المقالات
السياسة
جربوا ان تزرعوا الفتنة باسم الشريعة وستحصدون الندم
جربوا ان تزرعوا الفتنة باسم الشريعة وستحصدون الندم
05-17-2019 11:23 PM

في احد المؤتمرات الاسلاميه
تحدث الدكتور مهاتير محمد عن دولة القانون وفصل كل جوانبها القانونية والدستورية والعرفية و معاش الناس والخدمات ووو… وعندما سؤل : لكنك لم تطرق للإسلام قال لهم: لقد كنت أحدثكم عن الاسلام ..

حكمت الانقاذ ثلاثون عاما قتلت خلالها بأبشع طرق القتل .. صنعت مجازر عرقية في اقليم كان يكسو الكعبة الشريفة ومعظم ضحاياها كانوا حفظه لكتاب الله الكريم .. تجاوزت سرقاتهم حد السرقة فاحل علماءهم شريعة التحلل باسم الله والدين .. قدموا أسوأ نموذج للفشل عرفته البشرية وكان لهم منبر للفقه والفتوى يشرف عليه علماء الدين من امثال عبد الحي يوسف يؤذن لهم بجهاد الكفار ويجوز لهم اكل الربا وفقه التحلل. وقتل نصف الشعب ليقيموا شريعتهم باسم الله في أرض التمكين .. ولم ينسوا لدعاة سلطانهم حصتهم من الدنيا مقابل ما يقدمونه من خدمات جليله باسم الله في الارض ...وحين خرج اصحاب الحق الاصيل من اجل استرداد حقهم واسقطوا هذا الطاغوت الذي تسلق الي الحكم باسم الله خرجت فتاويهم مرة أخرى ليعيد الدين الذي به يرتزقون ويفسدون ويسرقون ..
ولكن جيل الوعي لا يلدغ من جحر مرتين .. جيل اخرس فساء المنابر وافسد السم المدسوس في دسم الدين .. الله لنا ولسوانا ..الوطن لنا ولسوانا ...نتشارك دنيانا ونعلم همها وللجميع مطلق الحرية في طريق الوصول الي الله .. دون اكراه ولا حق لأحد في ان يدعي أبوه الدين علينا بالتبني فاليبحثوا عن قوتهم في بلاد نتشاركها جميعا ولا مجال بعد الان لبائع يسوم سلع الله رخيصه بجانب نفايات الصين التي تهافتوها في أسواقنا ..
وايعلموا أننا الآن :

شعب مسلم ومسيحي ولا ديني يجمعنا وطن واحد نمجد فيه ربنا ونتعبد بارادتنا في دولة محمية الحريات .. نتشارك اقتصاد وطن واحد .. تكفلنا خدمات مدنية يحميها دستور يراعي كل اطيافنا وحقنا في ان نتشارك جمهوريه اجدادنا .. لن يحتاج احد ليصرخ في الطرقات ان حي علي الصلاه وفي ميادين الثوره يصطف ملايين الثوار بتكبيرة الإحرام .. لا حاجة لنا بمهووس يصرخ باسم الفتنه ان هيا الي الصيام .. وثوارنا يفطرون علي تمر اخوانهم المسيحيين جاءوا تسامحا يقدموا لإخوانهم الثوار المسلمين كيس الصائم لانهم يقدرون معنى ان يجمعنا وطن واحد نتشارك فيه دنيانا بحب .. لا حوجه لنا ليصنعوا فينا هبل والعزي ثم يؤذن مؤذنهم ان حي على الجهاد ليقطعوا رأس الكفر الذي صنعت يداهم … نحن مسلمون ولا حاجه لنا باسلامويتكم المسمومه بالتطرف والجهل بحق اصيل في حريه التعبد تكفله كل شرائع الأرض الواعيه ..

جربوا ان تزرعوا الفتنة باسم الشريعه مره اخرى في جيل الوعي المنطلق الان .. وسوف لن تحصدوا إلا الفشل ..

الزبير ابراهيم الكبور
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 743

خدمات المحتوى


الزبير ابراهيم الكبور
الزبير ابراهيم الكبور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة