المقالات
السياسة
الزحف على كوبر
الزحف على كوبر
05-13-2019 02:35 PM

..

نعمة صباحي


شهرٌ مضى وزاد على سقوط رأس النظام ..ولكن ذات المنظومة ظلت لبوساً في هذا المجلس العسكري الذي يحاول أن يسخر من إرادة الشارع و ويصارع ليتنزع عنه شرعية حاكمية ثورته التي مهرها بدماء الشهداء الذين غسلت أجسادهم دموع الأمهات الطاهرة وكفنها صبر الأباء المكلومين و أحتواها دفء ثرى هذا الوطن لتنمو أزاهيراً تنفث أريج الذكرى العطرة خلوداً في أنفاس الحياة التي آثروا أن يهبوها تضحية بأرواحهم لمن يعيشوا من بعدهم في سودان المستقبل المنشود أحراراً كالفراشات تخطر في فضاءات الديمقراطية التي تنتزع بأكف الوعي ولا يهبها حاكم لمواطن .

فإن هي تأكدت الأخبارالتي سربتها جهات أمنية عن هروب العباس حسن أحمد البشير شقيق السفاح واللص المخلوع من محبسه بسجن كوبر أوحتى من خارجه ..فإن ذلك يطعن في مصداقية بل ويوكد كذب قادة المجلس العسكري الإنتقالي حول أخبار إعتقال الرجل وغيره من رموز وحرامية النظام البائد .. وهوشك مشروع يدعمه تلكؤ المجلس في تنفيذ وعده بان يفتح أبواب كوبر للصحفيين حتى يتأكدوا من وجود أولئك الذين زعم إعتقالهم توطئة لمحاكمتهم إ..وهوأمر يلقي أيضاً بظلال الشك في عدم مصداقية الكثير من قرارات المجلس فيما يتصل بتصفية دولة المؤتمر الوطني ومحاصرة نشاطها المشبوه لتخريب غرس الثورة الناهض في سرابات الحقل و الواعد بحلوالثمار ..!

والأمثلة عديدة ..فالإفراج عن حسابات الدفاع الشعبي وغيرها من منظمات الإنقاذ وسدنتها هو قرع لجرس الإنذار الذي ينبغي أن يحرك الثوار لتوطيد حاكمية الشرعية الثورية في ذات مسارها السلمي الساعي لتأصيل العدالة والحرية والسلام ..وهو مسار نرى أن المجلس العسكري وبحكم فرضة لحاكية الأمرالواقع مستغلا الفراغ الدستوري والتنفيذي في البلاد فهو يمضي بصورة جلية في الإتجاه المعاكس لذلك المسار الثوري ليضرب اهداف ومرامي الثورة في مقتل وليصب كل ذلك في مصلحة النظام المدحور وإنجاح مناورة إستنساخه من خلال التعويل على كسب الزمن و تحري إرتخاء قبضة الثوار والتفكك التلقائي لإعتصامهم قبل أن تتحقق مطالبهم المعلنة.

فهل حان وقت زحف المواكب نحو قلعة كوبر حتى تتأكد الجموع التي صنعت الثورة من أن سدنة النظام موجودين حقيقة بداخلها أم أن الحكاية كلها كذبة أبريلية نسجها المجلس من بنات أفكاره الكيزانية التي لازالت تتراقص في شاشة المشهد الرمادي والملتبس حيال نوايا العسكر الذين لا أمان لهم ..فالتجارب الطويلة معهم لاتكذب .

والمجدُ للألافِ تهدرُ في الشوارع كالسيول ..يدكُ زاحفها قلاع الكبتِ والظلمِ الطويل .

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1459

خدمات المحتوى


نعمة صباحي
نعمة صباحي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة