المقالات
السياسة
ماهى الشريعة التى يقصدها هؤلاء ..؟؟
ماهى الشريعة التى يقصدها هؤلاء ..؟؟
05-16-2019 11:03 AM



قيل ان مجموعة من - الشيوخ من مخلفات النظام البائد - قد اجتمعت بقاعة الصداقة بالخرطوم وهددت وتوعدت بعدم المساس بالشريعه الاسلامية وانها فيما معناه لاتعترف بقادة الحراك الثورى ولا بالمجلس العسكرى ومانتج عن اتفاق بينهما.. !! وانا هنا لست فى موضع الدفاع عن قادة الحراك الثورى ولا عن المجلس العسكرى الانتقالى ولاعن الاتفاق .. فقط نريد بعد التوضيحات حول هذا الحراك الذى ينويه هؤلاء خاصة وقد حملت اجندتهم بعض نوايا التهديد الظاهر والمستتر ..!! فأولا معظم هؤلاء ( الشيوخ ) ان لم يكن كلهم قد كان مشاركا بصورة من الصور ذلك النظام البائد وان بعضهم إن لم يكن قد شارك واستفاد فائدة ما كان ليحلم بها لدرجة أن بعضهم قد ولغ الى أذنيه فى الفساد كما شاع فى بعض الوسائط الاعلاميه ومايؤكد فسادهم أن أيا مما حامت حوله شبهات الفساد لم ينف تلك التهم ثم نجد أن البعض كان مرضيا عنه ويتحرك بحرية ويمارس السياسه والتى حرم منها جموع الشعب السودانى وكأنه يعيش فى عالم آخر غير الشعب السودانى الذى عذب ونكل به وحرم من كل حاجاته الاساسية ... والبعض الآخر اثرى بالعطايا وما وجد مؤتمرا إلا وكان يتمتع بعضوية ذلك المؤتمر وبعضهم يحتل معظم مجالس الادارات وينعم بالمخصصات هنا وهناك .. !
ثم لندلف الى السؤال المهم وكما يعلم هؤلاء الشيوخ ان الشعب السودانى تعرض لخدعة كبيرة ومميته من شعار اسمه ( الشريعه ) ولو لم نرجع للوراء على عهد النميرى ومالحق بالشعب السودانى من تلك التجربه ولكن لنأت الى خدعة الشريعه الحادثه على عهد هذا النظام البائد وغض النظر عن المآسى التى حلت بالناس من تلك الخدعه وعن كيف استغلت تلك الطغمه اسم شريعة الله حتى احلت الحرام وحرمت الحلال ومارست من الآثام حتى ليخجل الشيطان من اعمالهم تلك خاصة وقد تكشف راس الجليد من فسادهم .. فالسؤال لهولاء الشيوخ وحتى لايقع الناس مرة أخرى للاستغفال والتضليل .. ماهى الشريعه التى تعنونها .. ؟؟ وهل ما كان جاريا هى الشريعة.. ؟؟ وهذا السؤال اجابته مهمه جدا فربما تجدون من تمر عليه الخدعه .. ؟؟ هل تعنون ماكان واقعا هو الشريعه وسوف تدافعون عنها لكى يستمر ذلك العبث باسم شريعتنا السمحاء .. ؟ وماذا عن الشخوص الذين كانوا على رأس ذلك النظام .. ؟؟ هل سوف تتخلون عنهم وتأتون بشخوص جديده ومن هم ؟؟ ثم ايضا أشرحوا لنا شريعتكم التى تطالبون بها .. هل تقصدون منها تطبيق الحدود فقط كما حصل على ايام النميرى ومن غرائب الاشياء أن نظامكم المباد حتى قانون بعض العقوبات لم يطلق عليه شريعه بل سماه خوفا ( النظام العام ..)
ثم نريد أن نهمس فى اذنكم ان مسألة يسار وشيوعيون وغيرها من الفزاعات ماعادت لها قيمة فهم مواطنون سودانيون ولهم كل الحق فى وطنهم وحتى الفساد والضلال الذى مورس باسم الشريعه غير كثيرا من مفاهيم من سار خلف عاطفته الدينيه واستجاب لضلالكم وياريت لو انكم صمتم مع المعتصمين امام القيادة او أقمتم بها الصلاة لعرفتم الفارق الكبير بين التدين الحقيقى وبين عرض ما تسمونه تدين او شريعه على حوانيت مصالحكم الدنيويه .. !!

عامر عثمان احمد

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 561

خدمات المحتوى


عامر عثمان احمد
	عامر عثمان احمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة