المقالات
السياسة
كبرت اللفة يا حميدتي
كبرت اللفة يا حميدتي
05-26-2019 06:30 AM

تأملات
كبرت اللفة يا حميدتي

. يبدو أن فكرة مقال الأمس لم تصل للكثيرين كما أردت.

. منذ متى كنا نتساهل أخوتي مع من يسيئون لشعبنا، دع عنكم من يقتلون أفراده؟

. كل ما قصدته هو أن علينا مواجهة مخططات المتآمرين بهدوء وذكاء ودون استعداء بعض أهلنا.

. لن أستطيع أن أشرح أكثر من ذلك.

. ولحميدتي أقول كبرت اللفة يا رجل.

. سمعناك في وقت مضى تقول أن جماعة المؤتمر الوطني لعبوا بيكم سياسة، فكيف لك كمؤمن أن تلدغ من ذات الجحر مرتين؟

. فمن لعبوا بكم السياسة أراهم اليوم قد تركوك كلقمة سائغة في ميادين أوسع وأشد خطورة عليك وعلى الوطن.

. تصريحاتك التي أطلقتها من أرض الحرمين لا تملك لا أنت ولا بلدك أياً من أسلحتها.

. وإن كنت تظن أن السعوديين والإماراتيين يشكلون قوة ضاربة يمكنك الاعتماد عليها لدرجة التواطؤ معهما ضد مصلحة بلدك فأنت مخطئ جداً.

. هل تعلم أنت ومستشاريك أن مسئولاً أمريكياً سبق أن ذكر أن السعوديين عندما خططوا لدخول حرب اليمن وعدوهم بأنهم سيحتاجون لأسبوع واحد فقط وفي اليوم الثامن سيكونوا قد دخلوا صنعاء؟

. لكنهم سريعاً ما تمرغوا في الوحل واتصلوا بالأمريكيين مجدداً طلباً للنجدة حسب زعمه.

. وفي تلك الأثناء وجدوا عميلاً وخائناً ذليلاً اسمه البشير ليمنحهم طوق نجاة مؤقتاً بارسال جنودنا ليحاربوا معهم.

. وأضاف ذات المسئول أن السعوديين الذين عجزوا عن تحقيق الانتصار أمام مجموعة صغيرة في اليمن يلعبون الآن بالنار حين يتحدثون عن ايران.

. وقال أنهم لو استمروا في هذا الخط فقد يأتي يوم لا يجدون فيه ببلدهم خطوط الهواتف التي تمكنهم من الاتصال بنا طلباً للنجدة.

. فإذا كان هذا حال من تحتمي بهم ، فعليك أن تتأمل ما سيكون عليه وضع قواتك وبلدنا إن كان يهمك أمر الوطن حقيقة.

. الأكرم والأجدى والأشرف لك أن تسعى لحل وطني خالص بعيداَ عن هؤلاء الأشرار الذين ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنهم لا يريدون لبلدنا وأهله الخير.
. كما أشارت الأخبار إلى أن رئيس مجلسكم الفريق البرهان ينوي زيارة مصر، وهذا مؤشر آخر على مساعيكم الحثيثة للبحث عن الحلول لدى الآخرين.
. وهو أمر مؤسف وفيه الكثير من خيانة الأوطان ونكص العهود.

. فهل من أمل في مراجعة المواقف، أم أنكم ماضون في هذه الطريق الوعرة حتى النهاية؟

كمال الهدي
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1630

خدمات المحتوى


التعليقات
#1831012 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2019 08:57 AM
شكراً للأستاذ كمال

في إعتقادي وضع حميدتي في الدولة السودانية بهذه الكيفية صار أمر خطير يجب أن يحظي بإهتمام كل مواطن سوداني تهمه مصلحة الوطن.

بغض النظر عن التوجه السياسي أو اللون السياسي ، يتفق كل الساسة وأحزابهم السياسية علي أن صلاح الوطن وتقدمه يكمن في تطوير إنسانه وتهيئة البيئة الصالحة له ليبدع وينتج.

للأسف الشديد بعض دول الأقليم تري في السودان الوطن والإنسان مجرد خادم يخدمها هي ليس لمصلحة وطنها ولكن ليسهم في بقاء سلطانها وتأمينه.

ما يجهله حميدتي عن مصلحة الوطن السودان يستوعبه الطفل المشارك في الصبة ، والسبب هو أن حميدتي وبالرجوع إلي تاريخ علاقته بالمؤتمر الوطني هو أن أس العلاقة كان يقوم علي تقديم حميدتي لخدمة كبح جماح تمرد دارفور الذي أعجز حكومة الإنقاذ والمقابل هو المال والسلطة في الجيش السوداني.

قدم حميدتي خدمته التي يجيدها والله أعلم بكم الأبرياء والذين راحوا ضحايا قواته مليشياته التي سرقت واغتصبت النساء وقتلت الأبرياء (أمسح..أكسح...ما تجيبو حي)

بذات العقلية يود حميدتي اليوم أن يحكم السودان. ورأت فيه حكومات دول إقليمية مشروع ممتاز -من خلال تمكينه رئيساً للسودان- للسيطرة علي السودان ونهب ثرواته وتكريسه لحماية سلطانها عبر مشاركة قواته في حروب تخص تأمين سلطانها لا أكثر ولا أقل.

وضع حميدتي في منصب يمكنه من الحديث بإسم السودان ماهو إلا عار علينا جميعاً ويجب تصحيح الأمر بأسرع ما يمكن.


كمال الهدي
كمال الهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة