المقالات
السياسة
حكومة البشير سقطت شعبياً .. و لم تسقط رسمياً..
حكومة البشير سقطت شعبياً .. و لم تسقط رسمياً..
05-24-2019 10:28 AM





* سقطت حكومة البشير شعبياً منذ رفع الشعب السوداني صوته بما يشبه الإجماع:- (تسقط بس!).. و خرج إلى الشارع يعلن وجوب نهاية النظام المسخرة و حكومته..

* و لم تسقط حكومة البشير رسمياً .. فقد خرج من اللامكان مجلس عسكري، أزاح البشير و تولى هو السلطة.. و بدأ يسوق الشعب إلى صحراء التيه على أصداء عواء الجزولي الداعشي و فحيح عبدالحي يوسف و نباح جماعات من الثعالب القمامة.. و تختفي كتائب الظل، أو كتائب علي عثمان في أجحارها منتظرة إشارة ممن ينوبون عن علي عثمان لبدء العمليات السرية المرسومة لها..

* و حدث فجأة ما يشير إلى ترابط بين حديث علي عثمان محمد طه في تحديه الثوار بكتائب الظل و بين تهديدات حميدتي للثوار: "حواء والدة و البضرب يمشي بيتو.. عندنا مهندسين و أطباء و و و !".. و ما أشبه الليلة بالبارحة!

* لم تسقط حكومة البشير رسمياً بعد.. وآخر مؤشرات عدم سقوطها رسمياً إعادة نقابات فلول النظام إلى مواقعها في المؤسسات كي تتولى فرملة الثورة و حراكها..

* لم يسقط النظام رسمياً حتى اللحظة.. فشرفاء ضباط الجيش قيد الاعتقال، و هم الثوار الحقيقيون الممثلون للجيش السوداني العريق.. و على رأسهم اللواء أبو عشرة.. فالمجلس العسكري يخشى وجودهم بين أقرانهم الشرفاء من ضباط و صف ضباط و جنود الجيش السوداني.. و الشرفاء داخل الجيش هم الغالبية..

* لم يسقط النظام رسمياً بعد .. ولا يزال رؤوسه مطلوقي السراح.. و الشك في أن بعضهم اعتقلوا بالفعل هو السائد بين الثوار، فلا أحد رأى البشير في معتقله..

* أكيد، لم تسقط حكومة البشير رسمياً.. و انهارت صدقية المجلس العسكري بعد ادعاء الناطق الرسمي باسم المجلس أن جماعة من الفاسدين اعتقلوا ليتبين للعالم أن بعض المعتقلين المزعوم اعتقالهم يتمتعون بكامل حرياتهم في تركيا و مصر و قطر..

*و يزعم الناطق الرسمي أن صلاح قوش تحت الإقامة الجبرية لكن بعض السودانيين المقيمين في القاهرة يؤكدون أنهم شاهدوه حرا طليقا يتحرك هناك تحت حماية حراس شخصيين (Bodyguads)..

* و ثمة لغز يثير الحيرة عن صلاح قوش، إذ جاء في الأنباء أن وكيل النيابة ذهب لإجراء التحقيقات معه في منزله و أن حراس قوش (الأمنيين) المدججين بالأسلحة الفتاكة أرعبوه و أرعبوا الشرطة المرافقة له، فعاد إلى مكتبه يجرجر أذيال الخيبة..

* لم يفعل المجلس العسكري شيئاً يرد كرامة القضاء المهدرة طوال فترة حكم البشير.. و قوش لا يزال فوق القانون لأن حكومة البشير لم تسقط رسمياً بعد..!

* و لا يزال سرطان الدولة العميقة منتشرا في مفاصل الدولة..

* و يحاول المجلس العسكري السيطرة على رئاسة المجلس السيادي المقترح لإفشال الثورة الحقيقية و قتلها ببطء مع مرور الزمن.. و يهدد بإجراء إنتخابات خلال ستة أشهر.. لأنه يعلم أن الفائز لن يكون سوى المؤتمر الوطني..

* أيها الناس، واصلوا ثورتكم!
حكومة البشير سقطت شعبياً .. و لم تسقط رسمياً.. و لازم تسقط رسمياً!

عثمان محمد حسن
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 399

خدمات المحتوى


عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة