المقالات
السياسة
الحساب ولد والقضايا الجنايئة لا تسقط بالتقادم
الحساب ولد والقضايا الجنايئة لا تسقط بالتقادم
05-20-2019 10:57 AM

التضخيم الاعلامى والفجور العدائى هو الفكرة الاساسية التى قامت عليها الحركات الاسلامية وفى ذلك يكايد الاسلاميون الحركات اليسارية فى العالم ولم يتركوا لو يسير مساحة لكى يفكروا بالمنطق والعقل واعنى من حديثى ان الذين يتشبثون بالاسلام على انه شعارات وهتافات لاستدرار عواطف السودانيين خاصة شباب الثورة الواعى الذى وفىّ وكفىّ من الفهم والادراك والمعرفة بحقوقه وواجباته الدينية والدنيوية حيث لامكان مرة اخرى لرفع الشعارات الدينية للوصول بها لغاية دنيوية ومن جرب المجرب ادمن الفشل .
الحقيقة ان الحركات الاسلامية السودانية الواهمة التى استخدمت الاسلام ليكون جسر عبور للوصول عبره لتسلط سياسى ,اعتقد قد غاب عن هذه الجماعات ان الوعى قد فاض واستفاض بين بنى السودان شيبا وشبابا ولا مكان لخدعة مرة اخرى هذا اولا ,اما ثانيا فان الثورة قد دفع ثمنها شباب لم تجف دماءهم ولم يجف دمع ذويهم فكيف يتثنى لهؤلاء الانتهازيون بأن يرفعوا اصواتهم دون حياء ولا خجل ويطالبون بأن يكونوات جزءا من الانتقال (وحقيقة الاختشوا ماتوا )!وهم انفسهم كانوا ذخيرة النظام البائد وهم ادواته التى قضى بها على الاخضر واليابس.

الحقيقة ان الحركات الاسلامية التى تبكى وتتباكى اليوم هى التى كانت سببا مباشرا لكى يتربع ويتسلط البشير على دست السلطة والتسلط الى ثلاثين عاما ! لذلك( الحساب ولد)والقضايا الجنايئة لاتسقط بالتقادم , السؤال اين كانت شعاراتهم التى صالوا بها وجالوا الجمعة الفائتة الم يؤكدوا على انفسهم النفاق والكذب وفشلهم الذى لازمهم طيلة حكم ربيبهم البشير البائد الذى بعدما اختلفت مصالحهم معه اصبحوا يتململون وخرجوا عن طوعه ولفقوا اسماء لاحزاب كرتونية تعتبر فروع شيطانية مثلها مثل المؤتمر الوطنى !ومن بعد لم يكونوا بعيدين عن التطبيل للبشير حيث ابتدعوا معه (الوثبة وما ادراك ما الوثبة )!لايجاد مخرج له من فشله الذى صاحبه الى ان قضى الله امره !
الحقيقة من اسس على باطل فهو باطل !وعليه انقلب السحر على الساحر وكانت ادوات نزع الحكم هى الادوات التى صنعها حكام الانقاذ لكى يحتموا بها ولكن كانت هى قاصمة الظهر لحكم استمر لثلاثين عاما وفى اكبر مفاجأة تفاجأ بها كل السحرة وحتى كبيرهم وفرعونهم البشير!

الحقيقة التى يجب ان يعرفها الجماعة يجب ان يغيروا مفاهيمهم الخربة التى يرفعون شعاراتها منذ ستين عاما !(الشيوعيين وما ادراك ما الشيوعيين ) الثورة تتحدث عن الوطن السودان , الثورة تتحدث بأسم شباب الثورة الذى ذاكر افكارهم كثيرا (اى افكار المتأسلمين ) وبالتالى لقد خبرهم الشباب تماما لان ثورة الشباب تتحدث عن تنمية وتعمير وبناء دولة المواطنة التى هى حق شرعى لكل سودانى دون النظر لدينه اوعرقه او حسبه او نسبه الكل سودانيون يتمتعون بكامل حقوق المواطنة ويؤدون كامل واجبات الوطن
الحقيقة ان شباب ديسمبر ثورته مليئة بالافكار السلمية النيرة التى حققت الانتصار على قائد العصابة الانقاذية ومازال الليل طويل حتى تكمل الثورة اهدافها محاسبة ومحاكمة العصابة الانقاذية التى ضلت الطريق واصبحت تعيش اليوم الهرج والمرج والتخبط والبحث بكل الوسائل الشيطانية لوجود مخرج تفلت به من الحساب والعقاب الذى ينتظر كل من اجرم فى حق الشعب السودانى فردا فردا منذ 1989 الى يوم انتصار الثوار . والثورة مستمرة.

حسن البدرى حسن/ المحامي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 509

خدمات المحتوى


حسن البدري حسن
 حسن البدري حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة