المقالات
السياسة
جامعة افريقيا العالمية يجب اغلاقها وتوزيع الطلاب السودانيين
جامعة افريقيا العالمية يجب اغلاقها وتوزيع الطلاب السودانيين
05-22-2019 07:31 AM

كنان محمد الحسين

بالأمس القريب خرج طلاب جامعة افريقيا العالمية الذي جلهم من الطلاب الاجانب في مظاهرة ضخمة إلى القصر الجمهوري مضادة لمطالب الشعب السوداني في الحرية والعدالة والسلام ، بحجة الدعوة لاقامة شرع الله . وشرع الله الذي يطبقه الشعب السوداني منذ دخول الاسلام إلى السودان دون حرب او فتوحات. والتاريخ يثبت ذلك يا عبدالحي.
وخروج مجموعة من الاجانب الذين تستضيفهم البلاد وتمنحهم فرصة التعليم على حساب دافعي الضرائب. ويسكنون ويأكلون ويشربون ويمشون على الطرق التي شيدها الشعب السوداني من عرق جبينه ويتعالجون في مستشفياته. الخ....
ولكن يجب عليهم ان يدركوا تماما أن وجود أي شخص اجنبي في اي بلد في العالم الالتزام بأدب السلوك واحترام القانون ، وأي اجنبي في اي بلد في العالم يتم ترحيله اذا قام بخرق القوانين ، وتصرف بصورة تجعله تحت طائلة القانون. وللأسف الشديد معظم هؤلاء الطلاب من جماعات بوكو حرام وغيرهم من الجماعات التي تمثل خطرا على امن بلدانها. لذلك يجب على الدولة ان تتخلص منهم ، واغلاق الجامعة.
واما الذين قادوا هؤلاء بعلمهم او غير علمهم يريدون ان يردونهم مورد الهلاك. بمخالفتهم لقانون اقامة الاجانب في البلاد. وقد سبق ان قبض على بعض الاجانب الذين دخلوا بأزياء عسكرية سودانية في ميدان الاعتصام وكانوا يريدون بشبابنا شرا. واستمرار المجلس العسكري في تطويل المفاوضات مع شباب الثورة سيتيح الفرصة لكل من هب دب من هؤلاء ومن يجندونهم إلى خلق المزيد من الفوضى وقتل الابرياء من اهلنا.
وخلال فترة حكم الكيزان التي امتدت ثلاثين عاما للأسف الشديد شهدت البلاد فترة فوضى لم يسبق لها مثيل في تاريخ الانسانية ، ودخل المجرمون وشذاذ الافاق والمطاردون من الجماعات الارهابية وعصابات الجريمة المنظمة ومافيا المخدرات ، ووجدوا لهم ملاذا ووطننا يوفر لهم الرعاية والحماية , وغسيل اموالهم الحرام ، وتزويجهم ايضا. وكما شهدت البلاد ممارسات اجرامية غريبة على المجتمع السوداني الرائع المتسامح المسلم بالفطرة.
والطيب مصطفى الذي يدعي انه جمع امواله من التجارة الشريفة عليه أن يثبت ذلك ، وصهره الذي خرقت له القوانين واللوائح حتى يبيع تجارة الانقاذ الكاسدة. عليه أن يثبت أيضا أنه جمع هذه الاموال بالطرق المشروعة , لن هذه الاموال الضخمة لايمكن ان تجمع بالتجارة المشروعة. حيث ان هذه الاعمال تتم بدون طرح مناقصات او منافسة شريفة، حيث ان شاهدنا كيف كان يتم اخراج رجال الاعمال الشرفاء من السوق بشتى الطرق من أجل ان يغتني الطيب مصطفى وامثاله بالمال الحرام.

وقد وردت حكاية تثبت مدى صحة أن اموال هؤلاء من الحرام ، وكيف كانوا يجمعون الثروة من خلال هذه القصة التي اوردها احد الاشخاص في وسائل التواصل الاجتماعي واليكم نص القصة " الناجي عبدالله ، لقيناه مربت لينا في الكلية وكان عامل فيها من أمراء المجاهدين اعرفه ويعرفني جيداً ولي معه قصة ظلم كبيرة جداً حيث اغتصبوا مني صيدليتي، في شارع الدكاترة أمدرمان ، اسمها صيدلية ابوزهرة ، جاءني هو وواحد من اولاد دارفور خريج هندسة وضابط أمن اسمه يوسف ادم اللبس وقالوا لي لازم تتنازل عن الصيدلية دي لأسرة الشهيد علي عبدالفتاح مقابل مبلغ و الا سنضطر لإغلاقها و مصادرتها منك لأنك انت طابور. رفضت الامر في المرة الأولي و في ليلة تانية جاءني هو ويوسف ادم اللبس ومعاهم واحد تاني اسمه عصام و عقد مكتوب من محامي ان أتنازل عن صيدليتي مقابل ٥٤ مليون مع العلم باني بنيت الصيدلية و تعاقدت مع مدرسة الكنيسة الإنجيلية والقس اسماعيل بدر لمدة خمسين عاماً مقابل استرداد اتعابي وبعدها يؤول المبني للمدرسة ، المهم رفضت العرض ومشيت بيتي لم استطع النوم من التفكير في الحل وعندما رجعت الصباح للصيدلية جاءني مكتب ضرائب ام درمان وطالبوني بضريبة سنوية بخمسين مليون جنيه اكثر من رأسمالي ذاته ، مشيت ليهم في مكتبهم في الشهداء ام درمان ولقيت واحدة اسمها ايمان الغالي وواحد ثاني اسمه مصطفي علي ما أطن و قالوا لي اذا عايز تستأنف لازم تدفع ربع القيمة و قتها عرفت ان زمني في السودان خلاص انتهي والكيزان فتلوا لي حبل وقلت ليهم خلاص بدفع المبلغ كله لكن علي شرط اكتب ليكم شيكات يبدأ صرف اول واحد شهر مارس بعدها رجعت واتصلت علي ناجي وعصام ووافقت علي البيعة علي شرط يدفعوا لي التزاماتي مع شركات الدواء المهم سلمتهم الصيدلية بوم جمعة بكامل أدويتها و سلموني شيك ب ١٧ مليون فقط وبدات تطارد ناجي من مكتب الي مكتب لاستلام بقية المبلغ حتي اضطررت ان ادفع لشركات الدواء من جيبي واحتسب كل صيدليتي و تخارجت الي مصر ومنها الي امريكا وكنت اغلب وقتي ادعوا الله ان يزيل طغيانهم عنا حتي نلتقي مع ناجي عبدالله ويوسف ادم اللبس في هذه الدنيا قبل الآخرة واري ان ذلك تحقق جزء كبير منه وسنلتقي انشاء الله مع ناجي عبدالله في ساحة محاكم العدالة التي ستقيمها الثورة. طبعاً الشيكات التي كتبتها الضرايب كلها رجعت لأني قفلت حسابي وسافرت امريكا وبعدها أرسلت رسالة من فلادلفيا لناس الضرايب قلت ليهم اعملوا شيكات ديل حجبات لأني قفلت حساباتي وتاني ما جاي البلد الا بعد الشيطان يرحل". وقد اوردت القصة كما هي دون تدخل مني .
لذلك يجب أن يحاسب هؤلاء جميعا بما اغترفوه من جرائم تجاه الشعب السوداني ، وكذلك القيام بطرد كل اجنبي شارك هذه العصابات في الاعتداء علينا وعلى شرفنا وكرامتنا. وجامعة افريقيا العالمية وغيرها من المؤسسات يجب أن تغلق لأنها قامت بصورة غير مشروعة من أجل اهداف جماعات ارهابية تتاجر بالدين ، وتستبيح بلادنا من أجل اهداف غير مشروعة. وتوزيع الطلاب السودانيين على الجامعات السودانية الأخرى لأن هذه الجامعة الشعب السوداني يصرف عليها من حر ماله. ويجب ان يتم الصرف على كل ما فيه فائدة للناس ويذهب الزبد جفاء .





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1344

خدمات المحتوى


التعليقات
#1830427 [غزالي]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 03:12 PM
اسمح لي ان اخالفك في اغلاق الجامعة .. و معلوم عن طلبتها عدم تدخلهم في الشأن السوداني و يمنع بها النشاط السياسي للطلاب السودانيين .
كنت اتوقع منك المطالبة بازاحة مديرها الوزير السابق كمال عبيد الشهير بكمال حقنة .. اذ تعد بؤرة من أطيان الكيزان منذ عهد الراحل محجوب حاج نور .


#1830418 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 01:58 PM
استغل عبدالحي و جماعته حاجة طلاب جامعة افريقيا من الأفارقة واغروهم بالفلوس و كثير من الناس قد التقوا ببعض هؤلاء الطلبة و هم يتسولون باللغة العربية الفصحى ويقولون انهم يدرسون بجامعة افريقيا وانه قد انقطعت عنهم المصاريف.


#1830365 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 10:12 AM
جامعة إفريقيا كان اسمها المركز الاسلامي الافريقي قبل انقلاب الترابي ويبدو أنها كانت معقلا للأنشطة الاخوانية الهدامة حيث كان على رأس ادارتها في الثمانينيات الطيب زين العابدين الذي تحلل فيما بعد عن أنشطته وأصبح محللاً سياسياً للأوضاع ومتفرجاً على صناعته الكيزانية.


#1830361 [حسن محم]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 09:53 AM
اتفق معك في غلف جامعة افريقياالعالميةلان ضررها أكبر من نفعها فهي بؤرة لتفريخ الارهابيين والحاقدين والفاشلين.


#1830354 [حلفا]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 09:28 AM
جامعة أفريقيا العالمية وجامعة أمدرمان الإسلامية تابعتان للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين وتعطي منح لتنظيمات بوكو حرام والشباب الصومالي ومجاهدي مالي


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة