المقالات
السياسة
انها فلول كيزان يا برهان
انها فلول كيزان يا برهان
05-18-2019 01:09 PM




لا تزال الانقاذ تحكم البلاد بمنساه التمكين .. مستغلين حالة اللا حكومه التي تعيشها البلاد كنتيجه لعدم التوصل الي اتفاق بين المجلس العسكري وقوي الحريه والتغيير .. وفي ظل فراغ الحاصل الان وعدم ملاحقه كوادر الانقاذ الحاكمه فعليا لبلادنا الان والتي تحاول ان تنعش من جسدها المتمدد كما السرطان في مفاصل البلاد من خلال عمليات تجميع فلول الكيزان واستغلالهم مطيه الدين مره اخري للتسلق لحمايه مصالحهم وثروات البلاد المنهوبه بمساعده كوادرهم المتواجدون فعليا في مؤسسات البلاد ..
ما حدث بالامس من حراك متعمد لاختراق الثوره عبر كوادر كيزانية ترفع شعارات الشريعه الكذوب كمحاولة لالتفاف كيزاني مفضوح يجب التنبه اليه جيدا .. ان سقوط الطاغية البشير والذي لا يوزال امر دخوله لكوبر محور شكوك موضوعية لا يعني بالطبع سقوط منظومه المنتفعين من الكيزان .. ولا يعني بالضروره اقصاءهم من حق الوجود .. ان مطلب اقصاء الكيزان من المشهد الحالي هو مطلب مؤقت تتطلبه مرحله الانتقال نحو تحول ديمقراطي حالت نفس الكوادر التي صبرنا عليه لثلاثون عاما من الفشل الزريع في الصبر لحظات بعيدا عن بيضه السلطه التي انجبوا منها فساد البلاد مدعين انها بيضه الدين يتناوبون احتضانها .. يجب ان يعلم المجلس العسكري ان لا تراجع عن ذلك المطلب الذي صبرنا عليه ثلاثون عاما وبالتالي فان اي استجابه لالتفاف الكيزان علي الثوره بنفس العقليه التي استغلت الشريعه مطيه لاستعطاف البسطاء من اجل تسلق جديد واعاده تدوير جديدة لمنظومتهم الفاشلة الفاسدة وافتضاح حقيقه بيضه الدين التي يدعون حظانتها والتي تاكد انها في الحقيقه لم تكن سوي كنوز البلاد وثرواتها التي تقاسموها فيما بينهم . المؤتمر الوطني الان حزب محظور .. وحظره لا يعني كما اسلفنا اعدامه من المشهد مستقبلا كما اعدم هو غالبيه الشعب السوداني بتمكينه لفئاته الفاسده ..
ولكل ما تقدم علي المجلس العسكري ان لا ينجر خلف هذه الفتنه بالاستجابه للنظام البائد ومساعدته في الالتفاف والعودة للحكم دون حتي ان يكلف نفسه عناء سلخ الجلد القديم الذي لا يزال يتدثر به .. من قاد مسيرة الامس هم فلول الكيزان التي لم يتعامل معها المجلس العسكري بالحسم المطلوب حدا للفتنة .. الشعب السداني اتخذ قراره بغسل البلاد من دنس الكيزان .. وسيستمر في ذلك .. فاذا انجر المجلس العسكري طوعا او كرها لحمايه فلول الكيزان التي تلتف الان على الثورة .. فتاكدوا ان الثوره تتأهب لبدايات جديدة ..
الزبير ابراهيم الكبور
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1109

خدمات المحتوى


الزبير ابراهيم الكبور
الزبير ابراهيم الكبور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة