المقالات
السياسة
لماذا الهجوم على الحزب الشيوعي !؟
لماذا الهجوم على الحزب الشيوعي !؟
05-25-2019 04:12 AM

لماذا الهجوم على الحزب الشيوعى !؟

دون مساومة فى القضية والمبادئ الحزب الشيوعى له رؤيته و مواقفة الخاصة به وهذا معلوم للعدو قبل الصليح الحزب الشيوعى كما عهدناه دوما فى كل المنعطفات التاريخية التى مر بها الشعب السودانى المجيد فى أكتوبر 64 ومارس ابريل 85 أُظهر بل وأثبت للكل أنه لا يساوم ولا يتنازل عن حقوقه وواجباته فى الدفاع عن الحق حتى الاستشهاد ، لذلك لن يرضى بالتبعية لا أى جهة كانت عسكرية أو اي جهة أخرى تحاول التقليل من شانه . فالمبدا ان لا مساومة فى الحرية والديمقراطية وحقوق ألانسان والمطالبة بالقصاص من المجرمين الذين استباحوا دماء الشهداء الذين صعدت أرواحهم فداءا لهذا الوطن العظيم.. واليوم نشاهد المجلس العسكرى يسير فى نفس الطريق الذى سارت فيه القوى الظلامية ويسعى لاستعادة وأستمرارية حكم الانقاذ ممثلا نسخة طبق الأصل منه . ان ثورة ديسمبر ما رفعته من شعارات ومواقف ومبادئ وتضحيات توجتها دماء الشهداء والاعتقالات المكثفه والتعذيب البشع للنساء والرجال بما فى ذلك الاغتصاب وهدر الكرامة . كل تلك الجرائم وغيرها لن تذهب هدرآ ، اذ لامساومة فى القضية والمبادئ ، المجلس العسكرى بقيادة البرهان وزمرته حاول وسعى لابطال مفعول الثورة وحرفها عن مسارها وإغراقها فى متاهات التفاوض العبثى الذى يريدون به ان ينتهى بالقضاء على الثورة وتوجهاتها ومكتسباتها وبذلك يفتح الباب أمام أعداء الثورة للفتك بطلائعها وقواها الحية التى مازالت صامدة فى الميدان وكل أقاليم ومدن وقرى وبوادى السودان . الحزب الشيوعى بتجربته التاريخية وحسه الثورى إستشعر الخطر وسجل موقفآ تاريخيآ حين صدر بيانه الذى أشار فيه الى الخطر الدائم الذى يحيط بالثورة ويهدف ألى تصفيتها . لا مساومة فى القضية والمبادئ : أنى بذلك أدعو كل قوة الثورة وكل مكونات قوى الحرية والتغير للآنسحاب من التفاوض للتحضير للعصيان المدنى والاضراب اللذان يمثلان السلاح الماضى لايقاف المد الرجعى وإستعادة زمام المبادرة والقيادة الحكيمة للجماهير كى تحقق اهدافها من محاولاتهم البائسة وعلينا أن نعمل على كنس الثورة المضادة وفلول الانقاذ وأحباط خططهم الشريرة ،ألكيزان لا زالوا يفترضون فينا الغباء والجهل وعدم الدراية ويراوقون بخططهم الخبيثة للتمسك بخط الانقاذ والمؤسسة العسكرية التى اتضح مضمونها ومكنونها ، سؤال للمجلس العسكرى والبرهان ان يفصحوا أين قوش ؟ ونافع وأشقاء البشير والجاز وعلى عثمان ووداد بابكر زوجة الرئيس المخلوع أخطر امراة سارقة وحرامية فى تاريخ العالم ؟ أين جمال الوالى ؟ وكل الحرامية الذين سرقوا مالنا ودمنا واموال السودان ؟ أكرر الدعوة للحزب الشيوعى الانسحاب مع قوى الحرية والتغير والمهنين من التفاوض لضرب المجلس العسكرى فى نافوخه وأنهائه أو اجباره على التراجع راكعا وتسليم الحكومة للمدنين لان سخافاته الغير مقبولة لا تمر علينا .


✍ خديجة الرفاعى براغ
21 مايو 2019





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 575

خدمات المحتوى


خديجة الرفاعى براغ
خديجة الرفاعى براغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة