المقالات
السياسة
لماذا يرفض المجلس مطالب قوى الحرية والتغيير ؟
لماذا يرفض المجلس مطالب قوى الحرية والتغيير ؟
05-03-2019 07:45 PM

لماذا يرفض المجلس مطالب قوى الحرية والتغيير ؟
في حال رفض المجلس العسكري الاعلان الدستورى المقدم من قوى الحرية والتغيير هذا يعني الآتي :

1/ هناك تعديلات أو إلتفاف علي المطالب ان هذه التعديلات الباطلة التي يتم تمريرها الآن هدفها هو ان تلغى فكرة الدولة المدنية الحديثة التي مات فيها خيرة شباب هذا البلد والتي يجب أن تتأسس بنضال الشعب السوداني

2/ واضح إن نية الجيش بأنه سيكون المتحكم الأوحد في الحياة السياسية والاقتصادية.

3/ أفكار تريد أن تثني الشعب عن مطالبته للحرية وتريد أن تحيل السودانيين إلى عبيد للرئيس مرةً أخرى بلا حقوق ولا كرامة ولا ارادة الذي ناضل الشعب من أجل التخلص من هذا المفهوم وهذا الفكر

4/ ترزية القوانين الذين فصّلوا التعديلات الدستورية من أجل البشير ليحكم مدي الحياة مازالوا موجودون ويمارسون عملهم في الدولة العميقة كباقي التنفيذيين الفاسدين وسيستوردوا من الأنظمة الفاشية
في المنطقة اختراعا اسمه مجلس حماية الدولة، طبعا خوفاً من الإنفلات الأمني (والإنزلاق)!! الذي يسوقون اليه الدولة اليوم عنوة بمراوغتهم تلك

5/ وهذا المجلس المقترح من الدولة العميقة التي مازالت تعمل سيضعون فيه قادة الجيش وجهاز الأمن والشرطة

6/ وهذا المجلس سيرأسه شخصيات من المجلس العسكري بالطبع سيكون مسيطرا على كل نواحي الحياة في الدولة.

7/ سيكون النظام القضائي السوداني بوضعه الحالي ليس مستقلا طبقا للمعايير الدولية،

8/ هذه التعديلات ستجعل من رئيس المجلس رئيسا لمجلس القضاء الأعلى، وستكون السلطتين التنفيذية والقضائية في يد هذا المجلس

الحقائق التي يجب أن يدركها (الحفارين) من الدول الإقليمية أو زبانية الدولة العميقة يدركوا الحقائق التالية :
1/ اننا كسودانيين نعتز بالجيش كمؤسسة وطنية لكننا نرفض أن يتحول الجيش إلى سلطة فوق قانون.هذا مفهوم تم حسمه بوعي شباب الثورة

2/ اننا كسودانيين نعتز بدور الجيش في حماية الوطن لكننا نرفض رفضا قاطعاً أي دور سياسي للجيش.

3/ ان البلاد التي نُكبت بالحكم العسكري في العصر الحديث قد انتهت بدون استثناء إلى كوارث وتدهورت أحوالها حتى وصلت إلى الحضيض. حتى الجيش في هذه الدول تم تدميره وعدم تطويره في ظل الأنظمة العسكرية الدكتاتورية

4/ أننا كسودانيين لا يمكن أن نقبل بهذا الاذلال بعدما ناضلنا سنوات وقدمنا آلاف الشهداء من أجل دولة ديمقراطية محترمة يكون الشعب فيها هو السيد.

5/ هناك رفض شعبي عريض يتسع نطاقه كل يوم لهذا العبث بالثورة وبدماء الشهداء وقرر الشعب أنه لن يبرح ساحات الاعتصام إلا بتسليم السلطة الى ممثليها الحقيقيين





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1223

خدمات المحتوى


التعليقات
#1827796 [Hisho]
2.10/5 (10 صوت)

05-04-2019 08:09 AM
السيد ياسر عبد الكريم
عنوان المقال ( لماذا يرفض المجلس مطالب قوى الحرية والتغيير ؟ ) السبب بسيط وواضح فى البداية من قام بعملية مناصرة الشعب وحمايته هو الجيش السودانى , على التقدير الادنى من اعلن فى بيان انتهاء حكم الكتاتور هم قادة الجيش , ومؤكد وجدوا انفسهم فى وضع يحتم عليهم ذلك ولم يستجيبوا لطلب السفاح وفتواه (المنجورة )بقتل 30% من الشعب ,لا ادرى هل كانت النسب الرياضية معروفة فى زمن تلك الفتوى ؟؟ لقد تصدوا له مقتنعين بعدم جواز قتل الناس ..
وبنفس روح المسؤلية اعتقد انهم يتعاملوا مع الامر الان فى السودان , تجمع المهنيين لا يمثل كل الثورة السودانية هذا مؤكد , ولا اعلان الحرية والتغيير يمثل كل الشعب السودانى , هناك شريحة كبيرة ومقدرة من الشعب السودانى لهم تقديرهم بل بعض من الناس يؤيد ان يتولى الحكم الجيش السودانى وان يتم حكم السودان باسم القوات المسلحة وبعضهم يرفض الاحزاب جملة وتفصيل وبعضهم لم يجد من يمثله الى الان ..
لا يمكن حسم الامر الا من خلال الانتخابات وللوصول للانتخابات لابد من معادلة وطنية بحتة تضمن وحدة السودان فى المقام الاول قبل كل اجندة حزبية ( التى برزت الان وواضحة من الوضع المازوم ) ..
نعود لعنوان المقال والاجابة هى القوة التى تفاوض الان هى غير منتخبة وغير مفوضة من الشعب السودانى كيف يمكن تسليم كامل السلطة لمجموعة احزاب متحالفة تكتيكيأ تحت مسمى اعلان قوة الحرية والتغيير ؟؟


ياسر عبد الكريم
 ياسر عبد الكريم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة