المقالات
السياسة
تعليق المفاوضات والتحدي الذي يواجه تجمع المهنيين
تعليق المفاوضات والتحدي الذي يواجه تجمع المهنيين
05-18-2019 11:26 AM




بيان الفريق أول البرهان رئيس المجلس العسكري بتعليق المفاوضات، أثار دهشة واستنكار كل المراقبين، الا ان* تجمع المهنيين تعامل معه بحكمة واحترافية، ذلك ثابت من خلال البيان الذكي المتوازن* الذي أصدره والذي فضح بالمنطق والشواهد، عوار البيان العسكري، وثابت أيضا من خلال الإجراءات الميدانية التي قام بها التجمع بعيدا عن التصعيد .

كل ذلك يؤكد أن التجمع هو صاحب الكلمة العليا داخل الميدان والشارع السوداني، وأنه قادر على الوصول بالثورة لنهاياتها المنتظرة.

بيان المجلس العسكري في ظاهره وباطنه غريب ومريب، والهدف من وراءه لا يبشر بخير، خاصة وأن الشيخ عبد الحي يوسف الذي يسابق الخطى لجر بلادنا للفتنة، اورد في خطبة امس الجمعة 17 مايو، أن هناك اختلافا داخل المجلس العسكري حول الاتفاق الذي يسير بين المجلس وقوى التغيير، وان بعض أعضاء المجلس اتصلوا عليه وأخطروه بأنهم معارضين للاتفاق.!!لاحظ (اتصلوا عليه!)!!!

وسواء احسنا أو اسأنا الظن ببيان المجلس العسكري، يبقى ما يهمنا هو أن المجلس* حتى الآن، لم يتنصل عن المفاوضات وما قطعته من مراحل، بالتالي علينا أن لا نمنحه المزيد من الوقت، بل يجب الضغط عليه بكافة الوسائل السلمية لإنهاء المفاوضات، بما في ذلك العصيان المدني، ويجب أن لا يخيفنا بعبع الدولة العميقة، فالانتفاضات اليومية التي تشهدها مختلف مكونات الدولة، خير دليل على ذلك، نشير هنا للانتفاضات التي تمت الأسابيع الماضية، في مواجهة الدولة العميقة، في السلطة القضائية والنيابة والشرطة وبنك السودان والكهرباء والمياه.. الخ، وهي ستعم كل أركان ومؤسسات ومرافق الدولة، لتشكل سندا قويا للتجمع للمضي في خطوات التصعيد، حماية للثورة ومكتسباتها.

حتى لا يفاجئنا المجلس العسكري، أو المتربصون من خلفه، بما لا يحمد عقباه، على التجمع أن يسرع في خطوات وكافة اشكال الضغط والتصعيد السلمي، بما في ذلك إعلان تشكيل الحكومة داخل الميدان وإعلان منسوبيه داخل المجلس السيادي والمجلس التشريعي.

أن الشعب السوداني الذي ضرب أروع الأمثال في التضحية والفداء، في مواجهة الظلم والفساد والاستبداد، لقادر على أن يصل بثورته السلمية العظيمة لنهاياتها المرجوة، تحت قيادة تجمع المهنيين.

عبد القادر محمد أحمد المحامي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 400

خدمات المحتوى


عبد القادر محمد أحمد المحامي
 عبد القادر محمد أحمد المحامي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة