المقالات
السياسة
الى دعاة التعجيل بالإنتخابات ..!
الى دعاة التعجيل بالإنتخابات ..!
05-05-2019 06:32 PM





الفضائيات التي درجت على تغطية مراحل تطورثورتنا الظافرة لا سيما بعد أن وضعت حداً لغرور الطاغية وزبانيته ومرغت أنوفهم في التراب بنجاحها السلمي الذي شدابصار العالم كله .
هذه الفضائيات يبدو أنها حتى تجعل النقاش ساخناً ومتنوع المشارب وهذا من صميم حقها الحرفي . فهي تحاول أن تستضيف معلقين أومحللين من مختلف الوان الطيف في الساحة منهم قيادات ومويدون للثورة بغرض تنوير الرأي العام حول المجهودات الرامية الى رسم ملامح الفترة الإنتقالية والتي طرفاها ممثلو قوى الحرية و المجلس العسكري الإنتقالي ..وهذا يحتم ولا يمنع إستضافتها لأطراف من الواضح أنها تنتهزالسانحة للتشكيك في نجاح الثورة وتعول على حالة الشد والجذب الطبيعية في مثل هذه المرحلة بين الجهات المعنية بتمثيل الحراك و الجيش .
ولكن تلاحظ أن من يتحدثون بالإنابة عن شتات الأحزاب الإسلامية وتوابعهم مثلاً من غير الموقعين على وثيقة الحرية والتغيير وغيرهم من المحللين الموالين لهم يركزون على التقليل من شرعية مندوبي ذلك الحراك في تمثيل الثورة ..بينما يبررون شرعية المجلس العسكري دون الإعتراف بشراكة الأمر الواقع التي فرضتها الظروف الحاكمة.. بل هم لا يدارون تأييدهم للمجلس بصورة أحادية سافرة.. ويتحدثون بغضب عن ضرورة الحث على التعجيل بإجراء إنتخابات عامة لتحديد أوزان الفعاليات السياسية كنوع من التحدي الإستفزازي المفضوح !
وهو مكر معروف المرامي نظراً لجاهزية تلك الأحزاب التي كانت حتى قيام الثورة ممسكة بعناصر المال ومفاصل الدولة الأمنية والمدنية وتتلاعب بمقدرات الدوائروالمصالح والقوانين و كل الأدوات التي تمكنها من عمليات الجخ والتزوير في ظل تلك المناخات التي قامت لكنسها الثورة و بالتالي تجريف كل مخلفات النظام الذي إنتفض هذا الشعب لإزالته !
فنقول لهم ببساطة .. إذاً ما أهمية التغيير ..و إلا لكنا مضينا معهم الى إنتخابات 2020بدلاً عن تقديم هؤلاء الشهداء الأبرار والجرحى الأحرار وكل الأثمان الباهظة التي دفعتها هذه الأمة لصياغة سودان جديد ..قائم على مبادي العدالة والسلام والحرية والديمقراطية الشفافة وليس العودة الى استنساخ ديمقراطية إنقاذية أخرى كما يتمنى هؤلاء الحالمون .
ولكن هيهات .





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 417

خدمات المحتوى


التعليقات
#1828238 [أم أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2019 07:13 AM
فعلا أختى العزيزة نعمة هنالك وكما لاحظنا من يدسون سم الثورة المضادة في دسم التحليل باعتبارهم كما يدعون في الظهور المشبوه ..وكأنهم خبراء أمنيون مثل المدعو اللواء عبد الهادي عبد الباسط الذي لايخفي حقده على الثورة التي أصابته ككوز إنقاذي بنزيف معوي حاد دفعه للعواء متسائلا عن مشروعية الإعتصام وأنه كما يهزي لايمثل الشعب السوداني ..بل بالأمس تغوط بكلام غريب حينما قال على شاشة الجزيرة إن الإعتصام لوإستمر مدى الحياةفلم يكن بمقدوره أن يصرع نظام الإنقاذ لولا تدخل الجيش !!!!
وكذلك المدعوبالدكتور عصام دكين الذي يتم استضافته بصفته محلل أكاديمي ..وهولعمري من كوادرالمؤتمر الشعبي كما هوواضح منلغته الحاقدة و يسعى دائما الى بث وتغذية الفرقة بين الثوار و ممثليهم ويدعي من بنات أفكاره إتساع الخلافات بين قادة الحرية والتغيير..!!!!


#1828155 [أبو هنيدة]
2.00/5 (5 صوت)

05-05-2019 07:51 PM
لا بديل للإنتخابات إلا الإنتخابات ، والحشاش يملأ شبكتو


نعمة صباحي
نعمة صباحي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة