المقالات
السياسة
رسالة لكل السودانيين
رسالة لكل السودانيين
05-18-2019 03:35 PM


الخوف ……………. خوفان
أنصار الشريعة ودولة القانون يخافون من أقامة دولة علمانية عن طريق مجموعة أحزاب تقرر دستور ينص هذا الدستور على أن دستور السودان هو دستور علماني .
أما تجمع المهنيين وأعلان قوى الحرية والتغير وبعض شبابهم فهم يخافون ويهابون كل من له علاقة بالكيزان قديماً او حديثاً نموذج أستاذ عثمان زنون وهذا الخوف من كلُ الأطراف ينم على عدم وعي ودراية بمرحلة حساسة لأتقبل الإصرار على البكاء على الماضي فالماضي لأنحكم به على إنسان متقلب في آراءه ومنطقاته الفكرية فقابله للمراجعات كل ما الإنسان كبر يجد ان هنالك خطاء ما فلا يوجد مبرر للخوف والرهبة من كل الإطراف ما دام أن هنالك مساحة للحرية والتعبير لكل الأطراف وليس هنالك وصي على أحد على وطنه السودان فالسودان يسع الجميع بمختلف مكوناته بدون أن يتم أقصى لأحد وعدم الخوف الغير مبرر الرهان هو ما عندك من طرح تستطيع أن تقنع به الأخر أما التخوين والسب والشتائم فهي ليست الأسلوب الحضاري وكلا يدعى انه يتناول مفاهيم حضارية وفي نفس الوقت نجدهم ابعد الناس من أساليب الحضارة في تقبل الأخر فالثورة هي ثورة تغير مفاهيم ووعي بدلاً من انغلاق في الموروث الذي ورثناه من قبل الأحزاب وهو الانقضاض على فريسة السلطة ويصبح الصراع صراع يتم تحويله من صراع رأي ورأي أخر في معول القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية يتم تحرريوها والى صراع دينية وأنا شخصيا لم أصل لمرحل من مراحل الاقتناع الفكري ان مشكلة السودان هي مشكلة في صراعات دينية بقدر ماهي صراعات من أجل السلطة بغضاء ديني او فكري ايدولوجي يختلف مع الأخر في المضمون وفي المعتقد السائد في المجتمع فالدفاع يكون عن طريق الدين وادخله عنوة في صراعات السياسيين والمراوغات ومتاهات الساسة السياسيين واكبر دليل على ذلك مشروع إقامة الجمهورية الإسلامية (الاتحاد الديمقراطي ) أما حزب الأمة فهو طرح برنامج الدولة المدنية (بمفهومين )مفهوم عند أنصاره ومفهوم عند أعوانه من الأحزاب السياسية فلنترك الساحة للمواطن السوداني يقرر من يريد ومن لايريد وعدم الخوف وقطع الطريق من الأمام على الآخرين وقيل كلاً يدعى وصلا بليل وليل لاتلقي لهم بال


م. سمؤال إسماعيل أرباب
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 627

خدمات المحتوى


م. سمؤال إسماعيل أرباب
 م. سمؤال إسماعيل أرباب

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة