المقالات
السياسة
ثوار كردفان تطالببون بخط ناقل للماء من النيل
ثوار كردفان تطالببون بخط ناقل للماء من النيل
05-18-2019 05:23 AM

ثوار كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
شمال كردفا ن و مدينة لابيض تشهد ثورة المطالبة بمياه الشرب من ىالنيل .
تنتظم مدينة الابيض ولاية شمال كردفان هذه الايام مواكب و ثورات تطالب بمياه الشرب . حيث تواجه جل احياء المدينة انقطاع شبه كامل لماء الشرب و موجة عارمة من الظمي و العطش . فلأكثر من اسبوعين توقف صنابير المياه في الاحياء الجنوبية من المدينة الامر الذي جعل المواطنين في حيرة من أمرهم . فلا جهة مسئول استطاعت ان تخرج بكلمة مقعنة تجيب المواطن عن اسباب أزمة الماء مما اضطر الشباب للخروج في مواكب تجوب الشوارع تطالب بتوفير الماء . أزمة ماء حاد في شهر رمضان و فصل صيف حار جاف جداً . لا يوجد مدير او خفير و لا والي و تالي قادر علي فك أزمة مياه الابيض المتكرر كل عام . الله يكون في عون أهل الابيض و أزمة الماء الحاد . سوف لن يتم حل او فك مشكلة مياه الابيض حلاً جزرياً الا بتوصيل خط مياه ناقل من النيل ... و هنا مربط الفرس و بيت القصيد و بالاحري هذا هو الحلم الذي ظل يراود أهل كردفان منذ أمد طويل . بل هذا هو اكبر فشل واجه نفير كردفان والشعار ( مويه طريق مستشفي )
لم و لن ينجح أي مخطط لحل مشكلة مياه الابيض و كردفان ما لم يتم اختراق و فك طلامس رفض توصيل الخط الناقل للمياه من النيل ... هذا مع العلم بوجود مشاريع و دراسات جدوي و جهات مالية ممولة للمشروع . لكن الازمة تكمن في
جهات اتخاذ القرارت الشجاعة بتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي بالنسبة للولاية . و هذا هو الحل الامثل و الجذري لمشاكل المياه .
نأمل ان تكون مواكب وثوارت مواطني الابيض بحل مشكلة المياه اكبر من المطالبة بفك أزمة الماء الأني . نعم يجب ان يكون المطلب اكبر بحجم تحقيق الحلم الكبير و المطالبة بتنفيذ مشروع أمداد ولاية شمال كردفان بالماء من النيل .
وهذا اكبر تحدي يجب ان يكون الاوليه القصوي و الهدف الاستراتيجي في قائمة المطالب التي ينتظر مواطني شمال كردفان تحقيقه في الفترة القادمة و في ظل الحراك و التغيير الحقيق العادلة في ظل الثورة السودانية ... فالماء بالنسبة لأهل شمال لايقل ايداً الحرية و السلام و العدالة ان لم تكن هي الحرية و السلام و العدل بالنسبة لهم في المرحلة القدمة علي الاطلاق . فما الذي يجعل أمر أمداد الولاية باء النيل مستحيلاً و أمراً غير قابل للنقاش مع المركز . و ما معني النيل أبونا و نحن بنموت و الماء يعبر بين ظهرانينا دون ان نستفيد منه حتي ري ظمأنا من مائه السلسبيل ؟؟؟
و حلايب سودانيه ...!!! ثوار كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
شمال كردفا ن و مدينة لابيض تشهد ثورة المطالبة بمياه الشرب من ىالنيل .
تنتظم مدينة الابيض ولاية شمال كردفان هذه الايام مواكب و ثورات تطالب بمياه الشرب . حيث تواجه جل احياء المدينة انقطاع شبه كامل لماء الشرب و موجة عارمة من الظمي و العطش . فلأكثر من اسبوعين توقف صنابير المياه في الاحياء الجنوبية من المدينة الامر الذي جعل المواطنين في حيرة من أمرهم . فلا جهة مسئول استطاعت ان تخرج بكلمة مقعنة تجيب المواطن عن اسباب أزمة الماء مما اضطر الشباب للخروج في مواكب تجوب الشوارع تطالب بتوفير الماء . أزمة ماء حاد في شهر رمضان و فصل صيف حار جاف جداً . لا يوجد مدير او خفير و لا والي و تالي قادر علي فك أزمة مياه الابيض المتكرر كل عام . الله يكون في عون أهل الابيض و أزمة الماء الحاد . سوف لن يتم حل او فك مشكلة مياه الابيض حلاً جزرياً الا بتوصيل خط مياه ناقل من النيل ... و هنا مربط الفرس و بيت القصيد و بالاحري هذا هو الحلم الذي ظل يراود أهل كردفان منذ أمد طويل . بل هذا هو اكبر فشل واجه نفير كردفان والشعار ( مويه طريق مستشفي )
لم و لن ينجح أي مخطط حل مشكلة مياه الابيض و كردفان ما لم يتم اختراق و فك طلامس رفض توصيل الخط الناقل للمياه من النيل ... هذا مع العلم بوجود مشاريع و دراسات جدوي و ميزانيات و جهات مالية أكدت استعداها لتمويل المشروع . لكن الازمة تكمن
في جهات اتخاذ القرارت الشجاعة بتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي بالنسبة للولاية . فأن وجد حل فهذا هو الحل الامثل و الجذري لمشاكل المياه بكردفان .
نأمل ان تكون مواكب وثوارت مواطني الابيض بحل مشكلة المياه اكبر من المطالبة بفك أزمة الماء الأني . نعم يجب ان يكون المطلب اكبر بحجم تحقيق الحلم الكبير و المطالبة بتنفيذ مشروع أمداد ولاية شمال كردفان بالماء من النيل .
وهذا اكبر تحدي يجب ان يكون الاوليه القصوي و الهدف الاستراتيجي في قائمة المطالب التي ينتظر مواطني شمال كردفان تحقيقه في الفترة القادمة و في ظل الحراك و التغيير الحقيق العادلة في ظل الثورة السودانية ... فالماء بالنسبة لأهل شمال لايقل ايداً الحرية و السلام و العدالة ان لم تكن هي الحرية و السلام و العدل بالنسبة لهم في المرحلة القدمة علي الاطلاق . فما الذي يجعل أمر أمداد الولاية باء النيل مستحيلاً و أمراً غير قابل للنقاش مع المركز . و ما معني النيل أبونا و نحن بنموت و الماء يعبر بين ظهرانينا دون ان نستفيد منه حتي ري ظمأنا من مائه السلسبيل ؟؟؟
و حلايب سودانيه ...!!! ثوار كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
شمال كردفا ن و مدينة لابيض تشهد ثورة المطالبة بمياه الشرب من ىالنيل .
تنتظم مدينة الابيض ولاية شمال كردفان هذه الايام مواكب و ثورات تطالب بمياه الشرب . حيث تواجه جل احياء المدينة انقطاع شبه كامل لماء الشرب و موجة عارمة من الظمي و العطش . فلأكثر من اسبوعين توقف صنابير المياه في الاحياء الجنوبية من المدينة الامر الذي جعل المواطنين في حيرة من أمرهم . فلا جهة مسئول استطاعت ان تخرج بكلمة مقعنة تجيب المواطن عن اسباب أزمة الماء مما اضطر الشباب للخروج في مواكب تجوب الشوارع تطالب بتوفير الماء . أزمة ماء حاد في شهر رمضان و فصل صيف حار جاف جداً . لا يوجد مدير او خفير و لا والي و تالي قادر علي فك أزمة مياه الابيض المتكرر كل عام . الله يكون في عون أهل الابيض و أزمة الماء الحاد . سوف لن يتم حل او فك مشكلة مياه الابيض حلاً جزرياً الا بتوصيل خط مياه ناقل من النيل ... و هنا مربط الفرس و بيت القصيد و بالاحري هذا هو الحلم الذي ظل يراود أهل كردفان منذ أمد طويل . بل هذا هو اكبر فشل واجه نفير كردفان والشعار ( مويه طريق مستشفي )
لم و لن ينجح أي مخطط حل مشكلة مياه الابيض و كردفان ما لم يتم اختراق و فك طلامس رفض توصيل الخط الناقل للمياه من النيل ... هذا مع العلم بوجود مشاريع و دراسات جدوي و ميزانيات و جهات مالية أكدت استعداها لتمويل المشروع . لكن الازمة تكمن
في جهات اتخاذ القرارت الشجاعة بتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي بالنسبة للولاية . فأن وجد حل فهذا هو الحل الامثل و الجذري لمشاكل المياه بكردفان .
نأمل ان تكون مواكب وثوارت مواطني الابيض بحل مشكلة المياه اكبر من المطالبة بفك أزمة الماء الأني . نعم يجب ان يكون المطلب اكبر بحجم تحقيق الحلم الكبير و المطالبة بتنفيذ مشروع أمداد ولاية شمال كردفان بالماء من النيل .
وهذا اكبر تحدي يجب ان يكون الاوليه القصوي و الهدف الاستراتيجي في قائمة المطالب التي ينتظر مواطني شمال كردفان تحقيقه في الفترة القادمة و في ظل الحراك و التغيير الحقيق العادلة في ظل الثورة السودانية ... فالماء بالنسبة لأهل شمال لايقل ايداً الحرية و السلام و العدالة ان لم تكن هي الحرية و السلام و العدل بالنسبة لهم في المرحلة القدمة علي الاطلاق . فما الذي يجعل أمر أمداد الولاية باء النيل مستحيلاً و أمراً غير قابل للنقاش مع المركز . و ما معني النيل أبونا و نحن بنموت و الماء يعبر بين ظهرانينا دون ان نستفيد منه حتي ري ظمأنا من مائه السلسبيل ؟؟؟
و حلايب سودانيه ...!!!

ايليا أرومي كوكو
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 375

خدمات المحتوى


ايليا أرومي كوكو
ايليا أرومي كوكو

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة