المقالات
السياسة
المجلس العسكري يخلط الأوراق
المجلس العسكري يخلط الأوراق
05-10-2019 01:34 PM

بعد حوالى خمسة أشهر من صمود الشعب واقتلاعه لنظام البشير الفاسد، ها هو المجلس العسكري الذي استأمنه الشعب على نقل السلطة يفشل في الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير، رغم التزامه بتسليم السلطة لحكومة مدنية بأسرع وقت، وهاهو الوقت يمضي وبدأت الأمور تنحرف ويختلف الطرفان حول نقاط غير ضرورية في الوقت الراهن ويمكن مناقشتها أثناء الفترة الانتقالية .
الخلاف الحقيقي هو رفض المجلس العسكري قبول مجلس سيادي مدني، وقالها واضحة أنه لا يقبل أن يخضع الجيش والأمن للمجلس سيادي مدني، مشيراً للسبب الذي يتعلق بإعلان الحروب ومشاركة الجيش في الحروب الخارجية واعتقد هذه هي النقطة التي تهم المجلس العسكري، فهو كأنه يقول لا مساومة حول مشاركة الجيش السوداني في حرب اليمن التي يوافق عليها أعضاء المجلس العسكري، ولولا هذا الأمر لما حدث خلاف أبداً واعتقد أن المجلس قد حسم أمره تماماً ولهذا السبب يمكن أن يجر المفاوضات إلى طريق مسدود ويقلب الطاولة على قوى الحرية والتغيير ويقصيها ويقتل الثورة .
الأخطر من كل هذا المجلس العسكري بدأ يستعد لكل الخيارات ولسان حاله يقول) يا فيها يا يطفيها) فقد هدد بإجراء انتخابات مبكرة بعد ستة اشهر إذا لم يتوصلوا إلى اتفاق، وبدأ يدعو تجار الدين والسلطة والمصلحة و أحزاب الفكة و المأكلة للتحاور وقد بدأت تتهافت عليه فعلياً وتؤيده، وهو يسعى لجعلها بديلة لقوى الحرية والتغيير، وهذا أمر خطر على الثورة والجماهير التي مازالت تنتظر في الشارع خمسة أشهر، والأخطر منه سيمكن النظام السابق الذي ما زال موجوداً عبر دولته العميقة من العودة، وسيحقق المجلس العسكري كل ما يريد لنعود إلى نقطة الصفر.
أعتقد إن قوى الحرية والتغيير يجب أن تغير استراتيجيتها ويجب أن لا تنسى أن الجيش الذي تتعامل معه كان قائده البشير وبه الكثير من الاشكالات و إن لم تتعامل معه بحكمة حتى تمر الفترة الانتقالية فإنه سيدمر أحلام الشعب مثلما فعل البشير .
يجب أن تفهم قوى الحرية والتغيير أن الدولة تنهض من خلال مؤسساتها التنفيذية والسياسية والقانونية وتشريعاتها العادلة، وهذا الأهم، فلتسمح بأي مجلس سيادي لمدة سنتين وليس أربعاً لنخلص بسرعة، ولكن يجب أن تحتفظ بالشارع لتضغط به وتعده للانتخابات القادمة هذا هو الأهم حتى يتخلص السودان من تبعات المؤتمر الوطني في المؤسسات العسكرية والمدنية حتى يتمكن السودان من اتخاذ الإجراءات الصائبة ويتخلص من التبعية .

التيار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 539

خدمات المحتوى


أسماء محمد جمعة
أسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة