المقالات
السياسة
الثوار لن يحملوا الصادق المهدي على الأعناق إلى الرئاسة..
الثوار لن يحملوا الصادق المهدي على الأعناق إلى الرئاسة..
05-26-2019 11:36 PM

منصة حرة

الثوار لن يحملوا الصادق المهدي على الأعناق إلى الرئاسة..

المهدي سيتراجع مجبرا أمام ضغط شباب وعضوية حزب الأمة، بعد بيانه الأخير الذي يحاول من خلاله إجهاض دعوات الاضراب العام كما ظل يفعل دوما خلال كل الثورات التي اندلعت في حقبة للإنقاذ، وهو يعلم علم اليقين أن اي انقسام الآن في حزبه سيطيح بأسرة المهدي التي فقدت كاريزما القيادة.. وستولد قيادة جديدة تمثل تطلعات الحزب.. لذلك يحاول تهدئة الوضع ليعاودالكرة عبر مدخل آخر..

ونشير هنا إلى أن الصادق المهدي يعرف أنه لا يستطيع أن يقرب ميدان الاعتصام، وجميعنا يمكن أن يتصور مشهد حضوره إلى ميدان القيادة (......)، وفطن إلى أن الثورة لن تحمله في الأعناق إلى رئاسة الجمهورية، فقرر قطع الطريق أمامها، عبر تأييد المجلس العسكري الذي سيضمن له المنصب بعد شراء تأييده الكامل..

دمتم بود

نورالدين عثمان
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1012

خدمات المحتوى


التعليقات
#1831411 [مـسـتـر ايــدن]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2019 12:57 PM
للأســـف , اتـيـحــت له كـم فــرصـة لـكـى يـعـود الى صـوابـه ولكنه لـم يـرتـدع , وآخــر مـثـل ضـرب لـه كان بالأمـس القـريـب هـو فـقـيـد الـبـلاد الـوطنى الجـسـور المحامى عـلى مـحمود حـسـنـيـن الـذى خـتـم حـيـاته بالـمـواقـف الـوطـنـيـة الـتى سـوف تـخـلـده فى تاريـخ هـذا الـشـعـب , لــذلك سـوف يـنـهـى حـيـاتـه الـسـيـاسـيـة بـســـوء الـخـاتـمـة وسـوف تـكـتـب سـيـرته كما اراد لـهـا هـو أن تكـون " تـخـازل وخـزى وانـتـهـازية وجـبـن " هـذا لـيـس تـجـنـيـا عـلى شـخـصه , لكـن هـو فـرض نـفـسـه كـشـخـص عـام يـريـد ان يـحـكـم الـسـودان وهـذا من حـق اى مـواطـن ان يـنـتـقـده .


#1831358 [امير حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 09:47 AM
ستحمله صناديق الانتخابات بموافقة احمد وحاج احمد في من يمثله في حكومة مدنية منتخبة وبشهادة المجتمع الدولي


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة