المقالات
السياسة
حتى لايضيع الحلم من بين ايدينا .. كدى استهدوا بالله .. !!
حتى لايضيع الحلم من بين ايدينا .. كدى استهدوا بالله .. !!
05-22-2019 01:48 PM


انا على يقين باننى لست وحدى الذى يضع يديه على قلبه كلما مانام ليلا او أشرق عليه صبح اليوم التالى ولاقدر الله نجد أن حلمنا قد حملنا معه لا أقول الى مزبلة التاريخ والذى كنا ندفع نظام الكيزان اليه ولكن اخشى أن يسوقنا الى المجهول .. !! نعم فرحنا لدرجة الهوس ولكن بدأ الخوف يتسلل الى قلوبنا وأخشى من اليأس .. برغم أننا كثيرا ماكنا نردد ألا ياس مع الحياة ولاحياة مع اليأس . !!
هذه مقدمة لنخاطب ومن خلالها كفتى المعادله الموجودة على الساحه السياسيه والتى لو قلنا انهم لايحسون بكبر المسؤوليه او المخاطر التى تتهدد الوطن فى وجوده نكون قد ظلمناهم وحاشا لله ان يكون هذا مسعانا ولكن الوطن مأزوم وصاحب الحاجة أرعن - كما يقولون - والشعب وصل مرحلة الحيرة وما يحصل من تسويف ومماطلة تهز اى امل او رجاء من هذه الثورة المباركه .. واحيانا يتساءل الواحد كما كنا نتساءل من قبل ألا يوجد شخص رشيد بين هذه المكونات ليضع حلا يتوافق عليه الجميع وينصرف الناس الى العمل والى حلحلة قضايا هذا الوطن الذى تركه الكيزان فى حالة احتضار كما يعلم الجميع .. ؟؟ قضايا الوطن ملحة لاتحتمل اضاعة ولو ثانيه واحده ناهيك عن هذا الزمن المبدد فى قضايا يمكن ان يعالجها الزمن ان صفيت النفوس وتوفرت الثقة بين الجميع .. نخشى ان يكون الان كل من أجرم فى حق هذا الشعب وشارك فى ابنائه قد دبر حاله وكل من سرق قد وجد مخرجا وهكذا وكما هو معلوم ان ما حاق بهذا الوطن لايمكن حصره من منتسبى ذلك النظام المباد واخشى ونحن فى هذه المغالطات ان نجئ للبحث عنهم ولانجدهم
برغم أنى اعتقد اننى أقصر قامة من ان يكون لى رأى يمكن أن يكون فيه حلا ورغم أننى لا أمانع ان تبنت اى جهة هذا الحل ان رات فيه صوابا فأقترح أن يكون هناك رأس دولة واحد ويتم تكليف السيد رئيس القضاء ليحتل هذا المنصب وتكون هناك حكومة مشتركه بين المجلس العسكرى الانتقالى وبين قوى الثورة على أن يتم اختيار كل العناصر من كل جانب من شخصيات من التكنقراط ويتوافق عليها الجانبان بشرط أن تؤول رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الخارجيه لمن يختاره قوى الثورة وان تؤول وزارة الدفاع والداخليه للمجلس العسكرى وكل هذا خلال فتره انتقاليه يتوافق عليها الجميع حتى نحاول أن ننقذ مايمكن انقاذه وبلاش اى مكونات اخرى حتى تنتهى هذه الفتره الانتقاليه القصيرة وتأتى حكومة منتخبه وتؤسس مواعين الحكم الديمقراطى الدائم بشرط ان ينجز مجلس الوزراء ومجتمعا قانونا للانتخابات بعد طرحه للنقاش على وسائل الاعلام وانا على علم أن هنالك أكثر من دراسة لهذا القانون من بعض القوى السياسيه .
[email protected]
عامر عثمان احمد





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 386

خدمات المحتوى


التعليقات
#1830434 [حسن محم]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2019 04:32 PM
رئيس القضاء الكيزاني!


عامر عثمان احمد
عامر عثمان احمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة