المقالات
السياسة
الكلام دخل الحوش
الكلام دخل الحوش
05-27-2019 11:41 AM





محطات صغيرة ـ عثمان عابدين


لويجى بيرانديللوكاتب مسرحى ايطالى استخدم أكثر من مرة في أعماله تقنية المسرح داخل المسرح، وتميز ذلك في ثلاث مسرحيات معروفة منها : «ست شخصيات تبحث عن مؤلف» (1921) وهي تمثيلية وهمية عن ستة، يزعمون أنهم شخصيات في مسرحية، ليس لها مؤلف يوجه أفعالهم، ويبحثون عن مؤلف، وعمن يمثلهم على خشبة المسرح
كل هذه المقدمة لو اسقطناها على المسرح السياسى الواقعى لاسقط فى يدنا لاننا لم نرد اطلاقا ان نكون فى مهب الريح وان نبحث الان عن المؤلف الذى يوجه المجلس العسكرى ويحرك الخيوط لكى نتفاوض معه " بلا زعل"
ان "دماء الصابنها" ليست رخيصة ولن يقبل احد " ان تلعبوا بهم سياسة" والمفردة هذه استخدمها حمدتى " مع حفظ الرتبة" عندما اختلف مع احمد هارون .. وقام برفض ان يلعب " هارون بهم سياسة"وقال ان مكانه " السجن" وتحققت النبؤة .. فالرجل الان فى السجن" اذا صحت المعلومة"وسيحاكم بعدالة اذا ثبتت التهم عليه .. لكنه اذا كان كوبر فان المجلس العسكرى يجب ان يذهب فورا " لانه الانقاذ 2 " ولن نتاسف عليه
هؤلاء الشباب صادقون جدا يا " ايها الانتقالى " نواياهم حقيقية تجاه بلدهم .. يحلمون بان يعطوا الفرصة ليبنوا وطن حدادى مدادى .. ليس بالشحدة .. ولكن ببذل العرق والدموع والتعب .. لم يخرجوا حتى تختطف منهم ثورتهم باى شكل من الاشكال ولا يعرفون " المجمجة "
اذن من الذى يجر البلاد الان للوقوع فى ذات عفن وفساد النظام القديم؟ من يهددنا بالخيار " صفر.. ترضخوا او نبيدكم " هل نحن مقبلون على نمط مليشيا حزب الله .. ليتم تهديدنا بكتائب الظل والظلام او الامر الواقع .
اى سلاح نشا تحت حكم الطاغية يجب اعادة النظر فيه .. لان ما قام على باطل سيستمر باطلا وينتهى باطلا .. ثم اننى اتساءل الان عن العقيدة القتالية لجيشنا المضاف اليه الدعم السريع؟ ما هى ومن تستهدف ؟
على المجلس العسكرى بكامل اعضائه ان يوضح لنا بطريقة شفافة وبمسؤولية تامة عن نواياه الحقيقية الظاهر منها والمخفى .. ان يشرح لماذا لا يريد تسليم السلطة لحكومة مدنية ؟ من الذى يمنعه ؟ من الذى يهدده ويرفع الكرت الاحمر فى وجهه؟ هل الجيش هو الذى ازاح البشير ام ان التشاركية هى التى ازاحته.. للجيش الدفاع وللشرطة الداخلية .. واذا كان هناك تمسك بعسكرية المناصب فانظروا للعالم حولكم .. وزيرة الدفاع البريطانية " كنداكة" متخصصة فى الفلسفة .. وزيرة الدفاع الاسبانية " حرمة" مديرة السى اى ايه " هاسبل" حرمة
على ذلك قس .. اذا ضاق بكم الحال يا مجلسنا العسكرى " وحار بيكم الدليل مثلما غنى البشير ذات يوم هذا الكوبليه وهو منتش بسلطته وحوله بطانته الذين رفعوا اصابعهم فى الهواء الطلق مؤيدين له".. هناك كنداكة يمكن ان تستلم منصب وزير الدفاع وغير مطلوب ان تكون عسكرية وحتى الدعم السريع يمكن ان تحتل منصبا كبيرا فيه " حرمة"
.. هذا الكلام سيغضب كثيرين .. لكن الغضب لن يبنى بلدا .. المطلوب.. تسليم السلطة للمدنيين بمناصفة .. او باغلبية مدنية.. لان البلد ما حقت المجلس العسكرى كما انها ما حقت الدعم السريع مهما تكن قوته ومنعته وتاتشراته .. لن يستفرد احد بالسلطة فى وجه الذين الذين استشهدوا .. جاكم كلامى ؟؟


[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1543

خدمات المحتوى


التعليقات
#1831398 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 12:22 PM
كلامك ما جاهم يا سيد عابدين فهم امتداد للانقاذ ويعملون بذات الأجندة ويأتمرون بأمرهم وإن نقلوا دفة القيادة للامارات والسعودية. الفرق أنهم خايفين وخجلانين لكن بعد شوية حيطلوا بوجههم الانقاذي الكالح،أما ترى البرهان شرع في ركوب الطائرات وأصبح مثل البشير المخلوع من طيارة لطيارة (وشلناها بالقوة والداير يجي يقلعها بالقوة)


عثمان عابدين
عثمان عابدين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة