المقالات
السياسة
مريم الصادق على خطى أبيها: لغةُ الجَبْ، وخيانة ثورة الشباب
مريم الصادق على خطى أبيها: لغةُ الجَبْ، وخيانة ثورة الشباب
05-05-2019 06:35 PM


إقتباس 1:
(وقالت في برنامج حوار المستقبل الذي بثته قناة النيل الأزرق مساء السبت، ان مقترحات الوساطة جبت وثيقة قوى اعلان الحرية والتغيير وتم تجاوزها فعلياً)

واضافت ستكون هناك مشاركة في المجلس التشريعي من القوي السياسية والمجتمعية ونسبة كبيرة منها للقوى غير المنضوية تحت اعلان الحرية والتغيير، فضلاً عن تمثيل للمراة بنسبة 40% في كل مستويات الحكم)

إقباس 2:
(واكدت الدكتورة ان الشباب هم حراس الثورة وهناك حديث عن برامج لهم)

حقّاً كما يقول المثل: إذا لم تستحي فافعل ما تشاء!
فبنت المتمهدي بقدرة قادر أعلنت وفاة الحريّة والتغيير - الذي يمثّل المعتصمين الآن أمام القيادة - بالجبِّ والتجاوز.. وقد تمّ ذلك "بمقترحات" لجنة الوساطة التي لم تصل لنهاياتها بعد! فما زال الحريّة والتغيير يفوض المجلس العسكري الذي لم يصدر بيانه بعد.
والسيدة الفضلى بنت الفضيل (جزها الله كلّ خير) منّت على الشباب والشابّات وقود هذه الثورة الذين ما زالوا مصبوبون أمام القياة العامة للجيش، ببرامج لهم - بعد أن تصعد هي وأبيها وياسر عرمان إلى سدّة الحكم - ولكنّها لم تدخل في تفاصيل تلك البرامج.. فلعلّها ستكون مفاجأةً لهم لم ترد بالبوح بها الآن! إمكن تكون سفرة للخليج للتمتّع بما في مدينته الرياضيّة من مباهج، أو فنادقه الراقية من دِعة العيش الرغيد!

يا ترى من هذه القوى الكبيرة غير المنضوية تحت إعلان الحريّة والتغيير؟! عرفنا ياسر عرمان - الذي فارق النضال منذ زمان، جايبه لينا منو كمان يا مريم عجيبة هذا الزمان؟!
بالأمس كتب كتب المناضل/ عادل شالوكا عن ياسر عرمان ومخازيه، وقبل أيام كتبت أنا (وأعوذ بالله من قولة أنا) عن مؤامرة يحيكها المتمهدي مع بعض أطراف المجلس الإنتقامي (الإنتقالي؟!) ولكن يظهر أنّ المؤامرة على الثورة أكبر مما كنت أتصوّر. يجب على الحريّة والتغيير، وعلى تجمّع المهنيين على وجه الخصوص أن يوسّعوا من نطاق الإعتصام ما إستطاعوا إلأى ذلك سبيلا. وقلوبنا معكم، فنحن البعيدون - حتى الآن - لا نملك غير ذلك للأسفْ





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 883

خدمات المحتوى


التعليقات
#1828209 [خالي شغل]
2.50/5 (4 صوت)

05-06-2019 01:26 AM
تبا لكم ال المهدي... المجد لشهداء الثورةوالشباب في الاعتصام ولا نامت اعين الجبناء والمتسلقين


عادل عبد الرحمن
	عادل عبد الرحمن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة