المقالات
السياسة
هل هرب العباس أم أنه ببساطة غادر مخدعه أم أن الأمر كله (حكي)
هل هرب العباس أم أنه ببساطة غادر مخدعه أم أن الأمر كله (حكي)
05-13-2019 10:27 AM





كل السيناريوهات أعلاه مخيفة، إن كان قد هرب، فهو ببساطة لا يستطيع ذلك إلا من خلال دعم (لوجستي) قوي جداً من جهات
نافذة جداً، على مستوى عالٍ جداً لا يناله إلا المقربون، وإن كان قد (غادر) الخرطوم في رحلة عمل أو نُزهة استشفاء أو تفقد لأملاكه خارج السودان فتلك طامةٌ كبرى، تشير إلى أن (الإخوة البشير) على وزن الإخوة كارامازوف لدوستويفسكي، ليسوا في الحجز وأن الأمر كله لعب على الدقون، وأن المجلس العسكري يتعامل مع الأمر وكأنه (نزوة شعبية عابرة).

أما إن كان الأمر كله طق حنك ساكت وإشاعة لا أساس لها من الصحة، فهذا يشير إلى أن من أطلق هذه الشائعة قد أُتقن حبكها وتوقيتها لتهيئ المزاج العام لتقبل ما هو أنكى وأمر، ولكسر عزيمة الناس من ناحية أخرى، لذلك من الأليق بالمجلس العسكري الذي أكد على لسان الفريق الكباشي أن (الإخوة البشير) يقبعون الآن خلف القضبان، أن يسارع إلى نفيها وأن يطمئن الناس أن الأمور تحت سيطرة روح الثورة وليس الدولة العميقة.

أجواء الضبابية وغياب الشفافية التي تسيطر على المشهد السياسي والأمني في السودان ليست عفوية ولا هي ناتجة عن عجز أو عدم قدرة إعلامية من قبل من (يمتلك المعلومة)، وإنما هي من أساليب الإدارة الغير أخلاقية والمجرَّمة قانونياً، ففي عالم المال والأعمال، على سبيل المثال وطبيعة المقال، هنالك مصطلح يسمى (Insider) وهو يعود للشخص الذي ينتمي إلى دائرة اتخاذ القرار في شركة أو مؤسسة وبحكم موقعه يحصل على معلومات سرية عن أداء الشركة ومستويات أرباحها، فيقوم باستغلال هذه المعلومات في عمليات المضاربة، قبل أن يتم الاعلان عنها رسمياً لجمهور المساهمين.

فالضبابية وغياب الشفافية مقصودٌ منها حرمان المواطن المعتصم أمام القيادة والمرابط خلف الشاشات من أي معلومة موثوقة، لعلمهم أن المواطن بحسه السياسي يتفاعل مع المعلومة ويتكيف معها سواء بتعديل مسارات الثورة أو طرق التفاوض أو التصعيد، فبالتالي المعلومة على درجة عالية من الأهمية وتؤثر تأثير مباشر على على أسهم الثورة التي تسير في كل الأحوال تسير في اتجاه التصعيد، ومن يملك المعلومة يملك القوة وبالتالي الميدان...

وطن شامخ طامح يسع الجميع،،
صديق النعمة الطيب

[email protected]






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1579

خدمات المحتوى


التعليقات
#1829198 [سعيد لورد]
1.94/5 (5 صوت)

05-13-2019 12:28 PM
الصحيح حسب إفادة إدارة السجون أن العباس لم يكن في السجن كما زعم الكباشي و أنه غير صادق في إفاداته و أن كل ما ذكره عن احتجاز و حبس قادة النظام السابق هو كلام للاستهلاك و لعب على الدقون و لا حول و لا قوة إلا بالله


صديق النعمة الطيب
صديق النعمة الطيب

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة