المقالات
السياسة
هذه سلطتكم .. خذوها بالقوة الثورية
هذه سلطتكم .. خذوها بالقوة الثورية
05-06-2019 06:25 AM

من حق الثوار المعتصمين امام قيادة الجيش في معظم نواحي السودان ان يقولوا للمجلس العسكري (هوينا) بتشديد الواو .. ومعناها ادينا عرض اكتافك .. ومعناها .. سلم قبل ان تستسلم بالقوة .. ومعناها .. بالواضح ان الشعب الذي صنع اعظم ثورة في العالم في القرن الحادي والعشرين لن يسمح بسرقتها او بتقويضها ..وعودة رموز النظام المخلوع سواء كانوا بالكاكي .. او بالجلابية ..
25 يوما ..مضت منذ 11 ابريل المنصرم .. والمجلس العسكري يستهين بالشعب ..وبقوى الحرية والتغيير ..وبدماء شهداء الثورة ..يستهين بهم حين يفرض نفسه قائدا للفترة الانتقالية ..دون اي تفويض .. او مشروعية .. ويستهين بهم حين يبقي علي رموز الانقاذ في سدة الجهاز التنفيذي وكلاء وزارات انقاذيون يديرون الخدمة المدنية ..ويخفون آثار الفساد ..ويصدرون القرارات وكأن شيئا لم يكن ..واعلام انقاذي غير قومي يبث سموم سدنة النظام البائد وحلفائه امثال موسي محمد احمد ..وغيره ممن يهاجمون قوى الحرية والتغيير ..وجهاز الامن ..القمعي لا زال يبطش بالثوار ويقتلهم بدم بارد ..حفاظا على النظام المخلوع ..
ومصر والسعودية والامارات تتلقي المكافآت على تدخلهم في الشأن السوداني حين يتهافت عليهم البعض عسكريين ومدنيين .. والاجندة معروفة .. وهي تمكين الثورة المضادة ..
ودولة الانقاذ التي داسها الشعب بقدمه .. تشتغل عكس عقارب الثورة فتنقطع الكهرباء وتشتد ازمة البنزين .. وماخفي اعظم .. من اجل اجهاض برنامج قوي الثورة .. على الصعيد الاقتصادي والخدمي والسياسي ..
وكلما يمضي الوقت ..يجد المجرمون الوقت لالتقاط الانفاس وللتآمر على الثورة ..
لا تمنحوهم الوقت ..ولا ترهنوا الثورة للتفاوض العبثي وللمساومات .. ولا تبيعوا دم الشهداء والحرية التي انتزعت بالقوة بثمن بخس ..
قولوا للمجلس قد اعذر من انذر .. واقتلعوا السلطة المدنية .. كما خلعتم راس النظام البائد .. واقلبوا الطاولة علي الجميع .. فهم الخونة وانتم الثوار .. ولا نامت اعين الجبناء.


كمال كرار





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 632

خدمات المحتوى


التعليقات
#1828277 [سليم]
2.07/5 (5 صوت)

05-06-2019 11:59 AM
كثيرون من عناصر ورموز العهد البائد للنظام الهالك مازالوا يحتكرون الثروة ويمارسون السلطة، فهذه الرموز هي التي استهانت بالمواطنين واستحقرتهم وقامت بإذلالهم، فهم ما زالوا ماسكين بزمام الامور ومصير البلاد.. كما لا تزال مؤسساتهم تعمل بردة الفعل العكسي المضاد لإرادة الثورة وأهدافها ... ومثال: جامعة افريقيا العالمية ومديرها كمال عبيد وغيره كثيرون


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة