المقالات
السياسة
هايد بارك السودان
هايد بارك السودان
05-08-2019 12:15 PM

أذكر أنني قبل الثورة كنت قد انتقدت تحت العنوان أعلاه مقترحا لصلاح قوش مدير جهاز الأمن السابق، نقلته عنه قيادات الحزب الشيوعي التي اجتمع بها، ومؤدى مقترح قوش العجيب كان يتلخص في اتجاه السلطة البائدة لتخصيص الساحة الخضراء لتكون مقرا للأحزاب والتنظيمات السياسية لإقامة مناشطها وندواتها داخلها، وحينها قلت عن هذا المقترح الغريب إنه لا يحيلنا إلى حديقة هايدبارك الشهيرة بلندن التي يوجد بها الركن المسمى (سبيكرز كورنر) (Speakers Corner) وإنما يذكرنا بذلك الهتاف الكوميدي المسرحي لإحدى الزوجات المقهورات، حين تصدق لها زوجها الديكتاتور المتسلط القاهر بيوم واحد فقط في الأسبوع مصرح لها فيه أن تخاطبه وتتحدث معه، بينما تظل طيلة أيام الأسبوع الأخرى (صم بكم) ساكنة مستكينة ومسكينة لا تنبس ببنت شفة، تؤمر فتطيع من سكات، وهكذا ظلت هذه المسكينة تترقب يومها المسموح لها بالحديث فيه بفارغ الصبر، وفي يومها الموعود تصحو باكرا مع أول خيط للفجر وتظل تهتف بفرح وانشراح (الليلة النقة الليلة النقة)، وهكذا عطفا على تعطف السلطات على الأحزاب السياسية بتخصيص مكان محدد لها لإقامة مخاطباتها السياسية أتخيل هتافات قيادات هذه الأحزاب حين يأتي دور أحدها في إقامة ليلته السياسية، إذ لا يعقل أن يقيم ما يربو على مائة حزب وتنظيم وحركة أنشطتها السياسية في يوم واحد، لا بد من تنظيم ذلك بلائحة تنظيمية وجدول مثل جدول الحصص.
الآن ومع هذه الإبداعات التي تجلى فيها شباب الاعتصام أجدني مهموما بالمصير الذي ستؤول إليه بعد فض الاعتصام، هل سيتبدد كل هذا الإبداع وهذه الحيوية وتضيع هباء أم لا بد من صيغة تستديمها بشكل ما وتضمن لهذه الطاقات الاستمرارية والاستدامة، فساحة الاعتصام كما يعلم الكل قد جمعت فأوعت وصارت سودانا مصغرا، ليس للتعبير عن مواقف سياسية، بل أضحت ساحة تمور وتضج بالنشاط الثقافي والفني والاجتماعي والتكافلي، ومختلف ضروب الإبداع. من حلقات أدبية وقراءات شعرية ووصلات موسيقية ومعارض للكتاب والقراءة ومعارض للفنون التشكيلية والرسم والتلوين والتصوير الفوتوغرافي ومخاطبات توعوية وحلقات نقاشات ومثاقفات وتبادل للآراء والأفكار، وتجمعات لتلاوة القرآن وحلقات ذكر صوفي وليالي طرب وغناء وإيقاعات شعبية وتراث شعبي من أركان البلاد الأربعة من الشرق والغرب والشمال والجنوب، وهناك أيضا مساحات للترويح والمؤانسة والضحك والسخرية واسكتشات درامية، وغير ذلك من فعاليات وأنشطة متعددة ومفيدة نخشى أن نكون قد نسينا بعضها، ولكن بقول واحد نجمل القول بأن ميدان الاعتصام في محيط القيادة العامة للجيش، صار هو أفضل وأنسب مكان تغشاه الأسر ويفضله حتى الأطفال الصغار ليعيشوا أجواءه ويستمتعوا بزخمه وحيويته وتنوع إبداعاته، إنها بالفعل ثورة شاملة فكرية واجتماعية وثقافية، وهذا هو المد الثوري الفعلي الذي كان غائبا وتفتقده البلاد، فحرام والله أن ينتهي كل هذا الأبداع ويبقى مجرد ذكرى بعد فض الاعتصام (طبعا بعد التأكد تماما والاطمئنان من تنفيذ كل مطالب الثورة كاملة غير منقوصة)، الرأي عندي هو أن لا ينفض هذا الزخم وهذا الإبداع بعد انفضاض الاعتصام بل يتحول إلى الساحة الخضراء ليصبح هايد بارك السودان.
الجريدة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 745

خدمات المحتوى


التعليقات
#1828572 [Osama Dai Elnaiem Mohamed]
3.50/5 (2 صوت)

05-08-2019 01:56 PM
الاستاذ / حيدر المكاشفي -- لكم التحية وتصوم وتفطر علي خير-- أسمح لي باضافة :حركة قوي التغيير والحرية شاءت إرادة المولي تخليقها من رحم كل معاناة أحزاب وتجمعات أهل السودان المهنية والقبلية التي خلقها البشيروهي لمن محاسن الصدف بديل شرعي لأحزاب الحكومات الدكتاتورية أمثال حزب الاتحاد الاشتراكي والمؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي التي تتغذي وتلتهم المال العام وبديل لشخوص من أمثال د . أبو ساق ومحمد حسن الامين ( نقطة نظام) ومسار والطيب مصطفي وعبود جابر.
نعم هي تجمعات أحزاب وقوي مهنية فلتستمر كما هي تتوزع في الاحياء والمدن تحمي الديمقراطية وترفع الصوت عاليا عند تجاوز المتنفذون فبسكوت الشعب تحصل الكثيرون علي الأراضي وحتي انتزعوا الميادين العامة التي تركها الانجليز لترفيه الاسر وحصل البعض علي مخصصات مليارية وتجنيبات من المال العام وحسابات خارج السودان.
تستمر حركة قوي التغيير والحرية بمكوناتها المتعددة في الأحياء تخلق لها هياكل مهنية داخلها تقابل وتعمل كوزارات ظل ومن بين مهام عملها الأساسي توريثها جمع الزكوات من مصادرها وتوزيعها حسب مصارفها الشرعية فادارات الزكاة في حكومة الإنقاذ في جلها توزع الزكوات بين المتنفذين من الحج الفاخر الي القنوات الفضائية الي جمعيات خيرية تشرف عليها شخصيات المؤتمر الوطني والحركة الشيطا نية ولا بد من الغاء مصلحة الزكاة وتوزيع مهامها للجهد الشعبي.
(تقابة) قوي التغيير والحرية تظل مشتعلة يتناوب العمل في إدارتها الشباب بدورة واحدة لكل مجلس مع مجلس شيوخ ثابت لدورتين وتعمل لتطوير البيئات المحلية في الزراعة وتمويلها واستجلاب التقنيات الحديثة من الدول الخارجية عبر شبكات الشباب العالمية وتدريب الأعضاء علي الديمقراطية ونشرها بين أحزابها وتمويل ذاتها عبر إدارة المزارع الكبيرة والصناعات الصغيرة وتحسين بيئة التعدين الأهلي وإنشاء حمامات حديثة في القري لتشجيع الأهالي علي استخدام دورات مياه صحية .
قوي التغيير ومن داخل النقابات المهنية معجل اساس في تنظيف وكنس اثار المؤتمر الوطني وتقديم المفسدين للعدالة باثباتات قوية تراعي الحرية والعدل وتعمل علي تربية عضويتها علي نفس وحس الديمقراطية ورفع الصوت عند الشعور بفساد.
قوي التغيير والحرية وحراكها اليوم يجب أن ينتقل بسلميته وعبرقطار عطبرة وباصات كادوقلي ومدني ونيالا وبورتسودان الي تلك الاماكن لحراسة الثورة وتمثيل الحد الادني من الاتفاق بين أحزاب السودان في قضايا الوطن وكما قال الفريق البرهان ( الحصة وطن) وليكن حراك قوي التغيير والحرية هو مدرس الحصة.
لكم الشكر وكل عام وانتم بخير


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة