المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بروف/ نبيل حامد حسن بشير
هل من حق المعتصمون أن يشككوا في موقف المجلس العسكري؟
هل من حق المعتصمون أن يشككوا في موقف المجلس العسكري؟
05-16-2019 10:12 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


من الحقائق التي أصبحت واضحة والمعروفة والملموسة لكل مواطن سوداني الأنالأتي:
1) أن كل أعضاء لمجلس العسكري الحالي تم تعيينهم وقدموا خدماتهم طوال 30 عام للنظام البائد.
2) كل من استمر في الخدمة طوال تلك الفترة من المعروف أنه قد تم اختياره (بمعايير) معروفة من أهمها (الولاء للحزب).
3) تم انهاء خدمة أو فصل كل الذين لم ينتموا للحزب، وهم عدة ألاف من أكفأ الضباط.
4) من المسلم به أيضا أن من ينتمي الى حزب أو فكرة معينة من (الصعب ) عليه التخلي عنها .
5) هناك من اكتشف أنه كان (مخطئا) في انتمائه للنظام الظالم، وكتمها في نفسه، واستمر في الخدمة (أكل عيش)، ووجد نفسه بحكم الترقيات والرتبة أنه عضو بالمجلس.
6) مجموعة من الأعضاء الذين رفضوا بواسطة الثوار وتقدموا باستقالاتهم، الكل يعلم بأنهم (ما زالوا) يقومون بأدوار من خلف الستار تصب في صالح النظام البائد، وهم يتبعون للمجموعة التي تنتمي للحزب المباد و(مازالت مقتنعة) بأفكاره وضرورة عودته للحكم، لكن بسناريو أخر (الخطة ب).
7) عندما تسلمتم الحكم وفي المؤتمر الصحفي الأول للجنة السياسية صرحتم بأنكم لم تقوموا بانقلاب، بل انحازتم لمطالب الشعب. وانكم ليس لديكم برنامج محدد وجئتم لتنفيذ مطالب الثورة، ذكرتم أنكم ستجلسون مع قيادات الثورة من( قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين) للتشاور، ولم تذكروا مفردة (التفاوض). التفاوض يتم عادة بين طرفين متناقضين. لكنهم عندما جئتم ذكرتم أنكم جزء من الثورة والثوار!!!
8) مرت اسابيع وجاء على لسان نائب رئيس المجلس ( تساؤل خطير) وهو: من فوض هؤلاء؟ بعدها بساعات خرجت الألاف للرد والتفويض. هل اقتنعتم بالتفويض أم تريدون ما هو أكثر وضوحا.
9) اجتماع قاعة الصداقة كان فيه الرد البليغ للمجلس عندما رأى بأم عينيه نوعية من قام بدعوتهم وأساليبهم (الطفولية والغوغائية)، وهم خريجو مدرسة الانقاذ وربائبها. هل تريدون مثل هؤلاء يمثلون في مجالس السيادة والوزراء والبرلمان!!
10) الرد على وثيقة الدستور أخذ حوالي 6 أيام. كان (رأي الشارع) على ذلك أن المجلس قام بتحويلها الى جهات تابعة للنظام البائد أصحاب الخطة (ب) للرد واعادوه الي المجلس لاعلانه.
11) المجلس أيضا كانت ردوده على الوثيقة (بأننا نري)!!! الم تقولوا في المؤتمر الصحفي الأول أنه ليس لديكم برنامج، وبرنامجكم هو الانحياز لمطالب الثوار؟؟ يبدو أن الجلوس في كراسي الحكم يغير من المفاهيم والمبادئ.
12) اظن ان المجلس يعرف تماما أن الدول والمنظمات لن تقبل بمجلس عسكري، وسيعتبرون ما حدث هو (انقلاب) بنسبة 100%. هل تريدون ذلك، وتتحملون نتائجه؟ وما هو ذنب الثوار والمواطنين عامة والوطن ان كانت هذه هي نيتكم.
نشكركم على كل ما قمتم به حتى الأن ونتعشم منكم الكثير، لكن هذه نقاط لابد من أخذها في الحسبان والتعامل مع الثوار بشفافية وصدق.
لابد من اتخاذ اجراءات سريعة بتفكيك مفاصل النظام البائد على كل المستويات، والتركيز مع القوى الثورية على الاتفاق على (برنامج محكم ومدروس بدقة) للخروج من الأزمات ومن عنق الزجاجة (وهذه هي النقطة الأهم)، والاتفاق على رئيس للوزراء (من داخل السودان) ملم بمشاكله وقادر على تنفيذ البرنامج وعلى اختيار الوزراء (بالتشاور) الذين سيلتزمون بالتنفيذ بحيث يكونوا من (الشباب) عالي الكفاءة والخلق والنزاهة. لا نرى داع للخلافات، خاصة في ما يتعلق بالفترة الانتقالية حيث أنه من الصعب جدا أن يتم اصلاح خراب 30 عاما في أقل من 4 سنوات. فلنركز على (البرنامج ) وكم من الزمن سيستغرق تنفيذه، وتوفير الميزانيات المطلوبة له. اللهم نسألك اللطف (أمين).

نبيل حامد حسن بشير
جامعة الجزيرة
14/5/2019م

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 628

خدمات المحتوى


بروفيسور نبيل حامد حسن بشير
بروفيسور نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة