المقالات
السياسة
نحو طلب حماية دولية من مليشيا الدعم السريع..
نحو طلب حماية دولية من مليشيا الدعم السريع..
05-29-2019 01:00 AM

هذا بيان لقوى إعلان الحرية والتغيير والقوى السياسية الاخرى وممؤسسات المجتمع المدني الحادبة على سلامة الوطن بأن تتحرك لتدارك الأمر قبل أن يرتكب الدعم السريع في الخرطوم نفس المجازر التي ارتكبها في دارفور. كل الدلائل تشير إلى أن مؤسسات القوات النظامية من جيش وبوليس قد تمّ تفكيكها عملياً وحلّت محلها مليشيا الدعم السريع. فلا وجود ظاهر اليوم لأي قوات نظامية في شوارع الخرطوم، فالقوة الوحيدة المنتشرة في كل أنحاء الخرطوم وتتعامل مع الجماهير هي مليشيا الدعم السريع، التي خوّلت لنفسها أن تقوم بعمل الجيش والبوليس والأمن، دون رقيب ولا حسيب ولا قانون يضبط عملها.

إن الإدعاء بأن الدعم السريع قد اصبح فصيلاً داخل القوات المسلحة لا يتجاوز ذَر الرماد في العيون. وإلا، فبأي تراتبية عسكرية صار شقيق حميدتي قائداً للدعم السريع حين صعد حميدتي ليكون نائباً لرئيس المجلس العسكري؟ هل اذا اصبح قائد القوات الجوية، مثلاً، نائباً لبرهان، يحق له ان يأتي بأخيه ليحل محله قائداً للقوات الجوية؟ لا يوجد توصيف لقوات الدعم السريع سوى انها مليشيا خارجة على القانون تفرض وجودها بقوة السلاح.*

إن الدعم السريع، شأنه شأن أي مليشيا، ليس مدرباً على التعامل مع الجمهور، ولا تعرف سوى العنف والسحل والقتل وإرتكاب المجازر لتحقيق أهدافه. فقد رأينا من قبل كيف أزهق أرواح شهداء 8 رمضان على متاريس القيادة العامة، حسب شهادة الشهود، ثم أقام مسرحية اعترافات هزيلة لتبرئة ساحته. كذلك شاهدنا بالأمس اعتداءاتهم على موظفي الكهرباء بالضرب والاعتقال، وعلى موظفي بنك السودان بحبسهم داخل البنك وجنزرة الأبواب وإجبارهم على صرف المرتبات بالقوة تحت تهديد السلاح، في عمل مليشياوي بإمتياز.

وليس من المستبعد أن تكون قوى الجيش المصاحبة لقوات الدعم السريع في غزوة بنك السودان هي أفراد من الدعم السريع يرتدون زي الجيش السوداني لتوريط الجيش بإرتكاب جرائم بإسمه. ففي ظل الإنقاذ وما بعده لم يعد للزي العسكري حرمة، ولم نعد نعرف مدى تفكك مؤسسات الجيش والبوليس، ولا مدى تفوق قوتها وسلاحها بالنسبة للدعم السريع.*

لذا، لا أرى مناصاً من أن نتقدم للمجتمع الدولي بطلب حماية من مليشيا الدعم السريع قبل أن تتمدد على حساب القوى النظامية وتصبح قوة ضاربة يصعب التعامل معها في المستقبل. وأقصر الطرق لهذا هو ضمها للقوات النظامية، ليس كفصيل متماسك وإنما بتوزيع أفرادها على قطاعات الجيش المختلفة. أما الان فعلى الجيش، أو ما تبقى منه، ان يعمل على حصر وجودها خارج المدن، في الخلاء.

بروفيسور معتصم سيد احمد القاضي
[email protected]
29 مايو 2019*





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2209

خدمات المحتوى


التعليقات
#1832113 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2019 10:03 PM
الملعون الرئيس المخلوع ، عاث فسادا في هذه البلاد الكريمة بصورة لم تحدث ابدا في التاريخ الحديث او القديم.
واذا استمر هذا البلطجي حميدتي في السلطة ربنا يستر لأنه بدا يلوح بأن ممكن يستخدم القوة أو أكثر من ذلك
وطلبك يا بروف مشروع يجب أن يكون سريعا.


#1831961 [سعيد لورد]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2019 11:43 AM
جميع ما ذكرته صحيح و يتوافق مع مطالب الثورة حرية ، سلام و عدالة و مدنية خيار الشعب


#1831853 [مـسـتـر ايــدن]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2019 06:01 AM
مازال لـديـنـا قـوات مـسـلـحـة نظيفة فى اقـالـيم الـسـودان . عـنـدنا قـوات الـمـدفـعـيـة فى عـطـبـرة وهـى مـفـجـرة الـثــورة وقـد وصـل فـصـيـل مـنـهـا الى ســاحـة الأعـتـصام لـيـحـى ويـؤكـد وقـوفـه مع الـجـمـاهـيـر . لـديـنـا الـقـيـادة الـشـمـالـيـة فى شـنـدى ويـمكـنهـا فى ظـرف سـاعات قـلائـل الـحضور الى الخـرطوم . لـديـنـا الـقـيـادة الـشـرقـيـة . لـذلـك يـجـب ان يـكـون الـنــداء كالآتـى : عـلى كل وحــدات الـقـوات الـمسـلحـة الـمـتـواجـدة خـارج العـاصمة , ان تـحـضر فــورا وتـتـولـى مـهـام الأمــن .


ردود على مـسـتـر ايــدن
Oman [ابو الخير] 05-29-2019 10:03 PM
مطلوب ذلك باسرع وقت ممكن

[معتصم القاضي] 05-29-2019 12:43 PM
شكراً على المداخلة. اتفق معك على النداء، وكنت من قبل قد كتبت tweet بتاريخ 2019/4/10 كالاتي:
******************************
#اعتصام_القيادة_العامة
‏#السودان_الاضراب_العام
‏#مدن__السودان_تنتفض
‏على حاميات الأقاليم تلبية نداء الوطن والواجب باعلان تمردها على سلطة الانقاذ المجرمة ودعم الثوار المعتصمين وزملائهم في القيادة العامة.
******************************
لكن طلب الحماية الدولية يشكل ضغط على المجلس العسكري ومليشيا الدعم السريع لتردعهم من إرتكاب المجازر. فهؤلاء لا يستمعون إلا لمن يحمل بندقية اكبر من بندقيتهم.
مع خالص الود

Ukraine [سعيد لورد] 05-29-2019 11:49 AM
نعم و لكن لم نر من القيادات المذكورة فعلا ملموساً أو على الأقل قولا يناهض تصرفات الجنجويد فالحقيقة صوتها خافت


بروفيسور معتصم سيد أحمد القاضي
بروفيسور معتصم سيد أحمد القاضي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة