المقالات
السياسة
كلاشينكوف؟
كلاشينكوف؟
05-22-2019 11:46 PM

منظمة الإنتربول في أحد اجتماعاتها أصدرت قراراً يقضي بإعادة تطوير وهيكلة الإنتربول لتحقيق أهدافه في مكافحة الجرائم العابرة لاسيما جرائم تجارة السلاح التي باتت مهدداً أمنياً خطيراً للدول والسودان يعاني من الحدود المفتوحة مع دول الجوار حيث شنَّت الشرطة خلال السنوات الماضية حملات على تجارة الاسلحة غير المشروعة والأوضاع الأمنية تشير بصورة واضحة جداً إلى نشاط تجارة الأسلحة غير المشروعة في دول الإقليم وهو أمر خطير وعبء على الأجهزة الأمنية(ركسا) وتعني السيطري على الأسلحة الثقيلة والخفيفة وينضم لهذه المنظمة (15) دولة بينها السودان حيث تم توسيم الأسلحة للسيطرة على تنقلها عبر الدولة والحد من عمليات تهريبها حيث لكل دولة وسم محدد ومن ثم يأتي تصنيف السلاح في الوسم ما إذا كان حكومياً أومدنياً، وهذا يساعد على معرفة تبعية السلاح لأي دولة وأي سلاح لايحمل وسماً هذا يعنى أنه غير شرعي ويخضع لقانون الأسلحة والذخائر.

تقول منظمة مسح الأسلحة الصغيرة وهي منظمة تدعو إلى السيطرة على الأسلحة الصغيرة في تقريرها الصادر في عام 2003 إنه توجد على الأقل( 1134 ) شركة منتشرة في (98 )دولة مشاركة في إنتاج الأسلحة الصغيرة أو الذخيرة. هذه الإحصائية وإن صحت تخيلوا معي حجم تنامي الأسلحة منذ ذلك الوقت وحتى الآن في السودان، وكشفت معلومة سابقة عن ضبط السلطات السودانية(14) ألف قطعة سلاح غير مملوكة للمواطن أو الحكومة يعني مجهولة المنشأ والجهة العام الماضي.

العنف في المجتمع وانتشار السلاح وانعدام السلطة ” القوة الرادعة” له علاقة حميمة لتنمية حالات العنف وتطورها من السيئ إلى الأسوأ يجب أن نتفق مع ذلك وبشجاعه فالأسلحة أصبحت المهدد الحقيقي وخطر قادم للمنطقة الإقليمية وللخرطوم على وجه الخصوص.

ويرى مراقبون أنّ ظاهرة التهريب والتي تفشّت مع التوتر الأمني على حدود الدول أسهمت بشكل كبير جدّاً في اختلال التوازن المجتمعي وفوضى الحدود من أبرز وأخطر التحدّيات التي تواجه السودان مع الدول الأخرى حيث تشكل خطرا على الأوضاع الداخلية وتهديداً للأمن القومي.

حديث أخير

الأسلحة عبر الحدود الآن وبتوقيت الخرطوم هي تهدد الأمن.

جنيه تحت المقعد الخلفي ووجهت له النيابة تهمة الاتجار بالأسلحة دون تراخيص وفقاً لقانون مكافحة الإرهاب.

التيار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 409

خدمات المحتوى


رجاء نمر
رجاء نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة