM


بلا أقنعة ـ زاهر بخيت الفكي

تحِب تفهم تدوخ ، مثل شعبي تونسي تستدعيه الذاكرة دوماً واضطراب الأحوال السياسية في بلادنا ينسف حتى (الأمل) بمُستقبلٍ نتمكن فيه من لملمة ما تبعثّر من أشلاءِ دولةٍ ما فيها يكفي أهلها ويفيض (إن وجد) من يُدير مواردها ويجمع ثرواتها ومن بيده القُدرة على رتق الفتوق التي أحدثتها السياسات (الخطأ) وزادتها الصراعات فتقا..
حمداً لله بعد عُقود من الفشل استردّ مالك المُلك أمانته وخرجت الإنقاذ مهزومة مدحورة تُجرجر أذيال الخيبة والفشل ، ما عاد للإنقاذ وجود في الخارطة السياسية وما عاد لحزبها الرئيس من صوت ولا صوت يعلو الأن في مسرح السياسة غير صوت الثوار ومن ساندوهم وصوت المجلس العسكري الانتقالي الشريك الرئيس ، كُنّا نتمنى أن تتوحّد هذه الأصوات وتجتمع الألسُن على لسان رجُل واحد يتحدّث بإسمها تعترف به قوى التغيير بكُل مُكوناتها ويُقبل به الشارع المُسيطرة عليه ساحة الحراك حتى لا تحدُث شُروخ يتسرّب عبرها ماء الخلاف النتن إلى داخل مبنى الثورة الجديد ويُصبِح سبباً في تصدُّع جُدرانه المتينة..
لم ينقضي الشهر الأول من عُمر الثورة المجيدة والخلافات أطلت برأسها ، تبدّلت نشوة الفرح بزوال الإنقاذ بنشوة الاقتراب من نيل وظائف السلطة المُشتهاة وبدأ الخلاف حولها ، خلاف أدخلنا في متاهة يصعُب الخُروج منها وليتنا نستطيع ، ما عُدنا نفهم رغماُ عن مُحاولاتنا في أن نفهم من كثرة المُستجدات والمتغيرات ولم يُجدي اقترابنا من المشهد ومن مسرح الحدث وإلمامنا بالكثير من التفاصيل والمعلومات من فهم ما يدور حولنا ، بل ونخشى على من تصدوا لقيادة سفينة الحُكم إلى بر الأمان أن يكونوا قد فقدوا البوصلة وضلوا طريقهم وسط أمواج الصراع العاتية..
مؤتمرات صحفية تترى لم يخرُج منها أهل السودان بشئٍ تطمئن به قلوبهم الوجلة..
توالت المُفاوضات واتفقوا في نهايتها على أنّهم لم يتفقوا..
مجلس عسكري يُحدد مُدة الفترة الانتقالية بالسنتين أو أقل في حال اتفقت الأحزاب السياسية على ميعاد الانتخابات ، وألقى بالكُرةِ في ميدانها ..
عجباً..!! قوى التغيير تُصِر على أن تمتد الفترة الانتقالية إلى أربعة سنوات..
مؤتمر لقيادة المجلس العسكري حشدوا فيه ما استطاعوا من أجهزة اعلامية وروجوا له ترويجاً ظنّ (المُتفاءل) منّا أنّ الاتفاق قد تمّ وتشكّلت الحكومة ، للأسف خرجت عبره الخلافات بينهما من القاعات إلى السطح ، اتهموا فيه قوى التغيير ونسبوا إليها فشل المفاوضات ، وفي البال مفاوضات أديس أبابا لو تذكُرونها طيارة تقلع وأخرى تهبط ولا اتفاق..
مؤتمر آخر في نفس اليوم لقوى التغيير يتهمون فيه الجيش بالتماطُل ..
الزمن يسرقنا ونخشى أن نخرُج من حصة الوطن بلا استيعاب وندخُل في حصص أخرى أهل السودان في غنى عنها ..
وكان الله في عون البلاد والعباد..


صحيفة الجريدة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 749

خدمات المحتوى


التعليقات
#1827747 [ود قيلي]
3.25/5 (3 صوت)

05-04-2019 12:53 AM
م ينقضي الشهر الأول من عُمر الثورة المجيدة والخلافات أطلت برأسها ، تبدّلت نشوة الفرح بزوال الإنقاذ بنشوة الاقتراب من نيل وظائف السلطة المُشتهاة وبدأ الخلاف
المجلس العسكري مكون من فريق وفريق اول
في زمن الكيذان لن يصل اَي شخص الي رتبه لواء الا اذا كان كوز وملتزم كمان
كل اجهزه الموتمر الغير وطني سابقا موجوده في كل مرفق من مرافق الدولة حتي اللجان الشعبية
قال خلافات قال
الثوره المجيدة لسع تتفاوض مع ذلول الموتمر الغير وطني
اصحي يا مواطن وشيل قناعك يا زاهر احسن


زاهر بخيت الفكي
زاهر بخيت الفكي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة