المقالات
السياسة
يا حميدتي .....( المخاده )
يا حميدتي .....( المخاده )
05-21-2019 03:22 PM

( يبين الكوك عند المخاده )....
سيادة الفريق أول حميدتي
عنوان رسالتي اليك مثلٌ يضرب في القرية والانسان ابن بيئته.
(الكوك) مرضٌ يصيب خصاوي الرجال بالتضخم. يحرص الرجال على اخفائه. و(المخادة) هي الخوض في ماء أقل ارتفاع له الى خصر الرجل. مما يضطره الى رفع جلابيته ليتجنب بللها . هنا يظهر المستور من تحت السراويل المبللة...فإن كان كوكاً فكوكاً.
الان أنت في (مخاده) . وقد استمعنا لك كثيراً. وصفقنا لك كثيراً. وتفاءلنا بك كثيراً. لكننا نسمع جعجعة ولا نرى طحينا.
فقد تم تهريب الوالي على عينك يا تاجر. وهرب شقيق المجرم من تحت فوهات بنادقكم. وهذا صلاح قوش نسمع به مرةً في قاهرة المعز وتارة في أمريكا وأخرى مع الموساد الاسرائيلي. ولم يفتح الله عليك يا سيادة الفريق ولا زملائك بالمجلس العسكري كلمة نفي يتيمة أو إثبات. وحين ذهب من حملتموهم أمانة القضاء النزيه لاستجوابه في بيته ، تم منعهم بل وجهت البنادق الى صدورهم. الأمر الذي اما ان يؤكد خلو بيت قوش من قوش. او خلو وعودكم بسيادة القانون من معانيها.
ثم يا سيادة الفريق. صدرت الأوامر تحت سمعك وبصرك للبنوك بفك تجميد الحسابات. وذلك مفهومٌ لكل ساذج ، يهيء الوقت للفاسدين لسرقة أموال الشعب المظلوم وتحويلها الى الخارج. ثم صدرت الأوامر لتخفيف الامور في المعاملات العقارية في هذا الوقت الذي يحاول فيه لصوص الانقاذ الى تسييل العقارات الى مليارات الدولارات. ليسهل عليهم تهريبها الى الخارج. او التلاعب في تسجيلها الى أسماء أخرى من الأقارب والأصدقاء وحتى المرتشين . الأمر الذي يضعف البينة عند الحساب.
كل هذا يحدث. وأنت تحدثنا عن الضرب بيد من حديد على أيدي اللصوص الذين سرقوا وطنا كاملاً. فأين الطحين يا سيدي ؟ وانت لديك القوة ولديك القدرة على ايقاف كل هذا العبث الواضح للعيان.
ربما تستغرب لماذا أوجه حديثي لك مباشرة ؟ وأجيب ببساطة شديدة لأنني أثق فيك. ولأنني أتوسم فيك خيرا كثيرا. بل أعتبرك الحامي الوحيد الموثوق لثورة الشباب الظافرة بعون الله . واذا اردت ان تمتحن ثقتي بك تكرم بالرجوع الى أرشيف المقالات على منبر ( الراكوبة ) تجد حسن ظني بك في مقال عنك قبل سنتين. والثورة هذه في رحم الغيب.
سيادة الفريق أول . ان مماطلة المجلس العسكري بكل أمانة أصبحنا نشك أنها شراء للوقت لتهيئة الظروف لمن هرب من المجرمين في حق الشعب أن يهرب. ولمن هرَّب أن يُهرِّب. ولمن عبث بالمستندات أن يأخذ وقته. ولمن شيد الأبراج ، على جوعنا لثلاثين عاماً عجافاً. وعلى اشلاء مرضانا الذين ماتو حين عز العلاج. وشهدائنا الذين ارتقت ارواحهم فدىً لحياة كريمة لشعب عزيز ذُلَّ ، أن يطمسوا أدلة جرمهم.
سيادة الفريق أول. لقد مضى وقت البروق الخُلّب. وذهب اوان الكلام المحض. جاء وقت (المخادة) وانكشاف المستور.
وما زال العشم فيك كبيرا ، والثقة فيك وافرة.
فكن على قدر آمالنا وثقتنا.فإن وقفت متفرجا ، فلنا رب يحمي الوطن ، ولنا شباب حملوا أرواحهم على أكفهم ينصرهم الله حتماً . والنصر على كل حال لثورتنا المجيدة التي أدهشت العالم. بك أو بدونك.
وصوماً مقبولا .....حميدتي.
الرشيد العطا
مسقط

يا حميدتي .....( المخاده )
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 766

خدمات المحتوى


الرشيد العطا
الرشيد العطا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة