المقالات
السياسة
يا حكماء السودان ...انقذونا من خازوق التغيير !!!
يا حكماء السودان ...انقذونا من خازوق التغيير !!!
05-27-2019 12:38 PM


بدأ التململ واضحا في حياة الناس من الازمة التي لم تبارح مكانها قيد انمله مما انعكس سليا علي حياة الناس ومعيشتهم وبدأ واضحا قول البعض ان سؤال اين البديل الذي كانت تكرره الانقاذ كفزاعة اصبح ماثلا في هذه اللجاجة التي اطلت براسها علي حال الوطن الذي هو اصلا تئق مئق من كل جوانب الحياة من هشاشة امنية واقتصادية وسياسية واجتماعية صارت تهدد وجود الوطن ذاته واهل بيزنطه في تعاورهم الذي لا يقدم ولا يؤخر وكل يوم حال الناس يرذل علي قول ( ما بكيتم من شئ الا بكيتم عليه ) وخازوق قوي التغيير يتمثل في طلبها بكل شئ مع ان حقيقة الامر لو لا تدخل الجيش لما مجحت الثورة فهل كثير علي الجيش وهو الهيئة الوحديدة التي عليها اجماع وعصمتنا بعد الله سبحانه وتعالي اعطوهم مجلس السيادة بصورة رسمية رمزية لتمثيل الدولة ولكم التنفيذ والتشريع لان واقع البلد لا يحتمل هذا الفراغ المزري الذي يساعد الثورة المضادة وكلاب المحاور الاقليمية والدولية تنتهك حرمات الوطن واسوا من كل ذلك بعد اكثر من اربعين يوما بدون حكومة يعلنون الاضراب العصيان المدني علي من ايها الخازوق علي انفسكم في دولة اساسا متربة ومتردية ونطيحة وموقوذه وبقايا مما اكل السبع وهل هذا يضغط المجلس العسكري كلا والف كلا هذا سلاح سينقلب عليكم لان الدولة العميقة الان هي المتحكمة والتي تسير دولاب العمل وتعربد ما شاء لها بلا رقيب ولا حسيب وبهذا الاضراب تقدموا لها خدمة ممتازة للثورة المضادة وتنتحرون بظلفكم في مشنقة الثورة وتحرقون الثورة مع ان كل الشباب المعتصم بنسبة تفوق 80%ليس له احزاب بمعني ان قوي التغييرتركب المسرح في غياب تنظيم لهؤلاء الشباب الذين مهروا الثورة بالشهداء في سبيل ذلك ومن ناحية اخري ان من بميدان الاعتصام لا يمثلون الشعب السوداني كافة بل ولا يتعدون 10%من سكان الخرطوم الذين اصبحت معيشتهم جحيم لا يطاق وستقوم هذه الجماهير بثورة مضادة ربما تقود لحرب اهلية مما يعرض امن الوطن وسلامته للخطر الذي لا تنتبه له قوي التغيير التي تضيع الوقت والجهد في شئ لا طائل منه وانا اكتب من حيث الامر الواقع في البلد لا بحكم اجندة السياسة وجدلها الذي لا ينتهي وحياة الناس ومعيشتهم في كف عفريت حتي لكاني اظن ان قوي التغيير التي صدعتنا بانها جاهزة ببرنامج اسعافي ينقذ البلد مما هي فيه كاني بها تريد عودة الانقاذ واتضح جليا انه ليس لهم برنامج ولا يحزنون بل هناك احزاب ليس لها وزن اختطفت قوي التغيير ووجههتا ببوصلتها كما تريد وهي تريد هذه الاحزاب ان نلحق بركب سوريا والعراق واليمن وليبيا باعجل مما تيسر وعلي الرغم من ايماننا ان كثيرا من المحنة التي نعيشها الان هي نتيجة طبيعية لفترة حكم الانقاذ لكن الظن كان ان القوي الاخري قد استوعبت الدرس لكن لللاسف ها هي تخدم الثورة المضادة من حيث تدري ولا تدري وهم في سكرتهم يعمهون حتي يجدوا انفسهم والوطن كلنا في مهب ريح لا تبقي ولا تذر وقد لاحظت تحركات النقابات المطلبية كنوع من الضغط وهي تعلم تمام العلم ان مظالم ثلاثة عقود لا يمكن حلها حتي في 10سنوات حتي لو انهمكنا في انتاج غزير فاض وصدرنا فالنقابات عندنا اسميها دايما ( القاتل والمقتول ) تكافح من اجل الديمقراطية وفي نفس الوقت تقوم بقتلها وهي اكثر جسم تاذي من الشمولية ورغم ذلك لا احد يتعظ واقرب مثال الديمقراطية الثالثة ما قتلها وجهز لمغامر مثل عمر البشير الا اضراب 44 نقابة مرة واحدة وهي كما قال لي نقابي خبرة ان هذه الاضرابات كلها غير قانونية ولا تتبع الطرق القانونية الممرحلة نحو الاضراب وكنت قد حاطبت الدكتور الكاتب زهير السراج ان يكتب منتقدا تجربة النقابات تلك بحكم انه كان نقيبا للبياطرة ومن الذين اضربوا يومها فتحاشي ذلك وهذه محنة كبري فينا اننا لا نتقد انفسنا وان منظمتنا بعد كل فترة واخري لا تراجع مسيرتها وتنظر الي مستجدات الاحداث والي المستقبل وهذا ما يجعلنا دايما نجتر الماضي وعقلية كنا وكنا هي المسيطرة مما يحجب عنا التطور السريع ويجعلنا دايما كاننا مقعدين عجزه وهذا بشكل ما يؤطر لواقعنا الان !!!
علي قوي التغيير الا تنتحر بيدها فالتصعيد ليس في صالح الوطن ويخدم اخرين في الظل بانتظار ابتهال الفرصة من ناحية ومن ناحية مدعاة لتفكيك المجموعة وها هو حزب الامة القومي يعلن عدم مواغفته علي الاضراب وهذا وان كان موقفه صحيحا الا انه نذير وعامل من عوامل التفكيك مما يجعل المجلس العسكري في حل من اي ارتباط معهم والاتجاة لحلول اخري اللهم الا اذا كان لمن اختطفوا قوي التغيير ويتصدرون المشهد بعناد غريب لديهم انقلاب يدبر في الخفاء في بلد لا تحتمل اي هزة وان كنت اري الطيور تحوم حول الخرطوم لرائحة الدم غير المنظور وربنا يحفظ بلادنا واهلها من محنة نحبنا المستدامة !!!

سيف الدين خواجه
[email protected]





تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1826

خدمات المحتوى


التعليقات
#1832036 [قنوط ميسزوري]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2019 03:43 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله. عندي إحساس من زمان بأنك تكون كدا لكن بقول أحسن الطن بالراجل ههههه


#1831646 [حسن محم]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2019 11:10 AM
يخس عليك يا خواجة ما كنت عارف انك عايش في قطر بتاعت الكيزان طبعا خادم الفكي مبورة علي الصلاة، انت عارف شنو عن السودان وعن الثورة أم قايلها عنطظة.


#1831544 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 09:59 PM
كلام في الصميم


#1831518 [Kandaka]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 08:25 PM
مجلس السيادة الذي يريده الجيش ليس رمزيآ فهو من لديه السلطة
لايقاف أي قرار لا يوافق عليه ومسؤول عن الامن والدفاع واعلان
الحرب. العساكر خائفين ان يتوقف المورد المالي الذي يصب في
جيوبهم من حرب اليمن.


#1831516 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 08:02 PM
عزيزي الفاضل المشكلة الكبري تتلخص في الآتي
أولا عمنا صديق يوسف راجل حرفي بالتالي ممكن تتفاوض مهانون آلاف السنين وما حا تصل معاهد لشئ
ثانيا الدقير راجل مثالي وما عملي
ثالثا مجموع شباب المفاوضات ضاغطين علي طول بينما كي تسير العربة للأمام نعم علينا ان نضغط علي البنزين لكنومس كل الوقت اذ تفرض علينا ظروف الطريق ان ندوس علي الفرامل ونهدن كي نواصل طريقنا بالسلامة


#1831459 [yoyo]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2019 03:19 PM
مافي خازوق غيرك لو حرقتك مع انك ما شميت ريحت الثوره شغال تخدم في كفيلك الخليجي انطما و اسكت و خليها للناس القدرا سمعنا بي اولاد ميكي لكن شكلو في راجل ميكي برضو


ردود على yoyo
[كك] 05-28-2019 03:23 AM
فعلاً نوع ديل هم الخوازيق قال لو ما اللجنة الأمنية للمؤتر اللاوطني ما كان نجح اسقا النظام قال. يا دلوكة ما فكرت لماا توارى النظام وراء هؤلاء الدلاليك لكي يعدوا بيه على بر من بحر الثوار وأمواجه المتلاطمة، وها هم بعد طوفوا بممثلي قوى التغيير ردحاً من الزمن حتى تخارج من تخارج منهم وهربوا أموالهم مثال وداد التي أرسلت لواري من الكاش إلى الجنوب. ليه ما تقول هؤلاء العسكر هم أوكل لهم الكيزان حمايتهم حتى يختفوا بما سرقوا ونهبوا بدل ما تقول هم الأسقطوا نظام الكيزان؟ وبعدين مالك تتأفف على مفاوضات قوى التغيير ومنو القال ليك هي خلاص سقطت؟ خلوا الفاعلين هم اليتكلموا المنبطحين انطموا والثوار ليس في حاجة لزفراتكم وخوازيقكم.


#1831448 [Kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 02:42 PM
كاااااااااااااك


#1831435 [fg]]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 01:41 PM
الاعتصام بجيهو 6 مليون كيف مابمثلو الخرطوم


ردود على fg]
[خالي شغل] 05-27-2019 04:03 PM
سيبكم من كاتب المقال الاهطل الذي يظن نفسه محلل سياسي...من الذي قال لك ان هناك تملل؟! عليك دينك تاني ما تكتب لينا في الراكوبة اقطع وشك


#1831434 [احمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-27-2019 01:40 PM
هل أصابك اليأس فعولت علي المجلس العسكري مخلصاً للوطن من آلامه..؟؟

أولاً عنوان المقال يشي بأن أمر تعثر المفاوضات بين المجلس العسكري الأنتقالي وقوي التغيير كله بسبب تعنت الأخيرة وهذا غير صحيح وخلط لا يليق بكاتب المقال...!!

ألم تكن حاضراً حينما وعد البرهان الناس من علي التلفزيون تسليم السلطة للمدنيين..؟؟ أين وعده وهو يصر علي أغلبية عسكرية في مجلس السيادة..؟؟ الا يتحمل بذلك وزر تعثر المفاوضات..؟؟

ومذا تتوقع من عقلاء السودان أن يفعلوا لك ...؟؟ يلقون بعصا موسي فيرجع السودان آمناً ديمقراطياً ليس فيه تشاكس علي السلطة..؟؟

ثم أن المجلس العسكري الأنتقالي ماهو إلا وجه آخر للإنقاذ البائد ومن ينكر ذلك ماهو إلا متغافل عن الحقيقة لمرارتها

الاضراب السياسي هو السلاح الفتاك ضد الكيزان وضد عودتهم مرة أخري ليفسدوا في الأرض بعد إصلاحها...


#1831428 [امير حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 01:29 PM
نفس الاسلوب ونفس فهم الكيزان ونفس الاقصاء ويافيها يانطفيها شكرا استاذ سيف الدين والعبرة لمن اتعظ


ردود على امير حسن
[خالي شغل] 05-27-2019 04:01 PM
يلا يا كوز من هنا شايفك حايم في الراكوبة تحوم فيك عقارب يا كلب


#1831420 [مقاجي]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2019 01:16 PM
كلام في الصميم من شخص واعي


ردود على مقاجي
[خالي شغل] 05-29-2019 07:37 PM
يلا يا كوز يا نجس


#1831412 [صالح عام]
3.00/5 (2 صوت)

05-27-2019 12:58 PM
اخونا سيف الدين من فضلك اقعد فى قطر واسمع كلام كفيلك الذى ضيعت عمرك
معه لتخدمه ولا تخدم الشعب السودانى القابض على الجمر واتركنا فى حالنا
نحن نعرف طريقة مخازجتنا


سيف الدين خواجه
سيف الدين خواجه

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة