المقالات
السياسة
ماذا يريد أن يفعل الكيزان بالجزيرة أكثر من دمارها
ماذا يريد أن يفعل الكيزان بالجزيرة أكثر من دمارها
05-26-2019 02:06 AM

ماذا يريد أن يفعل الكيزان بالجزيرة اكثر من دمارها

إزالة الضباب

ولاية الجزيرة من اكثر الولايات التي تضررت من النظام البائد ليس بدمار اكبر مشروع زراعي يروي بري انسيابي في العام مشروع الجزيرة العملاق فحسب وانما انهيار في الخدمة المدنية وانتشار الفساد بجميع أوجهه القبيحة فأقعدت الولاية واصبحت منكوبة والان ذات الدولة المعيقة من فلول النظام البائد تتلذذ في عذاب مواطني الولاية المهددين بكارثة بيئية وانسانية بسبب تراكم اكوام النفايات وانتشارها في عاصمة الولاية وبقية مدن وقري الولاية والسبب من فلول النظام البائد منذ اسبوع علي حسب ماتحصلنا عليه من معلومات تفيد ان مواطني ببعض مناطق شرق مدني منعت عربات النفايات من نقل وحرق النفايات بمكب ومحرقة الانقاذ شرق مدني ولا وجود لبديل لنقل النفايات الان فاصبحت متراكمة بشوارع المدن والقري وهي كفيلة بنقل حزمة من الامراض والاوبئة فمن لم يمت بطلقات رصاصهم سيموت بالاوبئة مثل الاسهالات المائية نعم وجود المكب بالقرب من عدد من احياء شرق مدني فيه ضرر كبير للاهالي هناك منذ عشرات السنين وكتبنا هذه المأساة مرارا وتكرارا عن تضرر اهالي شرق مدني من هذا المكب مع عجزت الجهات المسؤلة عن وجود بديل اخر والسؤال الان لماذا منع اهالي شرق مدني عربات النفايات من نقل النفايات لمكب مدني والأجابة بكل بساطة تحريض من جهه لها مصلحة في دمار الولاية بامراض واوبئة بفقدان ارواح بسبب الامراض المنقولة بواسطة النفايات وليس من اجل منفعة ومصلحة الاهالي هناك .
رسالتي لوالي ولاية الجزيرة اترك البرامج التي يضعها لك بقايا النظام البائد والدولة العميقة بامانة حكومة الولاية بافتتاح كذا وتفقد كذا واتجه الان للبرامج الاسعافية بمعالجة قضية النفايات عاجلا وبضرورة ايجاد مكب بديل لانقاذ ارواح مواطني الولاية من وباء الامراض المتوقعة نتيجة للكارثة البيئية ثم تطهير الوزارات والمؤسسات الحكومية والبداية من امانة حكومة ولاية الجزيرة من الدولة المعيقة وملاحقة رموز الفساد الاحرار وما اكثرهم بالولاية المنكوبة .

عمران الجميعابي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 564

خدمات المحتوى


عمران الجميعابي
عمران الجميعابي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة