المقالات
السياسة
البرنامج التعليمى فى السودان
البرنامج التعليمى فى السودان
05-21-2019 07:39 PM


المشروع التعليمي – لنهضة أي دوله يبدا بالتعليم الحديث الذى يؤهل خريجين جامعيين مستوعبين للتكنلوجيا العلمية الصناعية و الصناعة المرتبطه بموارد الدوله و تحويلها الى منتج صناعى يصدر و لذلك اول اية انزلت على سيدنا محمد (ص) اقرأ حتى يؤهل الى حمل رسالة الاسلام .
لكى يتحقق مشروع الدولة العلمية الصناعية لا بد ان يبدا المشروع بمراجعة التعليم في مرحلة الاساس قبل الجامعة بحيث يكون الطالب بعد مرحلة الاساس يستطيع استيعاب برنامج المرحلة الجامعية و خاصه مواد ( الرياضيات , الفيزياء , الكيمياء , الاحياء ) أي المعلومات الدراسية الجامعية للسنتين الاولى و الثانية في البرنامج الجامعي تدمج من ضمن البرنامج للمرحلة الإعدادية و هذه تكون من خلال لجان متخصصه و اساتذه جامعيين و تقارن مع البرامج التعليميه للدول الصناعيه الكبرى فى هذه المراحل . سابقا كان الطالب فى الصف الثالث يعطى مدونه يسجل بها كل انواع النباتات و الخضروات الموسميه و حركة الرياح اليوميه و مقاس هطول الامطار و هذه كانت توجد الى جانبب البوسطه حيث ترسل الى ناس الارصاد الجوى و الهدف منها تعليم الطالب حتى يكون باحثا فى بيئته التى يعيش فيها و فى المدارس الروسيه كتيب من ضمن المقرر للاعمال اليدويه ينافس به الطالب فى مدرسته و المدينه و هى حصة الاعمال فى مدارسنا حتى تنمى موهبته فى الصناعه و لو قارنت المدرسه التى درست بها فى الزمن الجميل فى فصل متوفر فى حجرة الدراسه الكرسى و التربيزه و يصرف لنا الكراسات و الحبر و فى الثانويات داخليات تعطى 3 وجبات و اخر السنه يصرف للطالب فلوس المواصلات ليصل الى قريته و المدرسه الاوكرانيه التى يدرس بها ابنى الان حيث المدرسه عبارة عن مؤسسه تضم كل الاقسام من فصول دراسيه لا تستوعب اكثر من 20 طالب فى الفصل حتى يستطيع المعلم ان يوصل الماده للطالب و المعلم خريج جامعى من جامعات متخصصه للتعليم و المدرسه تفدم 3 وجبات للطالب اثناء اليوم الدراسى فى سفره يجلس على كرسى و بها كل قاعات الرياضه و الميادين خارج المدرسه لعدة نشاطات و مركز طبى صغير و طبيب نفسى لمراجعة اى طالب اذا راى الاستاذ انحراف سلوكى له و مكتبه كبيره للاطلاع بها كل انواع الكتب اذا اراد الطالب ان يراجع اى مادة او تجهيز تقرير فى ماده من ضمن المقرر حتى يتدرب على الابحاث و بعد الفصل التاسع يكون هنالك امتحان تعطى شهادات من المدرسه بحيث للطالب الحق مواصلة تعليميه بالمدرسه و يجلس للامتحان الحكومى للالتحاق بالجامعه بعد الفصل الحادى عشر او ان يلتحق بمعهد فنى بعد التاسع و مثال من المقرر فى الفيزياء للطالب فى الفصل التاسع بيدرس الكهرباء بكل مصادرها و مقسمه الى ابواب ( مصادر الكهرباء من الماء و توليد التوربينات و معادلاتها الفيزيائيه , الكهرباء من الطاقه النوويه و شرح بدقه و كيفية توليدها , الطاقه من الرياح و معادلاتها الفيزيائيه و الطاقه الشمسيه و كيفية تحويل ضوء الشمس الى طاقه كهربيه و حفظها و هنا النقطه المهمه انك تربط هذه المراحل بالبرامج الجامعيه لانو سوف يلتحق بجامعة الكهرباء بها عدة كليات فى الكهرباء ) . البرامج الرياضيه فى المدارس و الجامعات مهمه بتوفير الميادين الرياضيه و البرامج بحيث من 100 الف يكون لديك حوالى 3 الف رياضى مؤهل لمنافسات الالعاب الالمبيه و هكذا تحسب البرامج و النتائج لها و العقل السليم فى الجسم السليم و الصين للالعاب الالمبيه اخر دورة جهزت 5 مليون ممكن تختار عشوائيا اى فريق فى كل الالعاب .
التعليم الفنى :- اى دوله صناعيه تعتمد على التعليم الفنى فى تطوير صناعتها و عام 1962 دعى جون كندى عبود لزيلرة امريكا و ارسل له طائرة خاصه بحيث كان هدف الامريكان جعل السودان الى جانبهم بعد ذهاب عبد الناصر الى الروس و مساعدته فى بناء السد العالى و قدمت امريكا عدة مشاريع و من ضمنها معهد الكليات التكنلوجيه و لم يكتمل البرنامج بعد قيام ثورة اكتوبر و لو ما هذه الثورة من هرجلة الاحزاب لكنا نوازى اليوم كوريا الجنوبيه و كانت اقتصاديا كاى دوله افريقيه فى الصناعه و الاقتصاد و اوقف البرنامج و كان من اكبر الاخطاء تحويل المعهد الى جامعه و المفروض تطويره و بناء كليات تقنيه اخرى حسب ما تحتاج له الدوله من كليات فنيه فى صناعة الاغذيه و المعلبات و كليات الرى الفنيه و المكننه الزراعيه و كليات البيطرة الفنيه و اليوم لا توجد كليه لفنى البيطرة و قد ذهبنا الى السودان قبل عام و نصف لبرنامج تصدير الخراف الى المملكه و الدول العربيه عن طريق برنامج التلقيح الصتاعى بحيث تلد النعجه كل 147 يوم 4-6 حملان و هذا البرنامج يحتاج الى عدة فنيين بيطريين من فنى التلقيح ( يحتاج البرنامج الى بنك خلايا و هذا يتطلب فنيين مدربين على هذه البنوك ) و المعامل و التغذيه و منتجات اللحوم و الالبان و هولندا دوله صغيرة مساحتها جزء من ولاية النيل الابيض تنتج عدة انواع من الاجبان بمليارات الدولارات و نحن ثالث دوله عالميا فى الثروة الحيوانيه نعيش على المعونات من المنظمات الخيريه فى العالم و لو رحلنا هذه الثروة الى هولندا لغطت مساحتها و لا تستطيع ان تتحرك لترعى و الالبان فى غرب السودان تدفق على الارض بعد اخذ الزبده منها لعدم وجود مصانع للالبان .
التعليم الجامعي :-
الكليات الجامعية فى الغرب ليست كليات عامه و انما كليات تخصصيه بحيث يكون الخريج متخصص في قسم معين أي يكون الطالب بعد التخريج باحث علمي في مجال تخصصه و مؤهل ان يبدأ في مشروع الماجستير و الدكتوراه في تطوير مشروع تخرجه, و قد وضعت برامج تعليميه مكثفه في عدد الساعات الدراسية من حيث البرنامج النظري و التطبيق العملي في معامل الكلية (خريج كلية محركات الطائرات بعد تخرجه يلتحق بمصنع الطائرات قسم المحركات في جزء من صناعة المحرك حسب دراسته في الكلية و ايضا خريج كلية تصميم الصواريخ و خريج كلية المحركات للصواريخ و كلية السيطره و التحكم في الاجسام الطائره ) و الاستاذ الجامعى بيكون قائد التيم فى المصنع فى تحديث التكنلوجيا و دراسة الهندسه تطبيقيه و ليس نظريا و حتى التخصصات و عدد الطلاب بيكون على حسب برامج الدوله و استيعاب الخريج و تاهيله حسب تخصصه مسؤلية الدوله و حتى الاستاذ الجامعى كل 5 سنوات بيتم تاهيله فى اكاديميات مختصه حسب تخصصه لانو العلوم متجدده و فيها كل يوم الجديد .
نحن فى السودان ننتج قطن و لا توجد لدينا كلية نسيج حيث نصدر ملابس و شاش طبى و قطن طبى و حتى اكياس الشاش الخاصه للحوم المبرده نستوردها من باكستان لتصدير لحومنا و نقول القطن صارت تجارته كاسده و الكاسده عقولنا ام تجارة القطن .لدينا مشكله فى البرامج التعليميه فى الجامعات لم يتم تطويرها لمشاكلنا السياسيه و برامج كلية غردون الى اليوم هى السايده و مثال ذلك كلية الهندسه و المعمار جامعة الخرطوم اذا كانت كليه الهندسه و المعمار هذا يعنى انو المعمار شعبه فى حين لو اخذت جامعة المعمار بمدينة خاركوف بها 7 كليات ( هندسة المبانى , تصميم المبانى .كلية مواد البناء , شبكة المياه و الصرف الصحى ,الحرارة و التبريد للمبانى-نكييف , تصميم المبانى فى المياه –السدود , كلية اعادة المبانى الاستقراطيه) اما هندسه هذه العبارة تعنى جامعات حسب التخصص مثال ذلك الكهرباء جامعه بها عدة كليات من ضمن تخصصهم المحطات للتوليد بالتوربينات و لو تلاحظ مع خريج المعمار قسم السدود بيكونوا لى شركه تصمم السدود زى سد مروى و لذلك نحن فى السودان مطرين ان نتعاقد مع هذه الدول لتنفيذ مشاريعتا الكهربيه لانو جامعاتنا ليس بها هذه البرامج ( سد مروى و كجبار صممهم معهد السدود بخاركوف / باوكرانيا و سد مروى مفروض الطاقه له 1200 ميغاوات يتكون من 10 توربينات كل توربين يولد 120 ميغاوات و لم ينفذه المهندس الذى صممه و انما اعطى للصين و فرنسا لانو صمم التوربينات من مصنع التوربينات بخاركوف و لذلك انتاجه فى الطاقه ضعيف و مفروض يكون الفاقد ما بين 10% فقط حسب حديث المهندس المصمم).السودان دوله زراعيه و هل يعقل ان لا تكون لدينا جامعة مكننه و تكلوجيا زراعيه ؟ هذه الجامعه تتبع لها مصانع المواد الغذائيه من تعليب و صناعة المعدات الزراعيه و تكنلوجيا تخزين الحبوب و بقيام هذه الجامعه الدوله لا تحتاج لاستيراد مصانع للصادر الزراعى و الحيوانى . السودان غنى بموارده المائيه : النيل الازرق 50 مليار متر مكعب و الابيض 27 مليار و نهر عطبر 12 مليار متر مكعب و الامطار السنويه 400 مليار و المياه الجوفيه 40 مليار متر مكعب و لا يوجد معهد مياه ( كليات و شعب ) مسؤل عن المياه و ينظم تحركها و حفظها و العالم مقبل لازمة مياه و لذلك احد اسباب مشاكلنا انو نملك ثروة مائيه مهدرة و المواطن فى الغرب عطشان و ليس هتالك اى مشروع لتوطين الرعاة بالاستفاده من هذه المياه و خلق مزراع رعويه لتصدير الالبان و منتجاتها و اللحوم .معهد المياه يضم شعب متخصصه فى المياه و نواه لمعهد الطاقه لتوليد الكهرباء من الانهر لانها ارخص .
التعدين- السودان دوله غنيه بالمعادن : الزنك , الكروم , النحاس , الحديد , الذهب , المايكا , اليورانيوم و النفط و معادن اخرى و نصدر الكروم خام حجارة الى الصين الطن 40 دولار فى حين لو استخلص الكروم بدون شوائب فى افران كهربيه الكيلو يحتاج الى 8 كيلوات كهرباء و نبيعه بالسعر العالمى 18 الف دولار للطن . احد الجامعات الهندسيه الخاصه ببحرى طلبت تاسيس كلية تعدين و من خلال جامعة التعدين التى تضم 16 كليه تم اختصار هذه الكليات فى شعب حتى يتم التوسع فى البرنامج تدريجيا و لكن لم يمر البرنامج حسب لوائح التعليم العالى بان عدد الساعات الدراسيه كبيره و هنا المشكله من الذى فطس التعليم فى الجامعات .كليات الجيولوجيا فى جامعة الخرطوم و النيلين هذه كليات لدراسطة طبقات الارض و الصخور و ليس لديها برامج تكنلوجيا التعدين و دراسة كل معدن و طرق استخراجه .

د.برير عويس-مدينة خاركوف/ اوكرانيا
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 404

خدمات المحتوى


د.برير عويس
د.برير عويس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة