بانوراما جمعة الثورة!!
05-10-2019 04:30 PM

بناجيس الكيزان في الجيش!!

@ ثورة ديسمبر أبريل الظافرة وجدت الاشادة العالمية المستحقة من شعوب و حكومات العالم و اعتراف ضمني بأن هذا الشعب السوداني شعب معلم لا يستحق أن يحكمة عصبة من الاقزام و الجهل النشط و بعض الفرحانين . التآمر ما يزال يتواصل على الثورة و الشعب السوداني و هذه المرة من (بناجيس) الحركة الاسلامية (الفرحانين) وسط بعض اعضاء المجلس العسكري الانتقالي الذي فشل في أن يحقق للكيزان مهمة اجهاض الثورة و في ذات الوقت فشل في أن يجمع تحالف الثورة المضادة ، بعد موقعة (ذات الكراسي) بين احزاب الفكة التي يراد لها أن تصبح ترياق مضاد للثورة انكشف دور المجلس العسكري الذي بات عليه أن يعتذر للثوار وللشعب قبل أن يتطلب لله لأنه فشل بامتياز.

هزيمة الدولة العميقة!!

@ مؤسسات و تنظيمات الحكومة العميقة بدأت تتضايق من حالة اللاثورة و اللا نظام التي تمر بها البلاد . معروف أن الدولة العميقة تعتمد في حركتها و نشاطها على المال العام المنهوب من موارد البلاد عبر النافذين الذين يتحكرون على قمة غالبية المؤسسات المالية و تلك ذات الموارد المالية العالية التي تم محاصرة بعضها و تمكن بعض النافذين فيها من الهرب و الغنج على مليارات الجنيهات ، أصبح جنود الدولة العميقة في حالة يرثى لها توقفت امداداتهم المالية و انضربت شفرة العديد من التنظيمات خاصة كتائب الظل و الامن الشعبي وكتائب الجهاد الطلابي و الجداد الاليكتروني الذين لا يملكون حق تحويل رصيد هذا غير ما هو اهم ، ضرب قاعدة بيانات تنظيمات الدولة العميقة بالاسم و الصورة و الجي بى إس وكل تأخيرة فيها خيرة.

المجاعة في الطريق و هم السبب!!

@ المجلس العسكري الانتقالي مشغول باللكلكة السياسية واللعب في خانة (الباك) ضد تجمع قوى الحرية و التغيير بتشتيت الكورة و تضييع الزمن . هذه الاستراتيجية الواضحة تنذر بخطر مجاعة و لن نحمل هذا الخطأ غير للمجلس العسكري الذي أهمل إهمالاً تام الموسم الزراعي الذي يفصلنا عن عروته الصيفية اسبوع فقط و حتى هذه اللحظة لا يوجد تحضير للارض و لا توفير للاسمدة و التقاوى و لا خطة لإحكام الرى و مثل ما فرط المجلس العسكري في عدم توفير السيولة للمنتجين و مزارعي القمح هنالك أكثر من ۳ مليون جوال قمح توجد في العراء لم يتم ترحيلها حتى الآن من شونة قوز الرهيد و شونة ابوعشر. القمح تتعرض للامطار و الاتربة و البلاد في أزمة دقيق طاحنة و القمح بالترناطة و المجلس العسكري ساهى لاهي و ما جايب خبر المجاعة.

افتحوا ملف العلاقات الايرانية!!

@ علاقة الشعب السوداني بالشعب الايراني علاقة سطحية جدا كل ما في الامر إعجابا لا يتعد السجاد العجمي وبشخصية الرئيس الايراني مصدق الذي امم البترول الايراني من الشركات الانجليزية واستخدامنا للشباشب الايرانية (طهران والحدوقا) عندما كانت موضة للنساء والاستماع لمقام النَهَوَنْد ، المسمى على المدينة الايرانية التي انتصرت علي تخومها جيوش الخليفة عمر ابن الخطاب الذي قضى علي دولة الفرس . نظام الانقاذ هو الذي ادخل الايرانيين للسودان لحراستهم وتدريبهم على أبشع فنون التعذيب وابتداع بيوت الاشباح علي يد الحرس الثوري الايراني بشهادة بعض ضحايا التعذيب من قبل ايرانيين. لابد من فتح الملف الايراني و كشف اسماء الذين تلقوا تدريب على التعذيب و ادارة بيوت الاشباح التي اشرف عليها الدكتور نافع على نافع.

بالشريعة سيحاكم مجرمي الإنقاذ!!

@ مسودة وثيقة الدستور التي دفعت بها قوى اعلان الحرية و التغيير التي استغرقت مناقشتها داخل المجلس العسكري حوالى ٦ أيام و من خلال الملاحظات التي جاءت فيها من السهولة جدا إكتشاف أن هنالك جهات خارج المجلس قد ضمنت وجهة نظرها و الملاحظة الوحيدة التي تحمل بصمات المجلس العسكري ، تدور حول عدم تضمين الشريعة الاسلامية كمرجعية للتشريع (لزوم المزايدة) على الشريعة وكدا. في ذات الوقت لا تريد عناصر الدولة العميقة أن يتم تضمين هذه الملاحظة لجهة أنهم سيحاكمون بموجب قوانين الشريعة الاسلامية من قطع و قطع من خلاف و صلب و نفي الى لاهاي. قوى الحرية و التغيير ستصر على تطبيق قوانين الشريعة على أعداء الثورة (و ان عوقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) ووووب عليكم.

نككككككككتة!!

@ مشجع أهلي الحصاحيصا المشهور (ورقة الرياضي)، إغتاظ من حكم الراية (محمد موسي) الذي كان عازفاً علي آلة الكلارنيت في فرقة مزيكا الحصاحيصا . في إحدي المباريات الفاصلة قام بعكس الكثير من الحالات و أدت لخروج الاهلي مهزوما فما كان من ورقة الرياضي إلا أن ثار غاضبا في وجه انت أصلك معاكس حتى في عزفك ، » رجل الراية قائلاً له الفرقة كلها تعزف بلال ما جاء ، إنت الوحيد البتعزف بلال جاء..

الجريدة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 500

خدمات المحتوى


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة