المقالات
السياسة
لماذا لا تعلنوا ( فشل المفاوضات ) وفض الشراكة مع المجلس العسكري
لماذا لا تعلنوا ( فشل المفاوضات ) وفض الشراكة مع المجلس العسكري
05-21-2019 01:12 PM




د.زاهد زيد
ما يشعر به المواطن الان هو الاحباط ولا شيء غير الاحباط .. والسبب هو هذه المفاوضات التي من يومين تلف وتدور حول محورين اثنين لا ثالث لهما ، تدور حول من سيرأس مجلس السيادة ومن ستكون له الاغلبية في المجلس .
السؤال الذي يدور في الاذهان هو هل من سبيل لقضاء ليل كامل في مناقشة امرين لا يمكن لاي عاقل أن يستخرج منهما إلا أقل القليل من الافكار لتكون محورا نقاش ، فرئاسة المجلس لن تخرج عن اقتراحين اما لعسكري او لمدني ، أو بالتبادل بينهما ، هل هناك طريق رابع ؟
والاغلبية في المجلس أما للعسكر أو للمدنيين أو بالتساوي بينهما . هل هناك طريق رابع ؟
اذا فيم قضيتم كل هذه الساعات ؟ والناس ينتظرونكم في مسائل ليس فيها بدائل كثيرة .
نصف ساعة فإما اتفقتم أو اختلفتم وفي الحالتين تخرجون للناس لتعلنوا إما فشلكم أو نجاحكم ، أما أن تتحدثوا عن جولات من المفاوضات ، ووساطات من هنا وهناك ، فهذا هو الفشل الذي تهابون مواجهته .
ولنكن صريحين ونقول ان اسباب عدم الوصول لاتفاق هو ببساطة عدم الثقة بينكما ، فالمجلس العسكري يخاف من أن يغدر بهم المدنيين ويحاكمونهم على ما فعلوا في الفترة ( الكيزانية ) ، أما المدنيون فلا يثقون في العسكر والسبب لا يحتاج إلى دليل وهوالخوف من انقلاب عسكري يطيح بأي حكم مدني قادم .
تلك هي العقدة التي تعطل الاتفاق ، لم تكن هناك أي مشكلات في أمر السلطات الثلاثة مع ما فيها من تشعب وتعقيد تم الاتفاق عليها في وقت قياسي ولم يتبق الا ما ذكرنا عن المجلس السيادي .
اذا نحن ننتظر ولا نعرف إلى أين ستمضي الامور ، ولكن لقد فاض الكيل بالناس ، والشباب قد أرهقهم طول الانتظار فالمطلوب أما الاتفاق بما يحقق الدولة المدنية كاملة الدسم ، وإما نعيد مقرر الثورة من الدرس الاول ، حرفا حرفا وكلمة كلمة حتى نصل للجملة الايقونة ( تسقط بس )
يكفى مماطلة وتسويف من قبل هذا المجلس العسكري ، والثوار لا يستجدون حقوقهم ولا يتسولون مكتسباتهم من المجلس العسكري ، بل ينتزعونها انتزاعا فلماذا نعطي في ثورتنا الدنية ونخاف من الحق ونحن على الحق وغيرنا على الباطل ،
اخرجوا إلى الناس وأعلنوا فشل المفاوضات ، واتركوا الشباب يعيدوها ثورة من الاول .
ما هذا الضعف والخور أمام تحديات تافهة ، فمن هو عبدالحي ومن هم انصار الشريعة غير حفتة اللصوص الذين يتقوى بهم هذا المجلس الضعيف ليتعنت في مواقفه ، على وفد الثوار قطع المفاوضات والعودة لميدان الاعتصام فورا وحينها ستكون الكلمة للشباب وسيعلم الذين كفروا اي منقلب ينقلبون

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 580

خدمات المحتوى


د.زاهد زيد
د.زاهد زيد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة