المقالات
السياسة
فوضى ولاية الجزيرة.. عثمان خليل نموذجاً
فوضى ولاية الجزيرة.. عثمان خليل نموذجاً
05-19-2019 05:20 PM

إمتلأت الاسافير البارحة بفضائح ومخالفات مدير عام الصحة السابق بولاية الجزيرة وهو واحد من غمار الناس ومن صفوف الموظفين الخلفية جذبه النفاق السياسي وليس الكفاءة ليكون مدير عام رغم ان الوزارة ذاخرة بالقدماء المهنيين من الاطباء وغيرهم.
نزار القدال واحد من نماذج الإنقاذ القبيحة وتلمح فيه الغرور الزائف وإدعاء المعرفة وهو ما لاحظه كثيرون ويعرفه رجل الشارع العادي حين يدخل المستشفيات فيجدها خاوية على عروشها بينما هذا القافز بالزانة يزداد ثراء على حساب الضعفاء ونزار القدال ليس وحده من أشبال وزارة الصحة معه كذلك كثيرين من المتسلقين الذي أثروا ووجدوا مناصب لا يستحقونها منهم عمر التاي وهذا أيضاً مكث كثيراً في كرسي اكبر منه وآنت محاسبته ومثله طبيبة اسمها رباب التي تقلبت في المناصب دون كفاءة وكأنّ الوزارة عقيمة وليست هي اعلم الناس بمفاصل الخدمة فيها ومثلها أمل بابكر مديرة الدواء الدوار وهي التي جعلت إدارة الدواء الدوار مزرعة لها تصرف منها ملايين الجنيهات لنفسها وتعطي سادتها في الوزارة حتى يحموها وتستمر بينما المساكين من عمالها في الصيدليات يعملون مؤقتين بفتات المبالغ.
والحديث عن وزارة الصحة يؤكد أنها لم تسقط بعد ففيها الكثير من العفن المتجذر الذي يجب تنظيفه وترك الامور في الوزارة على الهواء الطلق واستبدال كل من ولغ في ادراراتها على حساب خدمات الناس بل ومحاسبتهم.
أما عثمان خليل فهذا أمره عجب في ولاية الجزيرة يذكرك بالسلطان عبدالحميد في الدولة العثمانية من حيث الهالة التي صنعها لنفسه والحاشية التي تحيط به. وإذا كنا قدر رأينا فساد نزار القدال كما في مقالات الاسافير وتعيينه لسكرتيرة خاصة بمخصصات عالية فليأتوا لينظروا لعثمان خليل وجيش البنات الذي يحيط به وكلهن مؤقتات بمرتبات عالية بل بمهام عالية كذلك حتى الموظفين الحقيقيين لا يجدون هذه الصلاحيات وتيجدنها بنات السكرتارية ذات الملابس المحزقة الضيقة والشعر المفكوك والمؤخرات الفاخرة وهن يمشين ويأتين امامه في مكتبه الضخم دون أن يأمرهن بالحشمة ولبس العباءات الساترة ناهيك عن ميزانياته المفتوحة التي يفعل فيها ما يشاء
عثمان خليل خريج كلية أهلية مغمورة بلا خبرات في الخدمة العامة لكن ايلا جاء به مدير عام بمخصصات وصلاحيات فوق العادة حتى ان الوزراء تجدهم عنده، وعن الميزانيات والمخصصات والعالية يجب فتح تحقيق سريع لبحث هذا الملف وأين المراجع العام قبل ان نقول أن الثورة وأين الوالي الجديد وأين النيابة فأموال الجزيرة يجب ان ترجع لأهلها خصوصاً حكاية مهرجانات الثقافة التي عمل فيها عثمان خليل الأفاعيل
يجب التحقيق العاجل في ملفات عثمان خليل من واقع مواقعه الكثيرة وحاشيته الضخمة فهو لم يكن مجرد موظف عادي لكنه موظف بدرجة فوق العادة ولذلك يجب ان تحاسبونه فوق العادة يا والي الجزيرة ويا أيها المراجع العام النائم.

عوض التاج
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 828

خدمات المحتوى


التعليقات
#1829859 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2019 11:52 AM
دة شنو دة ( والمؤخرات الفاخرة )
ياخى اكتب مقال فيهو حقائق فقط دون ان تنزل لمستوى مؤخرات فاخرة وملابس محزقة وشعر مفكوك


عوض التاج
عوض التاج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة