المقالات
السياسة
أي الشرائع تريدون يا شيوخ الجهاد .
أي الشرائع تريدون يا شيوخ الجهاد .
05-17-2019 01:22 PM





نعمة صباحي

صلاة الجمعة في ميدان الإعتصام وعلى مدى تمدد صفوفها وأيضاً سُنة التراويح بعد فرض العشاء كلها مظاهر توجه لطمة قوية لمن يتباكون على ذهاب الشريعة المزعوم بعدأن سادت أجواء الثورة في عموم المشهد السوداني الناقم على شريعة الغرض وليس الرافض لشريعة الحق التي صمت الشيخ عبد الحي على تزوير قدسيتها بقلم البشير الذي حلل بتزييف نصوصها كل موبقات نظامه ومكاسب من ساندوه على الظلم الذي كانت سيوفه تتراقص أمام أعين كل من يدعون العلم بعدالة الشريعة السمحاء فأغمضوها جبناً حتى لاتتضرر مصالحهم الذاتية والتنظيمية !

بالأمس صدر بيان مارق من جهة سمت نفسها بكتائب الجهاد من أجل الشريعة أوما شابه ذلك من نعوت دواعش الفتن..وهيأ ن صح وجودها فإن محتوى البيان التحريضي على سفك الدماء وتحقير الآخرين سيوقعها دون شك تحت طائلة القانون إن لم يكن في حالة غيابه الحالية ..فإن غداً لناظره قريب .

فبأي شريعة ينادي الشيخ عبدالحي الذي تراجع شيوخه الكبار من الوهابيين والسروريين عن كل دعاويهم بتحريم الموسيقى والغناء وقيادة المرأة للسيارة وارتيادالشباب لدورالسينما ..فقط لان ولى نعمتهم الجديد لا يروق له مثل تلك الفتاوي التي تعيق مسيرة نهضته ببلاد الحرميين الشريفين التي توكلت على الله للسير في طريق الشيخ دونالد ترامب والفقيه نتنياهو !

أم هي شريعة قطع الرؤوس وسبي الحرائر وأدبيات دولة الخلافة التي بايعها الد كتور محمدعلى الجزولي وهو الذي كان حتى الأمس القريب يعتمر العمامة الكالحةا لسواد ويدعو الى تحشيد الفتيات ليلتحقن ببازار النكاح الجهادي ..وهاهوالان وبعدأن إندحرت تلك الدولة الفقاعية الدماء عاد ليرتدي البدلة الغربية الإنيقة ملتحقا بصفوف التوجهات الديمقراطية و التداول السلمي للسلطة وقد كان ينعتهما بأوصاف الشيطنة والخروج على مبدأ الحاكمية لله سبحانه تعالى علام الغيوب وساتر العيوب .

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 878

خدمات المحتوى


نعمة صباحي
نعمة صباحي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة