المقالات
السياسة
البرھان يرمي فشله علي المعتصمين و يفتش عن برھان ليدين به الثوار
البرھان يرمي فشله علي المعتصمين و يفتش عن برھان ليدين به الثوار
05-19-2019 01:06 AM



تمدد المتارين خارين منطقة الانتصار يزيد العبئ علي الثوار وكذلك بفتح مساحه لدخول
العناصر الفاسدة من النظام. وكذلك تمدد المتارين خارج منطقة الانتصار يؤكد ضعف الرقابة
الميدانية لقوي اعلان الحرية والتغيير وكان حري بھا منذ اليوم لزيادة عدد وتمدد المتاريس
خارج منطقة الانتصار ( ٦ ابريل) ان توجه المراقبين الميدانيين بالعودة لحدود السادس من
ابريل ، لان ھناك من يستدرج الثوار لخارج منطقة الاعتصام وقد تم ذلك، فلو كانت المتابعه
لصيقة والتزمنا بحدود منطقة العصيان كان يمكن ان نتجب فقدان أنفس عزيرة فقدناھا في الثامن
من رمضان ولتجنبنا أيضا كثير من الاصابات، واخيرا تداركت قوي اعلان الحرية والتغيير
الامر و باشرت ليل الأربعاء، في إزالة ورفع المتاريس من شارع المك نمر بوسط الخرطوم
وعملت علي نظافة الشارع، وطالبت من جموع المتصمين المعتصمين الالتزام بحدود الاعتصام
المعلنة منذ السادس من أبريل الماضي، أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة وأبلغت
المعتصمين بأن وجود تلك المتاريس يھدد سلمية الثورة ويقود للعنف والعنف المضاد.
قوى إعلان الحرية والتغيير واستجاب المتصمين لامر قيادتھم ونفذوا فورا إزالة المتاريس.
أما فيما يخص المجلس العسكري بقواته المسلحة والدعم السريع ليس لديھم أي مبرر لاستخدام
القوة ضد الثوار وھم يعلمون تماما بانھم سلميين ولا يحملون اي سلاح ومھما كانت المبررات
فلا يحق لھم استخدام العنف المفرط ضد الثوار، فحديثھم عن اعاقة المتاريس للحياة العامة
واعلاق الطرق اضر بالمواطنين، فللاسف لا يوجد اكبر من نظام الانقاذ البائد اعاقة لمصالح
المواطنيين و مصالح البلاد حيث لا وجود ولا صوت للبرھان ومجلسه من جميع العسكرين
لثلاثين عاما حسوما ظلوا فيھا يرون من نظام الانقاذ ما يريه الغازي والمستعمر لشعبنا الصامد
ويجب علي المجلس العسكري ان يتحمل مسؤليته كاملة تجاة من فقدوا ارواحھم والجرحي منذ
السادس من ابريل فاذا كان المجلس عاجز عن ايقاف عناصر النظام البائد و ولم يستطع مواجھة
كوادره مطلقة السراح وھو يعلم خطورتھا علي السودان والمنطقة اجمع فيجب عليه الا يفتش عن
كرامته عند الثوار، وكما ذكر رئيس المجلس العسكري في بيانه مساء الاربعاء الموافق ١٥ مايو
٢٠١٩ م بأن الذين أطلقوا الرصاص نحو الثوار وقتلوا حوالي ٨ اشخاص وجرحوا منھم مايزيد
عن المائة شخص فأين القوات المسلحة لحظة اطلاق النار ولماذا لم تدافع القوات المسلحة عن
الثوار وھل الثوار لا ينتمون لھذا الشعب. المجلس العسكري يتحمل المسؤلية كاملة تجاه القتلي
والجرحي وعلي البرھان ان يكون شجاعا ويقر بذلك ويعترف بالتقصير في اداء مھامه كرئيس
للمجلس في حماية شعبه، أما حديث البرھان في نفس المؤتمر الصحفي عن انتفاء سلمية الثورة
فھذا كذب بواح وعلي البرھان الاعتزار للشعب السوداني لا ان يواصل في كذب مجلسة و يكفي
ما ذكره ناطقة الرسمي عن اعتقال رموز النظام وشقيق المخلوع ببعيد، فسلمية الثورة لن ولم
ينكرھا الا فاقد البصيره ويعلم القاصي والداني بسلمية الثورة، ويكفي أن البرھان ذكر بان اطلاق
النار جاء من كبري النيل الازرق و النيل وجامعة الخرطوم وھذا اعتراف ضمني منه بان ھنالك
قوة اخري تحمل السلاح وتقتل الثوار وھو لم يفعل شيئا.
لذلك علي المجلس العسكري ان يتحمل مسؤليتة ويقر بتقصيره في حماية المعتصمين كما اقرت
قوي اعلان الحرية والتغيير بإعادة المتاريس لمنطقة القيادة وخاطبت الثوار لازالة المتاريس
ونظافة الشارع وتم ذلك فورا.

د. الناير حامد سليمان
١٦ مايو ٢٠١٩

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 522

خدمات المحتوى


د. الناير حامد سليمان
د. الناير حامد سليمان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة