المقالات
السياسة
تبقى سيرة (تجمع المهنيين السودانيين) هي الكلام!
تبقى سيرة (تجمع المهنيين السودانيين) هي الكلام!
05-05-2019 05:43 PM

تبقى سيرة (تجمع المهنيين السودانيين) هي الكلام!

* عيب أن يميل أحد المتحدثين باسم قوى الحرية و التغيير إلى تركيز الحديث حول حزبه في قضية تخص العلاقة بين قوى الحرية و التغيير و بين المجلس العسكري الإنتقالي..

* حز في نفسي بالأمس أن استمعت إلى السيد/ الصديق الصادق المهدي و هو يكثر من الحديث حول موقف حزب الأمة من الوثيقة التي قدمتها قوى الحرية و التغيير للمجلس العسكري الإنتقالي.. و كأن حزبه كيان خارج كيان القوى..

* قلت للذين كانوا يشاهدون قناة (الحدث) معي أن السيد/ الصديق قد انحرف من العام إلى الخاص بصورة تربك المشهد السياسي العام..

* لم يكن حزب الأمة و الأحزاب الأخرى الموقعة على وثيقة إعلان الحرية و التغيير سوى جزء من كل.. و لا حق للجزء أن يتحدث عن الكل إلا إذا أراد أن يخرج عليه..

* تلك الواقعة لم تكن هي الأولى التي أسمع خلالها كلاما تزج فيه عضوية من أعضاء حزب الأمة باسم ( الحبيب) و تركز عليه بشكل منفر، بمناسبة أو بغير... بينما كان ينبغي أن تركز تلك العضوية على رؤية قوى الحرية و التغيير.. و ليس الانفراد بالحديث حول (الحبيب) و رؤيته حول مجريات الأحداث..

* و أتعجب بحرقة من تلك الزيارات التي قام بها السادة مالك عقار و ياسر عرمان، و أركو مناوي و جبريل إبراهيم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة دون سابق إعلان.. و قيام الدكتورة مريم الصادق بعدهم بزيارة غير معلنة إلى نفس الدولة..

* لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟ و ما أشبه تلك الزيارات بزيارات الرئيس المخلوع المكوكية إلى دول الخليج لرهن السودان هناك..

* يعلم الثوار السودانيون، في الداخل و الخارج، أن دولة الإمارات ثالث ثلاثة دول تعمل على إجهاض الثورة و تحويلها إلى إنقلاب عسكري يرتدي ثيابا مدنية..

* فلماذا يلقي القادة المذكورون بأنفسهم في حضن العدو اللدود لثورتهم؟

* يؤسفني أن أؤيد ما جاء في تصريح تجمع المهنيين السودانيين القائل:- أن بعض التنظيمات السياسية تعبر عن مصالح حزبية مُتعجلة..

* و هي تنظيمات لها ثقلها المعتبر بين الثوار.. و لكنها تتساقط في عز الصيف..

* و تبقى سيرة تجمع المهنيين السودانيين هي الكلام و يبقى صوت التجمع هو الغنى و تبقى صورته هي الرؤى البنحلم بيها في اليقظة أو في عز المنام:-
" تجمع المهنيين يجدد تمسكه بمجلس سيادي مدني بتمثيل محدود للعسكريين.."

عثمان محمد حسن
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 560

خدمات المحتوى


التعليقات
#1828308 [Badrelddin Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2019 03:40 PM
الأستاذ عثمان محمد حسن..بعد التحية...ياخي أنت داير الناس يعملوا..الواحد يكتب كلام واضح..يعني ما كتر كلام الإنشاء..هناك تقاطعات داخلية مثل تصنيف حميدتي وقواته من القوة النظامية، وتقاطعات دولية وإقليمية مثل حرب اليمن ودي السودان عندو فيها ما لا يقل عن 10 ألاف ما بين ضابط وجندي..كيف يمكن معالجة أمورهم حال عادوا فجأة من السودان"الجوانب المالية الخرافية"..كل شئ بالتدرج والحذر في التعامل مع التقاطعات..نحن الآن أمة ضعيفة جدا في مأكلها ومشربهاةحياتها التي أصبحت مرهونة بتنفيذ مطالب غيرنا عشان كدا دي مرحلة مريرة جدا لازم تعدي بخيرها وشرها حتى نستطيع أن نستنهض أمتنا من جديد ونبني وطننا..ودونك حالة إنعدام البترول في الطرمبات..حقيقة كلامك كان كلام سياسة أكتر منه واقعية


#1828172 [خالي شغل]
1.94/5 (5 صوت)

05-05-2019 09:32 PM
احزروا العجوز الخرف وبنته ياخ ديل علاقتهم شنو بالثورة!!؟؟ تجمع المهنيين زي ما قالو ورقو سمح(شباب الثورة) لكن كيشة وجنينة وعلي بالظلاق من شفت بت الصادق دي في الوفد المفاوض بطني طمت اخاف ان اندم ع كل تظاهرة شاركت فيها واندم ع القروش الصرفتها ع الامجادات ماشين القيادة وجاييين من القيادة.....


ردود على خالي شغل
South Africa [Badrelddin Hamid] 05-06-2019 03:44 PM
الأخ خالي شغل..ياخي الناس تتعامل بإحترام..إنت ذاتك علاقتك بالثورة شنو..ومهما قيل عن الرجل فهو وأبناء حزبه وهم من بيوت سودانية ناضلوا ضد منظومة الكيزان وبالسلاح كما منذ 1991 وماتو أولاد ناس في الحدود مع إريتريا وإعتقل المئات من أبناء حزبه..ما عندك أي حق تصنف الناس وتحتقر الناس ياخي...وفي النهاية المسألة إنتخابات بعد الفترة الإنتقالية أنشوفك إنت وين..ناس خيالها وبعد نظرها قصير جدا


#1828171 [عادل عبد الرحمن]
3.44/5 (5 صوت)

05-05-2019 09:29 PM
والأعجب من كلّ ذلك أنّ أباه/ الصادق قال: كلّ الأحزاب شاركت في نظام الإنقاذ ما عدا نحن..! متناسيا كلّ مخازيه إن كان في الحكم أو معارضاً.


ردود على عادل عبد الرحمن
South Africa [Badrelddin Hamid] 05-06-2019 03:54 PM
نكون واضحين...الزول الإسمو الصديق دافع عن موقف حزبه في تجمع الحرية والتغيير وقال كلام واضح إنو تجمع المهنيين الذي هو ضمن منظومة الحرية التغيير التي تضم كيان الأحزاب المعارضة، مشوا قعدوا براهم وإتجاهلوا باقي الناس ومشوا قدموا الوثيقة للمجلس العسكري، ما أخدوا رأي زول وهسع بقي ليهم مر وبدو يكتبو في بيانات عشان توحيد الرؤي في الحرية والتغيير..ناتي حاجة الزول ناضل حتى ببناتو الكانن بداون في الجرحى في الحدود السودانية الإريترية..يعني الزول دا ناضل ضد الحكومة بحزبه منذ 1991...ما شارك الحكومة العفنة الفاتت ديك نهائي. الشارك هو ولده وأعلن هو نفسو أنو ولدو دا شارك بقرارو الشخصي وما عندو علاقة تاني بحزب الأمة..عندكم مرارات شخصية..وبتو مريم دي إنكسرت يدها قبل سنة في خروج إحتجاجات للحزب ضد النظام الفات...والناس الإنت ما دايرهم ديل لو بعد سنتين فازوا بالإنتخابات الحرة"حرية سلام و..." إنت ح تمشي وين...الآن الناس أصبحت واعية تاني ما في زول بحكم السودان، إلا يقدم برنامجو للناس ويتعهد بتنفيذو ليهم, بعد داك الناس ممكن تديهو صوتها...


عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسن

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة