المقالات
السياسة
قراءة مختصرة لما حدث و ما سوف يحدث
قراءة مختصرة لما حدث و ما سوف يحدث
05-16-2019 12:13 PM

قراءة مختصرة لما حدث و ما سوف يحدث:
١- ما قد سبق:
بيان البرهان المحتشد بالاكاذيب التي دحضت سببه اتفاق الامس مع قوى الحرية و التغيير ، و ملخصه الاتفاق على شكل الحكم المدني و الاختصاصات ، و الاتفاق على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمجزرة يوم ١٣ مايو ، واضح ان هذه اللجنة ح تكتشف ، بل تثبت ضلوع المجلس العسكري في خطط تنفيذ المجزرة و كذلك ح تفضح تقاعس حميدتي في ردع الافراد اللذين ارتدوا زي قوات الدعم السريع و مشاركة بعض قواته التي على رأسها ضباط من جهاز الامن و المخابرات . تدخل مخابرات دول عربية افسح لها المخلوع الفرصة لتستولي على اراضي السودان في صفقات مشبوهة ، و لم يعد سرآ وجود كوادر من تلك الدول في الخرطوم و الضغط الذي مارسته و استوعبت فيه بعض القوى السودانية. تنسيق واسع بين قوى الردة التي عقدت اجتماع في قاعة خاطبه الداعشي الجزولي ، و خروج مظاهرة تنادي بالشريعة و سقوط اليسار . الاقالات و الإحالات الواسعة في الشرطة و الجيش . كل هذه العوامل هي التي صاغت بيان الاكاذيب اليوم .
٢- المتوقع:
أ-بيان الإفتراءات فرش الحصى في طريق الثورة و تحقيق مطلوباتها ، اتوقع ، ان ترد قوى الحرية و التغيير ببيان مفصل تفند فيه الاكاذيب و تفسر الدوافع ، مع تنبيه الثوار الى التحشيد ثم التصعيد الحذِر المبرمج ، وًبناءآ على مستوى التحشيد على الارض تحدد وتائر التصعيد ، او التهدئة
ب- بالنسبة لمعسكر العسكر و انصاره من قوى الردة ، عمليآ حدد لهم البرهان بخطابه ساعة الصفر لوقوع الإنقلاب العسكري الاخواني ، مهلة الثلاث ايام التي يوقف خلالها التفاوض ، تستمثر في تهيئة الاجواء للانقلاب العسكري و اتوقع ان يقوده الفريق اول هاشم عبدالمنطلب رئيس هيئة الاركان المشتركة، تكون أول قراراته التنصل من إتفاق مجلس البرهان و هذا مربط الفرس، عبدالمنطلب بالمناسبة شارك في انقلاب البشير عام ١٩٨٩ و كان برتبة رائد ، و هناك ملاحظة قوية ، لماذا قبل الاستمرار في الخدمة تحت قيادة ضابط اقل منه من ناحية السنيرة حيث الفريق اول اسبق في الاقدمية و الرتبة من فتاح البرهان ، الذي كان برتبة فريق ، هذا مخالف لتقاليد الضباط الذي يسبقهم في سرقة السلطة يقيل كل الرتب التي تسبقه ، و ان لم يفعل فإن الضباط المحترمين يستقيلون ، فلماذا لم يستقيل ؟ واضح انه ( لابدلو في رأي)هذا الانقلاب لن يعيق وقوعه سوى الموقف الدولي و الاقليمي الرافض للانقلابات و لسوف تعطله الحشود في الشارع و تهزمه ، صحيح قد تكون الخسائر فادحة ، نسأل الله ان يحفظ ارواح الشباب ، و هم كانوا دائمآ هدف مستباح لنظام الترابي /البشير، هذا الانقلاب سوف يكون نهاية لنظام الحركة الاسلامية الى الأبد.
٣- الخلاصة ، هناك تربص بالثورة و شيء يعد في الخفاء لقوى الردة ، خطاب البرهان تهيئة الاوضاع لهم
على تجمع المهنيين و قوى الحرية و التغيير ان يدير هذه المعركة بحكمة و جسارة معآ ، قوة معسكر الثورة في قوة مكوناتها و قبول الشعب و إنخراطه في تفاصيلها ، يجب ان تكون ردة الفعل متوازنة و القرارات مدروسة و الخطط فعالة ، و الحشود ضخمة و الايمان بالثورة راسخ و المجد لشعب السودان و ثورته العظيمة.
عبدالرحمن بركات / أبو ساندرا





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1403

خدمات المحتوى


التعليقات
#1829583 [ابوعديلة المندهش]
1.00/5 (1 صوت)

05-16-2019 12:54 PM
والله يا ابو ساندرا خوفتنى . الله يكضب الشينة.


عبدالرحمن بركات / أبو ساندرا
عبدالرحمن بركات / أبو ساندرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة