المقالات
السياسة
مع الإضراب حتى ساعته الأخيرة .. لماذا ؟؟
مع الإضراب حتى ساعته الأخيرة .. لماذا ؟؟
05-28-2019 01:54 PM

مع الإضراب والعصيان حتى ساعته الأخيرة ..
لماذا ؟؟
لأن العصيان حق مكفول بالدستور طالما كانت الوسيلة سلمية .. لذا فأنا أمارس من خلالها مواطنتي وإلتزمي بالدستور .. وغرضي منه إجبار السلطة الحاكمة على تغيير طريقتها في التعامل مع الثوار لتحقق أهداف الثورة التي بذل لأجلها الشهداء والجرحى الدم والروح .. والذين يرفضونه لم يفهموا في الأصل ماهيته وأهدافه التي عُمل لأجلها ... من منا لم يسترشد بطريقة غاندي في العصيان والسلمية ولم يقرأوا التاريخ ليستشرفوا أعظم حركة للحقوق المدنية في أمريكا والتي إستمرت من العام 1896وحتى 1954 وتمت خلالها سلسلة من المناضلات الإبتكارات السلمية على طول الفترة .. وقد كان لهم ما أرادوا إذ تم إلغاء كافة أنواع التفرقة العنصرية السيئة الصيت ..
وحين يضرب العمال يتوقفون عن العمل فهم بذلك يعبرون بوسيلة سلمية عن مطالبهم إذ بإمكانهم التواجد بمكان العمل إحترازاً للطوارئ وحتى يعلنوا أنهم غير متقاعسين بل يريدون إيصال رسالتهم عبر لفت نظر المسؤول لمطالبهم الشرعية .
كثيرون يتركوا حتى الحق الشرعي الذي أعطاهم له الدين الإسلامي السمح فيصومون في السفر رغم استحباب التمسك بالرخصة عند الحاجة لها .وكراهة التنطع والتشدد في الدين إذ تجدهم يتركون الواجب ويتمسكون بما هو دونه ..
مشاركة القطاع الخاص بفاعلية تعني أن على المجلس العسكري ومن يقفون خلفه الإنتباه لما يقومون بهد وما ينتوون تنفيذه فهذا الثورة غالية بدماء عزيزة والإلتفاف عليها لن يمر مرور الكرام ..
الرافضون .. نحترم رأيكم .. ولكن أي نداء سلمي يستحق التأييد أو على أسوأ الإحتمالات متابعة ما يُسفر عنه لماذا ؟
ماذا لو كان تجمع المهنيين بلونيته القديمة وبعضويته من الحركات المسلحة المعروف أنها متواجدة ضمن عضوية قحت التي يعرفها القاصي والداني .. ماذا لو دعا لتكسير وتخريب دور ومؤسسات النظام السابق وإستباحة دم الفاسدين ..
وهذا لعلم الجميع يحدث الآن في دول كثيرة والناس تاخد حقها بالقوة والميليشات ..
ماذا لو ظهر مني وعرمان وإستنفروا كتائبهم في العاصمة وأطرافها إقتداء بحفتر ليبيا .. حتماً سجدون الدعم من دول كثيرة لا داعي لذكرها..
.. وهل يستطيع حميدتي وغيره كبحها .. إذا دعونا نمضي مع الحرية والتغيير حتى النهايات طالما كانوا سلميين ويحافظون على مكتسبات الشعب ودماءه وكلنا يعلم أن صوت السلمية قد غلب رغم غلبة الحركات المسلحة على قحت ..

أبو أروى
الرياض 28/05/2019
موسى محمد الخوجلي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 380

خدمات المحتوى


موسى محمد الخوجلي
موسى محمد الخوجلي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة